ما حكم إطالة الأظافر - ويكي عربي

ما حكم إطالة الأظافر

ما حكم إطالة الأظافر

حكم إطالة الأظافر

وقّت -صلى الله عليه وسلم-  للناس قص الأظافر، وقص الشارب، ونتف الإبط، وحلق العانة، وعلى أن لا يترك أكثر من أربعين ليلة، فتطويل الأظافر ممنوع في حق الرجل والمرأة على سواء، فليس للمرأة أن تطول أظافرها، وليس للرجل أن يطول أظافره أيضاً، والحد في ذلك أربعون ليلة، فما زاد على هذا فيجب قص الظفر، وعلى الرجل والمرأة قلم الظفر، وهكذا نتف الإبط وحلق العانة وقص الشارب.[1]

يقول أنس (وقت لنا في قص الشارب وقلم الظفر ونتف الإبط وحلق العانة أن لا نترك ذلك أكثر من أربعين ليلة)[2]، ومعنى: (وقت لنا)  يعني: وقته النبي -صلى الله عليه وسلم- وهكذا جاء في رواية أحمد والنسائي وجماعة: وقت لنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بالتصريح أنه وقته -صلى الله عليه وسلم-، فالواجب على الرجال والنساء أن لا يطولن الأظافر أكثر من هذه المدة، أما في هذه المدة فأقل فالأمر واسع، لكن لا يزدن على الأربعين، لا في الظفر ولا في الإبط ولا في العانة، وهكذا الرجل في الشارب،.

تطويل الأظافر مكروه في الإسلام، وإن لم يكن محرماً، لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- وقت في تقليم الأظافر ألا تترك فوق أربعين يوماً.[3]

عند الإمام النووي

قال النووي في المجموع (فقه شافعي): (وأما التوقيت في تقليم الأظفار فهو معتبر بطولها: فمتى طالت قلمها ويختلف ذلك باختلاف الأشخاص والأحوال، وكذا الضابط في قص الشارب ونتف الإبط وحلق العانة)، وقال: ثم معنى هذا الحديث أنهم لا يؤخرون فعل هذه الأشياء عن وقتها، فإن أخروها فلا يؤخرونها أكثر من أربعين يوماً، وليس معناه الإذن في التأخير أربعين مطلقاً.

المراجع

  1. ↑ “حكم تطويل الأظافر“، “www.islamweb.net” اطّلع عليه بتاريخ 07-12-2021، بتصرّف.
  2. ↑ رواه مسلم في صحيحه.
  3. ↑ “ما حكم تطويل الأظافر؟“، “ar.islamway.net” اطّلع عليه بتاريخ 07-12-2021، بتصرّف.

هل لديك سؤال؟

49 مشاهدة