ايات الشفاء الستة يقرأها المسلم - ويكي عربي

ايات الشفاء الستة يقرأها المسلم

ايات الشفاء الستة يقرأها المسلم

ايات الشفاء الستة

وردت ايات الشفاء الستة في القران الكريم، والتي تُعتبر جزء من الرقية الشرعية الموجودة في القران الكريم، وهي الايات التي يُستحب للمسلم أن يفوم بقرائتها على نفسه أن استطاع ذلك فيفضل للأنسان ان يقوم هو برقية نفسه بنفسه ، ولقد ذكر أبن القيم رحمه الله : (القرآن هو الشفاء التام من جميع الأدواء القلبية والبدنيّة وأدواء الدنيا والآخرة)، وسبب تسمية ايات الشفاء بهذا الاسم لورود كلمة الشفاء في الايات التالية.

ايات الشفاء الستة

ايات الشفاء الستة يقرأها المسلم عند المرض الجسدي أو النفسي، ويجب على المسلم عند قرائتهم بنية الشفاء الإخلاص وصدق النية، وأما الشفاء فهو بأمر الله سبحانه وتعالى، وعددها ستّ آياتٍ وهي كما يلي، قال الله تعالى:[7]

  • “وَنُنَزِّلُ مِنَ القُرآنِ ما هُوَ شِفاءٌ وَرَحمَةٌ لِلمُؤمِنينَ وَلا يَزيدُ الظّالِمينَ إِلّا خَسارًا”[1]
  • “وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُولَـئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ”[2]
  • “وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ”[3]
  • “ثُمَّ كُلي مِن كُلِّ الثَّمَراتِ فَاسلُكي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخرُجُ مِن بُطونِها شَرابٌ مُختَلِفٌ أَلوانُهُ فيهِ شِفاءٌ لِلنّاسِ إِنَّ في ذلِكَ لَآيَةً لِقَومٍ يَتَفَكَّرونَ”[4]
  • “يا أَيُّهَا النّاسُ قَد جاءَتكُم مَوعِظَةٌ مِن رَبِّكُم وَشِفاءٌ لِما فِي الصُّدورِ وَهُدًى وَرَحمَةٌ لِلمُؤمِنينَ”[5]
  • “قاتِلوهُم يُعَذِّبهُمُ اللَّـهُ بِأَيديكُم وَيُخزِهِم وَيَنصُركُم عَلَيهِم وَيَشفِ صُدورَ قَومٍ مُؤمِنينَ”[6]

يمكن إستعمال الدواء المادي أو العقاقير، وقد ورد في الحديث الصحيح أن سورة الفاتحة فيها الشفاء، وكذلك آية الكرسي، وسورة الإخلاص، والمعوذتان.[8]

هل كان المقال مفيداً؟

4232 مشاهدة