صفات الثعلب الأحمر - ويكي عربي

صفات الثعلب الأحمر

صفات الثعلب الأحمر

الثعلب الأحمر

يعيش الثعلب الأحمر في جميع أنحاء العالم والتي تشمل قارة أوروبا وقارة آسيا وأمريكا الشمالية، وبطبيعتهم فإنهم يفضلون العيش في المناخات والموائل المتنوعة بما فيها الغابات أو الأراضي العشبية أو الصحاري وحتى الجبال، إضافةً إلى أنها تفضل العيش في المناطق الحضرية والتي يسكنها البشر، بحيث أنهم يقومون ببناء أوكارهم ويقومون بتحديد المناطق والأراضي الخاصة بهم، ومن الجدير بالذكر بأن الثعالب الحمراء تعتبر من أكثر الثدييات الأكثر انتشارا في أمريكا الشمالية وفي العديد من أنحاء كندا وأمريكا.[1]

الثعالب الحمراء عادةً ما يندر رؤيتها لأنها تحب العيش بشكل كبير في الأحياء الريفية والغابات وجميع المناطق المفتوحة والأراضي العشبية الرطبة والحقول الكثيفة، كما ويتمتع الثعلب الأحمر بحاسة سمع قوية جداً، بحيث يمكنهم أن يسمعوا حتى الأصوات المنخفضة جداً بالتردد أو يمكنها سماع أنواع القوارض الأخرى التي تقوم بالحفر تحت الأرض، ومن الجدير بالذكر بأنه يوجد العديد من أنواع الثعالب وكلاً منها لها نظام حياة خاص بها.[2]

صفات الثعلب الأحمر

أشهر صفات الثعلب الأحمر هو فرائه الأحمر والذي يتراوح عادةً ما بين اللون الأحمر واللون الأصفر الباهت تقريباً إلى البنّي المحمر بالأجزاء العلوية من جسمه، إضافةً إلى الجانب السفلي من جسمه والذي يكون عادةً باللون الرمادي أو الأبيض، وتتميز الثعالب الحمراء بأرجلهم السوداء وذيولهم التي عادةً ما تكون باللون الأبيض أو باللون الأسود، كما وتكون أعينهم في مراحل البلوغ باللون الأصفر تقريباً، والأنف يكون باللون البنّي الغامق أو باللون الأسود أيضاً، ويتراوح طولهم حوالي 45 إلى 90 سم، إضافةً إلى طول الذيل والذي عادةً ما يكون حوالي 30 إلى 55، وعادةً ما يكون وزنهم من 3 إلى 14 كيلو جرام، وعادةً ما يكون الثعالب الذكور أكبر من الإناث.

ماذا يأكل الثعلب الأحمر

تحب الثعالب الحمراء تناول اللحوم، فهي تعتبر من الحيوانات الآكلة للحوم، فلذلك فإن نظامهم الغذائي متنوع كثيراً، بحيث تفضل تناول جميع القوارض التي يكون حجمها صغير مثل الفئران أو الهامستر أو الجرابيع والسنجاب بأنواعها وغيرها من أنواع القوارض، إضافةً إلى تناولهم للنيص والأرانب المحلية أو الأرانب البّرية والطيور أو الراكون وجميع الزواحف الصغيرة الأخرى والحشرات، ومن الحقائق الأخرى عنهم ما يأتي:[3]

  • تتمتع الثعالب الحمراء بحاسة شيم وسمع قوية جداً، إذا يتمكن من سماع صرير الفأر من على بعد حوالي أكثر من 90 قدماً.
  • يقوم الثعلب الأحمر بتخزين طعامه حتى إن لم يكن جائع، فسيستمر بالصيد ويقوم بتخزين الأطعمة تحت أوراق الأشجار أو تحت الثلوج أو تحت الأوساخ ليقوم بتناولها في وقت لاحق.
  • ذيل الثعلب الأحمر عادةً ما يبلغ ثلث طوله تقريباً، ويقوم باستخدام ذيل في الطقس البارد ليكون بمثابة غطاء له من البرد إضافةً إلى أنه يقوم باستخدامه كإشارات تواصل من مجموعات الثعالب الأخرى.
  • يقوم الثعلب الأحمر بترك علامات له من خلال رائحة البول الخاص به وذلك للتواصل مع أصدقائه الآخرين.
  • تبني الثعالب أوكارها لاستخدامها في تربية الصغار وإطعامهم وتخزين الأطعمة فيه، وقد يقوم الثعلب بالاستيلاء على وكر حيوان آخر أو يقوم بحفره بنفسه، وعادةً ما يكون مدخل الوكر الخاص به مغطى بالنباتات أو بالصخور.[4]
  • عادةً ما يبلغ طول الأوكار الخاصة بهم حوالي 15 إلى 25 قدمًا.[4]
  • تعتبر هذه الأنواع من الحيوانات آكلة للحوم الصغيرة أو متوسطة الحجم تقريباً.[4]
  • تعيش الثعالب كما ذكرنا في الأعلى في العديد من الموائل مثل الصحاري والغابات الشاسعة والأراضي العشبية وحتى في الجبال والقطب الشمالي أيضاً ولكن باستثناء القارة القطبية الجنوبية.[4]
  • يوجد حوالي أكثر من 24 نوعاً من الثعالب الأخرى.[4]

المراجع

  1. ↑ “Where Do Red Foxes Live?“, northamericannature.com , Retrieved 2022-04-29 , Edited.
  2. ↑ “Red Fox“, www.nwf.org , Retrieved 2022-04-29 , Edited.
  3. ↑ “RED FOX“, animalia.bio , Retrieved 2022-04-29 , Edited.
  4. ↑ “Fox Habitat: Where Do Foxes Live?“, a-z-animals.com , Retrieved 2022-04-29 , Edited.

هل لديك سؤال؟

312 مشاهدة