حكم تارك صلاة الجمعة - ويكي عربي

حكم تارك صلاة الجمعة

حكم تارك صلاة الجمعة

حكم من ترك صلاة الجمعة

حكم تارك صلاة الجمعة – ترك صلاة الجمعة من غير عذر واحدة من كبائر الذنوب، ومن ترك ثلاث جمعٍ صلوات جمعة تهاوناً طُبع على قلبه وكان من الغافلين، ففي حديث عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه قال: (لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن الله على قلوبهم ، ثم ليكونن من الغافلين) ، وفي حديث آخر (من ترك ثلاث جمع تهاونا طبع على قلبه)، وتعتبر من العقوبات القلبية الأشد من العقوبة الجسدية سواء بالسجن أو بالجلد، ويجب على وليِّ الأمر أن يقوم بمعاقبة المتخلفين عن صلاة الجمعة بلا عذر، وليتق الله كل مسلم أن يضيع فريضة من فرائض الله سبحانه وتعالى، وليحافظ على ما أو جب الله عليه.[1]

أحاديث عن ترك صلاة الجمعة

هذه مجموعة احاديث عن حكم ترك صلاة الجمعة ومنها ما يلي:[2]

  • عن أبي الْجَعْدِ الضَّمْرِيِّ رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( مَنْ تَرَكَ ثَلَاثَ جُمَعٍ تَهَاوُنًا بِهَا طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قَلْبِهِ).
  • عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (مَنْ تَرَكَ الْجُمُعَةَ ثَلَاثًا مِنْ غَيْرِ ضَرُورَةٍ طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قَلْبِهِ).
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: (من ترك ثلاث جمع متواليات من غير عذر طبع الله على قلبه ) ، وفي حديث آخر (من ترك الجمعة ثلاث مرات متواليات من غير ضرورة طبع الله على قلبه).

ترك صلاة الجمعة لأجل الحراسة

الصلاة فرض على جميع المسلمون، وهي عمود الدين، كما في حديث النبي صلى الله عليه وسلم عندما قال: (بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة،، وصوم رمضان، وحج البيت)، وصلاة الجمعة إحدى الخمس في هذا الحديث الشريف، وجاء فيها نصوص خاصة، فتركها أعظم من ترك سواها من الصلوات الأخرى، والواجب على من تركها بالتوبة إلى الله سبحانه وتعالى والرجوع إليه والندم على ما مضى، والعزم ألا يعود.[3]

المراجع

  1. ↑ فضيلة الشيخ عبد الرحمن البراك – islamqa.info – حكم ترك صلاة الجمعة
  2. حكم من ترك ثلاث جمع عمدا – islamqa.info
  3. حكم من ترك الجمعة – binbaz.org.sa

هل كان المقال مفيداً؟

572 مشاهدة