كم طول الأمعاء الغليظة - ويكي عربي

كم طول الأمعاء الغليظة

كم طول الأمعاء الغليظة

الأمعاء الغليظة

تتكون الأمعاء الغليظة من أربعة أجزاء: الأعور والقولون والمستقيم والقناة الشرجية، ينتقل الطعام المهضوم جزئيًا عبر الأمعاء إلى القولون، حيث تتم إزالة الماء وبعض العناصر الغذائية والإلكتروليتات. تنتقل المادة المتبقية، وهي الفضلات الصلبة التي تسمى البراز، عبر القولون، ويتم تخزينها في المستقيم، وتترك الجسم عبر القناة الشرجية والشرج.[3]

فإن الأمعاء عبارة عن أنبوب طويل يمتد من المعدة إلى فتحة الشرج، يحدث معظم امتصاص العناصر الغذائية والماء في الأمعاء، وتشمل الأمعاء الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة والمستقيم.[1]

فيما يبلغ طول الأمعاء الدقيقة حوالي 20 قدمًا وقطرها حوالي بوصة واحدة. وظيفتها هي امتصاص معظم العناصر الغذائية مما نأكله ونشربه. يبطن النسيج المخملي الأمعاء الدقيقة، والتي تنقسم إلى الاثني عشر، والصائم، والدقاق.[1]

طول الأمعاء الغليظة

يبلغ طول الأمعاء الغليظة (القولون أو الأمعاء الغليظة) حوالي 5 أقدام وقطرها حوالي 3 بوصات، والبوصة الواحدة تساوي حوالي 2.54 سنتيمتر تقريبًا، يمتص القولون الماء من الفضلات ويخلق البراز، وعندما يدخل البراز إلى المستقيم، تخلق الأعصاب هناك الرغبة في التبرز وإخراج النفايات الجسدية من داخل الجسم.[1]

عمل الأمعاء الغليظة

gلأمعاء الغليظة أربعة وظائف رئيسية وهي:[2]

  • إعادة إمتصاص الماء والأيونات المعدنية مثل الصوديوم والكلوريد التي في الجسم.
  • تشكيل وتخزين المؤقت للبراز.
  • الحفاظ على أكثر من 500 نوعاً من أنواع البكتيريا داخل الجسم.
  • تعمل على التخمير الجرثومي للمواد الغير قابلة للهضم.

أمراض الأمعاء

نذكر أمراض الأمعاء وهي كما يلي:[1]

  • أنفلونزا المعدة (التهاب الأمعاء): التهاب الأمعاء الدقيقة. العدوى (من الفيروسات أو البكتيريا أو الطفيليات) هي السبب الشائع.
  • سرطان الأمعاء الدقيقة: نادرًا ما يؤثر السرطان على الأمعاء الدقيقة. هناك أنواع متعددة من سرطان الأمعاء الدقيقة، تسبب حوالي 1100 حالة وفاة كل عام.
  • مرض الاضطرابات الهضمية: تسبب “حساسية” الغلوتين (بروتين موجود في معظم الخبز) الأمعاء الدقيقة في عدم امتصاص المغذيات بشكل صحيح. تعتبر آلام البطن وفقدان الوزن من الأعراض المعتادة.
  • الورم السرطاوي: ورم حميد أو خبيث في الأمعاء الدقيقة. يعد الإسهال واحمرار الجلد أكثر الأعراض شيوعًا.
  • انسداد معوي: يمكن أن ينسد أو يلتوي جزء من الأمعاء الدقيقة أو الغليظة أو يتوقف عن العمل. تشمل الأعراض انتفاخ البطن والألم والإمساك والقيء.
  • التهاب القولون: التهاب القولون. يعد مرض التهاب الأمعاء أو العدوى أكثر الأسباب شيوعًا.
  • الرتوج: تسمح المناطق الصغيرة الضعيفة في جدار القولون العضلي لبطانة القولون بالانتشار من خلالها، وتشكل جيوبًا صغيرة تسمى الرتوج. عادة لا تسبب الرتج أي مشاكل، ولكن يمكن أن تنزف أو تلتهب.
  • التهاب الرتج: عندما تلتهب الرتوج أو تصاب بالعدوى، ينتج عن ذلك التهاب الرتج. من الأعراض الشائعة آلام البطن والإمساك.
  • نزيف القولون (نزيف): يمكن أن تسبب مشاكل القولون المتعددة المحتملة حدوث نزيف. يمكن رؤية النزيف السريع في البراز، ولكن النزيف البطيء جدًا قد لا يكون كذلك.
  • مرض التهاب الأمعاء: اسم لمرض كرون أو التهاب القولون التقرحي. يمكن أن تسبب كلتا الحالتين التهاب القولون (التهاب القولون).
  • داء كرون: حالة التهابية تصيب القولون والأمعاء عادة. تشمل الأعراض آلام في البطن وإسهال (قد يكون دمويًا).
  • التهاب القولون التقرحي: حالة التهابية تصيب القولون والمستقيم عادة. مثل مرض كرون، يعد الإسهال الدموي من الأعراض الشائعة لالتهاب القولون التقرحي.
  • الإسهال: يُطلق على البراز المتكرر أو الرخو أو المائي عادةً اسم الإسهال. معظم حالات الإسهال ناتجة عن التهابات محدودة ذاتيًا خفيفة في القولون أو الأمعاء الدقيقة.
  • داء السالمونيلا: يمكن أن تلوث بكتيريا السالمونيلا الطعام وتصيب الأمعاء. تسبب السالمونيلا الإسهال وتقلصات المعدة، والتي عادة ما تختفي دون علاج.
  • داء الشيغيلات: يمكن أن تلوث بكتيريا الشيغيلا الطعام وتصيب الأمعاء. تشمل الأعراض الحمى وتشنجات المعدة والإسهال الذي قد يكون دموياً.
  • إسهال المسافر: عادة ما تلوث العديد من البكتيريا المختلفة الماء أو الطعام في البلدان النامية. تشمل الأعراض ظهور البراز الرخو، المصحوب أحيانًا بالغثيان والحمى.
  • الاورام الحميدة القولون: الاورام الحميدة هي نمو داخل القولون. يمكن أن يتطور سرطان القولون في كثير من الأحيان في هذه الأورام بعد سنوات عديدة.
  • سرطان القولون: يصيب سرطان القولون أكثر من 100.000 أمريكي كل عام. يمكن الوقاية من معظم حالات سرطان القولون من خلال الفحص المنتظم.
  • سرطان المستقيم: يتشابه سرطان القولون والمستقيم في التشخيص والعلاج. غالبًا ما يعتبرهم الأطباء معًا سرطان القولون والمستقيم.
  • الإمساك: عندما تكون حركات الأمعاء نادرة أو صعبة.
  • متلازمة القولون العصبي (IBS): متلازمة القولون العصبي، والمعروفة أيضًا باسم IBS، هي اضطراب معوي يسبب ألمًا عصبيًا في البطن أو عدم الراحة، والتشنج أو الانتفاخ، والإسهال أو الإمساك.
  • تدلي المستقيم: يمكن أن يتحرك جزء من جدار المستقيم أو كله من موضعه، ويخرج أحيانًا من فتحة الشرج، عند الإجهاد أثناء حركة الأمعاء.
  • الانغلاف: يحدث في الغالب عند الأطفال، يمكن أن تنهار الأمعاء الدقيقة على نفسها مثل التلسكوب. يمكن أن تصبح مهددة للحياة إذا لم يتم علاجها.

المراجع

  1. ↑ “Picture of the Intestines – By Matthew Hoffman, MD“, www.webmd.com , Retrieved 2020-04-29 , Edited.
  2. ↑ “Large intestine function“, www.sciencelearn.org.nz , Retrieved 2020-04-29 , Edited.
  3. ↑ “large intestine“, www.cancer.gov , Retrieved 2020-04-29 , Edited.

هل كان المقال مفيداً؟

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

855 مشاهدة