ما هي اوصاف منكر و نكير - ويكي عربي

ما هي اوصاف منكر و نكير

ما هي اوصاف منكر و نكير

منكر ونكير

فإن منكراً ونكيراً ملكان يقومان بسؤال الإنسان بعد خروجه من الحياة الدنيا، ويعود سبب تسميتهما بهذا الإسم هو نكارة العبد المسؤول لهما وعدم رؤيته ومعرفته سابقاً لمثل شكلهما، فيأتيان إلى المسلم والكافر بنفس الصفة، ولا يوجد مانع من أن يكونوا هما نفس الملكان ألذين يقومون بسؤال كل ميّت، مثل ملك الموت الذي يقوم بقبض كل روح للميّت، ومن الجدير بالإشارة بان عذاب القبر يقع على الروح والجسد معاً، كما ثبت ذلك في العديد من النصوص، وكما رجح ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله.[3]

نذكر لكم اوصاف وصفات منكر ونكير بعدما تعرفنا عليهم بالأسفل.

اوصاف منكر ونكير

ورد اوصاف وصفات منكر ونكير بأنّهما ملكان أسودان أزرقان، قال النبي -صلّى الله عليه وسلّم-: (إذَا قُبِرَ الْمَيّتُ -أوْ قالَ أَحَدُكُمْ – أتَاهُ مَلَكانِ أَسْوَدَانِ أَزْرَقَانِ. يُقَالُ لأحَدِهِما الْمُنْكَرُ وَالآخَرُ النّكيرُ. فَيَقُولاَنِ: مَا كُنْتَ تَقُولُ في هذَا الرّجُلِ؟ فَيَقُولُ مَا كانَ يَقُولُ: هُوَ عَبْدُ الله وَرَسُولُهُ. أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاّ الله وَأَنّ مُحَمّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ. فَيَقُولاَنِ: قَدْ كُنّا نَعْلَمُ أَنّكَ تَقُولُ هذَا. ثمّ يُفْسَحُ لَهُ في قَبْرِهِ سبْعُونَ ذرَاعاً في سَبْعِينَ. ثُمّ يُنَوّرُ لَهُ فِيهِ. ثُمّ يُقَالُ لَهُ: نَمْ. فَيَقُولُ أَرْجِعُ إِلَى أَهْلِي فأُخْبِرُهُمْ؟ فَيَقُولاَنِ: نَمْ كَنَوْمَةِ الْعَرُوس الّذِي لاَ يُوقِظُهُ إلا أَحَبّ أَهْلِهِ إلَيْهِ، حَتّى يَبْعَثَهُ الله مِنْ مَضْجَعِهِ ذلِك. وَإِنْ كانَ مُنَافِقاً قالَ: سَمِعْتُ النّاسَ يَقُولُونَ فَقُلْتُ مِثْلَهُ. لاَ أدْرِي. فيَقُولاَنِ: قَدْ كُنّا نَعْلَمُ أنّكَ تَقُولُ ذلِكَ. فيُقَالُ لِلأرْضِ: الْتَئِمِي عَلَيْهِ. فَتَلْتَئِمُ عَلَيْهِ. فَتَخْتَلِفُ فيها أضْلاَعُهُ. فَلاَ يَزَالُ فِيهَا مُعَذّباً حتّى يَبْعَثَهُ الله مِنْ مَضْجَعِهِ ذلِكَ).[1][2]

أسباب الثبات عند سؤال القبر

عندما يسأل منكر ونكير المسلم يجب أن يكون ثابت، ولذلك يوجد العديد من الأمور التي تُعين العبد على الثبات ونذكر لكم بعضلً منها:[4]

  • التسليم بوحدانية الله تعالى: أي طاعة الله تعالى في الحياة الدنيا وعدم الشرك به والتوحيد بالله تعالى، ويجب على المؤمن معرفة دينه وهو دين الإسلام.
  • أن يعرف العبد ربه: يجب على العبد المسلم معرفة الله تعالى، والإيمان بأن الله هو خالقه وهو الذي أنعم عليه بجميع النعم الباطنة والظاهرة.
  • أن يعرف العبد نبيه: من اسباب الثبات عند سؤال القبر هو معرفة العبد نبيه وهو محمد -صلى الله عليه وسلم- والإقتداء به وإتباع سنته الشريفه.
  • شهادة التوحيد: شهادة التوحيد والعمل بمقتضاها وشروطها ترجى بها العبد الثبات عن سؤال الملكين، ويجب الحرص على تقوية الإسمان وسؤال الله تعالى الثبات عند السؤال، والدعاء بالدعاء المأثور: (يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك).[5]
  • الصلاة: يجب على الإنسان المسلم المواظبة على الصلاة وعدم تركها أبداً، لأنها من أكثر أسباب الثبات في القبر وخاصةً عند سؤال الملكين منكر ونكير.

المراجع

  1. ↑ صححه الشيخ الألباني في السلسلة الصحيحة
  2. ↑ “صفة الملكين المكلفين بسؤال القبر“، “www.islamweb.net، اسلام ويب” اطّلع عليه بتاريخ 24-04-2021، بتصرّف.
  3. ↑ “منكر ونكير واسوداد وجه الكافر“، “www.islamweb.net، اسلام ويب” اطّلع عليه بتاريخ 22-10-2021، بتصرّف.
  4. ↑ عبد الله الفوزان، حصول المأمول بشرح ثلاثة الأصول، بتصرّف.
  5. ↑ “العامل بمقتضى الشهادتين يرجى له الثبات عند سؤال الملكين“، “www.islamweb.net، اسلام ويب” اطّلع عليه بتاريخ 22-10-2021، بتصرّف.

هل لديك سؤال؟

1114 مشاهدة