عمل النبي مع خديجة بنت خويلد | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

عمل النبي مع خديجة بنت خويلد

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 4 نوفمبر 2020
عمل النبي مع خديجة بنت خويلد

عمل النبي

عمل النبي مع خديجة بنت خويلد – لقد عمل النبي صلى الله عليه وسلم قبل بعثته مع زوجته خديجة بنت خويلد بالتجارة والتنّسك حتى بعثه الله عز وجل رسولاً ورحمةً للعالمين، ومن الجدير بالذكر بأن النبي بدأ حياته عملياً بمهنة رعي الاغنام ومن ثم عمل بالتجارة، فكان يقوم بمرافقة عمه أبو طالب في الرحلات التجارية إلى الشام، فقد تعلّم النبي اصول التجارة وأصبح يمارسها عملياً، وكان الرسول لا يبخس الحقوق ولا يخون غيبته ولا يغش شريكه.

قصة الراهب النصراني

عندما كان النبي يرافق عمه ابو طالب في أحد الرحلات قبل يعثته لقيهم راهب نصراني يدعى (بحيرا)، وقام بسؤالهم عن ظهور روسول من العرب في هذا الزمان، فعندما رأى النبي وأمعن النظر بالنبي محمد شعر وعرف بأنه النبي الموعود وأنه نبي أخر الزمان ألذي بشر به نبي الله عيسى بن مريم، فعندها طلب من ابو طالب العودة لمكة بشكل سريع وحذره من اليهود.

عمل النبي مع خديجة بنت خويلد

كانت خديجة بنت خويلد امرأة ذات نسب كبير في قبيلة قريش وكانت من بني أسد بن عبد العُزى، وكان لخديجة اموال تستأجر من يتاجر لها فيهم، وعندما سمعت عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن أمانته وحسن خلقه وحسن تدبيره في التعامل مع التجارة قامت بإرسال له طلب المتاجرة بأموالها، على ان تقوم بإعطائه أفضل مما كانت تعطى غيره، وإستجاب النبي لطلبها وسافر لرحلة تجارية للشام، وأرسلت معه غلامها ميسرة.

زواج النبي من خديجة بنت خويلد

خلال الرحلة التجارية شاهد غلام خديجة بن خويلد الكثير من بركات وإكرام الله عز وجل للنبي، وعندما قدم النبي إلى الشام وهو مظللًا بغمامة تقيه من حرارة الشمس، إستظل بظل شجرة قريبة من صومعة راهب نصراني أسمه (بحيرا)، فقال هذا الراهب لميسرة غلام خديجه انه (ما نزل تحت هذه الشجرة قط إلا نبي)، وعند عودة النبي أخبر ميسرة خديجة بنت خويلد ما شاهد من البركات والكرم حُسن الخلق والتواضع بعثت خديجة بنت خويلد للنبي وقالت له: يا ابن عم، إني قد رغبت فيك لقرابتك وأمانتك وصدق حديثك، وعرضت عليه أن يتزوجها، فعرض النبي أمر الزواج على أعمامه فوافقوه وتوجهوا معه إليها، وأتموا عقد الزواج، وكانت خديجة أنذاك في سِنُّ أربعين عاماً، ولم يتزوج النبي عليها حتى توفيت رضي الله عنها، وكانت قد تزوجت قبل النبي مرتين.

 

المراجع

هل كان المقال مفيداً؟

214 مشاهدة