ما حكم اطالة الأظافر - ويكي عربي

ما حكم اطالة الأظافر

ما حكم اطالة الأظافر

الأظافر

الأظافر عبارة عن مادة صلبة تغطي بنان أصابع أيدي وأقدامُ الإنسانُ، وتتكون أساس من مادة الكيراتين، وتوجد خمسة أظافر في كل يد وخمسة في كل قدم، وتصنف الأظافر كأعضاء إضافية في الجلد، وتنتج من خلايا موجودة في البشرة، وترقد أسفل الظفر منطقة طلائية تسمى بطانة الظفر (nail bed) غنية بالأوعية الدموية.

ينظر الطبيب إلى الأظفر عند الفحص الطبي، حيث تبدو هذه المنطقة من خلال الأظافر الشفافة بلون زهري فاتح في الأصحاء، ويتحول إلى اللون الأزرق في حالة نقص الأكسجين في الدم في حالات مرضية.

نذكر حكم تطويل الأظافر بالأسفل.

حكم اطالة الأظافر

في حكم اطالة الأظافر فقد ثبت في الحديث الصحيح بأن النبي -صلى الله عليه وسلم- وقّت للناس قص الأظافر، وقص الشارب، ونتف الإبط، وحلق العانة، وعلى أن لا يترك أكثر من أربعين ليلة، فتطويل الأظافر ممنوع في حق الرجل والمرأة على سواء، فليس للمرأة أن تطول أظافرها، وليس للرجل أن يطول أظافره أيضاً، والحد في ذلك أربعون ليلة، فما زاد على هذا فيجب قص الظفر، وعلى الرجل والمرأة قلم الظفر، وهكذا نتف الإبط وحلق العانة وقص الشارب.[1]

يقول أنس (وقت لنا في قص الشارب وقلم الظفر ونتف الإبط وحلق العانة أن لا نترك ذلك أكثر من أربعين ليلة)[2]، ومعنى: (وقت لنا)  يعني: وقته النبي ﷺ، وهكذا جاء في رواية أحمد والنسائي وجماعة: وقت لنا رسول الله ﷺ بالتصريح أنه وقته ﷺ، فالواجب على الرجال والنساء أن لا يطولن الأظافر أكثر من هذه المدة، أما في هذه المدة فأقل فالأمر واسع، لكن لا يزدن على الأربعين، لا في الظفر ولا في الإبط ولا في العانة، وهكذا الرجل في الشارب،.

تطويل الأظافر مكروه في الإسلام، وإن لم يكن محرماً، لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- وقت في تقليم الأظافر ألا تترك فوق أربعين يوماً.[3]

قال النووي في المجموع (فقه شافعي): (وأما التوقيت في تقليم الأظفار فهو معتبر بطولها: فمتى طالت قلمها ويختلف ذلك باختلاف الأشخاص والأحوال، وكذا الضابط في قص الشارب ونتف الإبط وحلق العانة)، وقال: ثم معنى هذا الحديث أنهم لا يؤخرون فعل هذه الأشياء عن وقتها، فإن أخروها فلا يؤخرونها أكثر من أربعين يوماً، وليس معناه الإذن في التأخير أربعين مطلقاً.

المراجع

  1. ↑ “حكم تطويل الأظافر“، “www.islamweb.net” اطّلع عليه بتاريخ 07-12-2021، بتصرّف.
  2. ↑ رواه مسلم في صحيحه.
  3. ↑ “ما حكم تطويل الأظافر؟“، “ar.islamway.net” اطّلع عليه بتاريخ 07-12-2021، بتصرّف.

هل كان المقال مفيداً؟

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

917 مشاهدة