كيفية أداء صلاة الجنازة - ويكي عربي

كيفية أداء صلاة الجنازة

كتابة: فريق ويكي عربي - آخر تحديث: 22 مارس 2021
كيفية أداء صلاة الجنازة

صلاة الجنازة

كان النبي صلى الله عليه وسلم يحسن إلى الميت في معاملته وبالصلاة عليه والدعاء عليه وزيارته، لما يعود عليه بالنفع في القبر وفي يوم القيامة، فشروط أداء صلاة الجنازة من حيث الطهارة والوضوء من الحدثين الأصغر والأكبر كشروط الصلاة ونيتها وستر العورة وإستقبال القبلة، وسنبين لكم في هذا المقال كيفية أداء صلاة الجنازة في المذهب الشافعي وكيفية صلاتها وتعريفها لغة وشرعاً.

  • تعريف الجنازة لغة: تعريف الجنازة لغةً بفتح الجيم على أنها للميت، والجنازة بالكسر بأنها للنعش الذي يُحمل عليه الإنسان الميت، وهناك البعض ممن يعكس ذلك بجعل الجنازة للنعش والجنازة للشخص الميت، كما قال ابن الأثير: (بإن الجنازة بالفتح أو في الكسر فهي للشخص الميت بسريره، في حين ذهب بعض العلماء ومنهم العالم مُحمد بن صالح العثيمين إلى أن الفتح يُناسب الأعلى وهو المتوفي، والكسر الأسفل وهو النعش.
  • تعريف صلاة الجنازة شرعاً: تعريف صلاة الجنازة في الشرع بأنّها الصلاة التي يقوم المُسلمون بصلاتها على الميت قبل أن يتم دفنه.

كيفية أداء صلاة الجنازة

قبل أن نقوم بشرح كيفية أداء صلاة الجنازة فمن الجدير بالذكر بأن دعاء الإستفتاح في صلاة الجنازة لا يُسن وذلك كما أتفق العلماء والمالكية والشافعية بأنه في الصلوات التي لا يوجد فيها ركوع ولا سجود لا يُسن قراءة دُعاء الاستفتاح فيها ولم يرد عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه كان يقوم بقراءة دُعاء الاستفتاح في صلاة الجنازة، ويُسنّ في صلاة الميت التخفيف وترك أدعية الاستفتاح.

أداء صلاة الجنازة عند المذهب الشافعي

يقف المُصلي عند رأس الجنازة في حال كان ذكراً، وفي حال كانت أُنثى يقف عند عجزه وهو المكان الذي يقع باسفل العمود الفقري عند الإنسان، ثم يُكبّر أربعة تكبيرات رافعاً يداه مع كُل تكبيرة من الصلاة، ويضعهما على صدره وذلك كما في الصلاة العادية، وبعد تكبيرة الإحرام يقول الاستعاذة وبدون استفتاح، ثُم يقوم بقراءة الفاتحة وبدون سورة أخرى بعدها، وبعد التكبيرة الثانية يقوم المصلي بقراءة الصلاة الإبراهيمية، وبعد التكبيرة الثالثة يقوم المصلي بالدعاء للميت بالعديد من الادعية التي تنفعه في آخرته، وبعد التكبيرة الرابعة يقول المصلي:(اللهم لا تحرمنا أجره، ولا تفتنّا بعده”، ثم يقرأ قوله تعالى: (الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ)، وبعدها يُسلّم المصلّي كما يسلم في الصلاة العادية بتسليمتين عن الميين وعن اليسار.

المراجع

هل كان المقال مفيداً؟

415 مشاهدة