تعريف الحديث القدسي - ويكي عربي

تعريف الحديث القدسي

تعريف الحديث القدسي

تعريف الحديث القدسي

يشير الحديث القدسي إلى كلام الله تعالى والذي ورد على لسان النبي محمد صلى الله عليه وسلم لكن معناه من الله، ويأتي حسب علماء الدين الإسلامي إما بإلهام أو رؤية مناميه وهي صادقة عند الأنبياء أو قذف في الروح. فهو يختلف عن القرآن الذي نزل بلفظه ومعناه عن طريق الوحي، وبعد أن تعرفنا على ما هو تعريف الحديث القدسي، سنطلع على بعض من الأحاديث القدسية في الأسفل.

يؤذيني ابن آدم القدسي

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي – صلى الله عليه وسلم -: (قال الله عز وجل : يؤذيني ابن آدم يسب الدهر ، وأنا الدهر بيدي الأمر ، أقلب الليل والنهار ) رواه البخاري ومسلم ، وجاء الحديث بألفاظ مختلفة منها رواية مسلم : ( قال الله عز وجل : يؤذيني ابن آدم يقول : يا خيبة الدهر ، فلا يقولن أحدكم : يا خيبة الدهر ، فإني أنا الدهر أقلب ليله ونهاره فإذا شئت قبضتهما) ، ومنها رواية للإمام أحمد: (لا تسبوا الدهر فإن الله عز وجل قال : أنا الدهر الأيام والليالي لي أجددها وأبليها وآتي بملوك بعد ملوك) صححه الألباني .

  • معاني مفردات:
    • السب: الشتم أو التقبيح والذم .
    • الدهر: الوقت والزمان .
    • يؤذيني: أي ينسب إليَّ ما لا يليق بي .
    • وأنا الدَّهر: أنا ملك الدهر ومصرفه ومقلبه .

هل اسم الدهر من أسماء الله

اسم الدهر ليس من أسماء الله سبحانه وتعالى، ويعود السبب لأن أسماء الله سبحانه وتعالى كلها أسماء  حسنى، وعلى سبيل المثال لا يوجد في أسماء الله سبحانه وتعالى اسمٌ جامدٌ لا يدل على معنى، والدَّهرُ اسم جامد لا يحمل أي معنى سوى للوقت والزمن.

أصبح من عبادي القدسي

عن زيد بن خالد الجهني رضي الله عنه قال: صلَّى لنا رسول الله – صلى الله عليه وسلم – صلاة الصبح بالحديبية على إِثْر سماء كانت من الليلة ، فلما انصرف أقبل على الناس فقال: (هل تدرون ماذا قال ربكم ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم ، قال : أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر ، فأمَّا من قال : مُطِرنا بفضل الله ورحمته ، فذلك مؤمن بي وكافر بالكوكب ، وأما من قال : مُطِرنا بنوء كذا وكذا فذلك كافر بي ومؤمن بالكوكب) رواه البخاري ومسلم .

  • معاني مفردات:
    • صلَّى لنا: أي صلَّى بنا.
    • الحديبية: اسم موضع قريب من مكة بعضه في الحل وبعضه في الحرم ، سمي باسم بئر كانت هناك ، وقيل باسم شجرة حدْباء .
    • على إثر سماء: عقب نزول مطر .
    • فلما انصرف: أي من صلاته .
    • نوء: مفرد أنواء وهي منازل القمر أو الكواكب والنجوم

حديث أَنفق يا ابن آدم القدسي

هذا الحديث القدسي من الأحاديث التي تحث على الصدقة والبذل والإنفاق في سبيل الله سبحانه وتعالى، وأنها من أعظم أسباب البركة في الرزق ومضاعفته ، وإخلاف الله سبحانه وتعالى على العبد ما أنفقه في سبيله، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: (قال الله : أَنْفِق يا ابن آدم أُنْفِق عليك)، رواه البخاري ومسلم .

يا بن آدم تفرغ لعبادتي القدسي

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن الرسول – صلى الله عليه وسلم – قال: ( إن الله تعالى يقول : يا بن آدم تفرغ لعبادتي أملأ صدرك غنى وأسدُّ فقرك ، وإلا تفعل ملأت يديك شغلا ولم أسد فقرك ) رواه الترمذي وابن ماجة والإمام أحمد في مسنده وغيرهم ، وحسنه الترمذي وصححه الألباني .

  • معاني المفردات:
    • تفرغ لعبادتي: تفرغ لطاعتي والتقرب إلي بأنواع القرب.
    • أملأ صدرك: أي قلبك.

من وصلك وصلته القدسي

عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه قال: سمعت النبي – صلى الله عليه وسلم – يقول: ( قال الله تبارك وتعالى : أنا الله وأنا الرحمن ، خلقت الرَّحِم ، وشققت لها من اسمي ، فمن وصلها وصلته ، ومن قطعها بتَتُّه ) رواه الترمذي وأبو داود وأحمد في المسند ، وصححه الترمذي والألباني .

  • معاني المفردات:
    • الرحم: القرابة من ذوي النسب والأصهار .
    • وصلها: الصلة البر وحسن المعاملة، وهي كناية عن الإحسان إلى الأقربين والعطف عليهم، والرعاية لأحوالهم، وقَطْعُ الرحمِ ضد ذلك كله .
    • بتته: البت القطع .

إذا أحب عبدي لقائي القدسي

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن نبي الله – صلى الله عليه وسلم – قال: ( قال الله : إذا أحب عبدي لقائي أحببت لقاءه، وإذا كره لقائي كرهت لقاءه) رواه البخاري بهذا اللفظ، وروي بألفاظ مختلفة في البخاري ومسلم عن عائشة وعبادة بن الصامت وأبي هريرة رضي الله عنهم أجمعين .

أين المتحابون بجلالي القدسي

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي – صلى الله عليه وسلم: ( إن الله يقول يوم القيامة : أين المتحابون بجلالي ؟ اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظلَّ إلا ظلِّي ) رواه مسلم ، وأخرج الترمذي

وعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال: سمعت النبي – صلى الله عليه وسلم – يقول: قال الله عز وجل : ( المتحابون في جلالي لهم منابر من نور يغبطهم النبيون والشهداء ) .

  • معاني المفردات:
    • بجلالي: بعظمتي وطاعتي لا لأجل الدنيا.
    • يغبطهم: الغبطة تمني مثل نعمة الغير دون تمني زوالها عنه.

إن صبرت واحتسبت القدسي

إن صبرت واحتسبت عند الصدمة الأولى – عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال : ( يقول الله تعالى : ما لعبدي المؤمن عندي جزاءٌ إذا قبضت صفيه من أهل الدنيا ثم احتسبه إلا الجنة ) رواه البخاري، وعن أنس رضي الله عنه قال: سمعت النبي – صلى الله عليه وسلم – يقول : ( إن الله قال : إذا ابتليت عبدي بحبيبتيه فصبر عوضته منهما الجنة ) رواه البخاري وفي رواية للترمذي ( فصبر واحتسب )، وعن أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : ( يقول الله سبحانه : ابن آدم إن صبرت واحتسبت عند الصدمة الأولى لم أرض لك ثوابا دون الجنة ) رواه ابن ماجة وحسنه الألباني .

معاني المفردات

  • قبضت صفيه: أي أمتُّ حبيبه وصديقه المصافي من ولد أو والد أو زوجة أو صديق أو نحو ذلك .
  • حبيبتيه: عينيه وسماهما حبيبتين لأنهما أحب الأعضاء إلى الإنسان .
  • فصبر واحتسب: أي صبر مستحضراً ما وعد الله به الصابرين من الأجر والثواب .

الكبرياء ردائي القدسي

عن أبي هريرة قال : قال الرسول – صلى الله عليه وسلم – : ( قال الله عز وجل : الكبرياء ردائي ، والعظمة إزاري ، فمن نازعني واحداً منهما قذفته في النار ) ، وروي بألفاظ مختلفة منها ( عذبته ) و( وقصمته ) ، و( ألقيته في جهنم ) ، و( أدخلته جهنم ) ، و( ألقيته في النار ) الحديث أصله في صحيح مسلم وأخرجه الإمام أحمد وأبو داود وابن ماجة وابن حبان في صحيحه وغيرهم وصححه الألباني .

  • معاني المفردات:
    • نازعني: المعنى اتصف بهذه الصفات وتخلق بها.
    • قذفته: أي رميته من غير مبالاة به.
    • قصمته: القصم الكسر، وكل شيء كسرته فقد قصمته.

لا أجمع على عبدي خوفين القدسي

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن الرسول – صلى الله عليه وسلم – فيما يرويه عن الله سبحانه وتعالى أنه قال: ( وعزتي لا أجمع على عبدي خوفين ولا أجمع له أمنين ، إذا أمنني في الدنيا أخفته يوم القيامة ، وإذا خافني في الدنيا أمنته يوم القيامة ) أخرجه ابن حبان في صحيحه والبزار في مسنده والبيهقي في شعب الإيمان وابن المبارك في كتاب الزهد وأبو نعيم في حلية الأولياء وصححه الحافظ ابن حجر في مختصر زوائد البزار والشيخ الألباني في السلسلة .

قسمت الصلاة القدسي

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت نبي الله – صلى الله عليه وسلم – يقول بان الله تعالى قال: ( قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ولعبدي ما سأل، فإذا قال العبد : الحمد لله رب العالمين، قال الله تعالى : حمدني عبدي، وإذا قال : الرحمن الرحيم، قال الله تعالى : أثنى علي عبدي، وإذا قال : مالك يوم الدين، قال : مجدني عبدي، وقال مرة : فوض إلي عبدي، فإذا قال : إياك نعبد وإياك نستعين، قال : هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل، فإذا قال : اهدنا الصراط المستقيم، صراط الذين أنعمت عليهم، غير المغضوب عليهم ولا الضالين، قال : هذا لعبدي ولعبدي ما سأل ) وفي رواية : ( قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين، فنصفها لي ونصفها لعبدي ) رواه مسلم وأصحاب السنن الأربعة .

  • معاني مفردات:
    • مجدني عبدي أي بمعنى: (عظمني وشرفني).
    • فوض إلي عبدي أي بمعنى: (رد الأمر إلي).

إذا تحدث عبدي القدسي

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي – صلى الله عليه وسلم: قال الله عز وجل: (إذا تحدث عبدي بأن يعمل حسنة فأنا أكتبها له حسنة ما لم يعمل، فإذا عملها فأنا أكتبها بعشر أمثالها، وإذا تحدث بأن يعمل سيئة فأنا أغفرها له ما لم يعملها، فإذا عملها فأنا أكتبها له بمثلها، وقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قالت الملائكة: رب ذاك عبدك يريد أن يعمل سيئة وهو أبصر به، فقال: ارقبوه، فإن عملها فاكتبوها له بمثلها، وإن تركها فاكتبوها له حسنة ، فإنما تركها من جرَّاي) رواه الشيخان ومسلم.

  • معاني المفردات
    • تحدث: أراد، وحدث نفسه.
    • من جرَّاي: من أجلي.

يا ابن آدم إنك ما دعوتني القدسي

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول: قال الله تبارك وتعالى: (يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي، يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة) رواه الترمذي وصححه ابن القيم وحسنه الألباني.

  • معاني المفردات:
    • عنان السماء: وهو السحاب وقيل ما انتهى إليه البصر منها.
    • قراب الأرض: ملؤها أو ما يقارب ملأها.
    • إنك ما دعوتني ورجوتني: أي بمعنى ما دمت تدعوني وترجوني.
    • ولا أبالي: أي إنه لا تعظم علي مغفرة ذنوبك وإن كانت كبيرة وكثيرة.

أنا عند ظن عبدي بي

عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم – : يقول الله تعالى : ( أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم ، وإن تقرب إلي بشبر تقربت إليه ذراعا ، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا ، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة )رواه البخاري ومسلم .

من عادى لي ولياً القدسي

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : إن الله قال ( من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه ، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، وإن سألني لأعطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه ) رواه البخاري .

  • معاني المفردات:
    • عادى: آذى وأبغض وأغضب بالقول أو الفعل.
    • ولياً: أصل الموالاة القرب وأصل المعاداة البعد ، والمراد بولي الله كما قال الحافظ ابن حجر : ” العالم بالله ، المواظب على طاعته ، المخلص في عبادته “.
    • آذنته بالحرب: آذن بمعنى أعلم وأخبر ، والمعنى أي أعلمته بأني محارب له حيث كان محاربا لي بمعاداته لأوليائي.
    • النوافل: ما زاد على الفرائض من العبادات .
    • استعاذني: أي طلب العوذ والالتجاء والاعتصام بي من كل ما يخاف منه.

أنا أغنى الشركاء عن الشرك القدسي

عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : قال الله تبارك وتعالى : ( أنا أغنى الشركاء عن الشرك ، من عمل عملا أشرك فيه معي غيري تركته وشركه ) رواه مسلم ، وفي رواية ابن ماجه : ( فأنا منه بريء وهو للذي أشرك).

المراجع

هل لديك سؤال؟

862 مشاهدة