ما هو الجاثوم - ويكي عربي

ما هو الجاثوم

ما هو الجاثوم

الجاثوم

الجثوم أو الجاثوم (بالإنجليزية: Jathoom) وهو الكابوس الذي ينزل على الإنسان أثناء النوم، وقد يكون سببه مادياً، مثل الإفراط في تناول الطعام، أو تناول الكثير من الأدوية، ويسمى أيضًا الخانق، وفي اللغة العربية يطلق عليه أيضًا الجثوم والنيدلان، فالجاثوم هو الكابوس، وهو ليس خرافة، بل هو شيء حقيقي ويحدث؛ قد يكون بسبب عوامل فيزيائية أيضاً تؤثر على الشخص النائم.[1]

الجثوم أو الكابوس حالة يشعر بها الإنسان وهو نائم، فيتخيل شيئاً ثقيلاً يضغط عليه ويضيق تنفسه فلا يستطيع التكلم ولا التحرك ويكاد يختنق بسبب انسداد مجرى الهواء، وعندما يختفي يستيقظ على الفور، فهذه الحالة مقدمة لواحد من ثلاثة أشياء: الصرع أو السكتة الدماغية أو الهوس، وهذا ينطبق إذا كان لأسباب جسدية وليس هناك سبب آخر غير مادي.[1]

تسميات الجثوم

للجثوم أو الجاثوم الكثير من التسميات، فهناك من يسميها شلل النوم، وهناك من يسميها أبو البيد أو أبو سنورر، ويطلق عليها كثير من العرب التسمية بالعامية ومنها: أبو الربوص أو أبو رابوص.[2]

يؤثر الجاثوم على 5% من الناس بشكل منتظم ومستمر، مما يحرمهم طعم النوم المريح، ويبقيهم قلقين وخائفين ومتعبين ومنتبهين طوال الليل، خوفًا منهم لئلا يزورهم الجنية العجوز أو الجني أو الجثوم أو أبو ربوس، والذي تشير الإحصائيات إلى أن ما يقرب من 60% من البشر أصابهم الجاثوم ولو لمرة واحدة على الأقل في حياتهم.[2]

الجثوم فسيولوجياً

الجاثوم هو اضطراب فسيولوجي يؤدي للإستيقاظ جزئيًا خلال فترة حلمه بوقت يظل فيه جسده غارقًا في النوم، وتستمر هذه الحالة وتتراوح من بضع ثوانٍ إلى بضع دقائق، فيعاني المريض من ذلك قليلاً من الوقت وبعدها يعود إلى حالته الطبيعية وتتلاشى حالة الرعب التي شعر بها.[2]

يسمى هذا الاضطراب بمصطلح “متلازمة الجنية العجوز”، ويعود أصل هذا المصطلح للتراث القديم للأقوام الذين تخيلوا وكأنه هناك رجب مسن وكبير أو شيخ يجلس على صدره يستلزمه للنوم، مما يجعله متعبًا في التنفس ومتعباً في آلية الحركة، فيجعل من السهل على الفريسة الوقوع في الأحلام السيئة والكوابيس.[2]

التعريف العلمي للجثوم

تعريف الجاثوم العلمي الصحيح فهو حالة من الشلل المؤقت الذي يصيب الجسم أثناء النوم وبعد فترة من الزمن حيث يستيقظ الدماغ، ويعتقد المريض أنه لا يزال يحلم ويعزز الانطباع بأنه غير قادر على الإتيان بأي نوع من الحركة أو الكلام أو حتى القيام بأي إيماءة مهما كانت صغيرة.[2]

أسباب الجاثوم

من أسباب الجاثوم ما يلي:[2]

  • وضعية نوم غير مناسبة.
  • عدم النوم في مواعيد محددة ومنتظمة.
  • التعرض لضغوط الحياة الشديدة والمتنامية والقلق المستمر والتفكير السلبي الدائم.
  • الابتكارات المفاجئة في نمط الحياة وأسلوب الحياة والبيئة المختلفة، مثل الانتقال من بلد إلى بلد آخر غريب، مما أدى إلى تغير الفراش والظروف المحيطة.
  • الاستخدام المفرط والعشوائي للأدوية والعقاقير المنومة والمهدئة.
  • تعاطي المخدرات والهلوسة المختلفة والإفراط في شرب الكحول.

نادرًا ما يصيب الناس جاثوم، فإنهم يعيشون حياة طبيعية وصحية، ولا يصيب إلا اذا كان الشخص قلقاً أو كاذباً أو لا يهتم بصحته ويهمل نفسه ويهمل عافيته.

المراجع

  1. ↑ “What is al-Jathoom?“, islamqa.info , Retrieved 2021-11-11 , Edited.
  2. ↑ “What is the reason Jathoom“, c.worldmisc.com , Retrieved 2021-11-11 , Edited.

هل كان المقال مفيداً؟

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

46 مشاهدة