ما هو الكوكب الأحمر - ويكي عربي

ما هو الكوكب الأحمر

ما هو الكوكب الأحمر

الكوكب الأحمر

كوكب المريخ (الأحمر) هو رابع كوكب من جهة الشمس، وهو كوكب مغبر وبارد وصحراوي، والمريخ أحد أكثر الأجسام استكشافًا في نظامنا الشمسي، ويعتبر الكوكب الوحيد الذي أرسلت فيه مركبات متجولة لتصوير المناظر الطبيعية الغريبة فيه.[1]

يعتبر الكوكب التالي بعد الأرض، ويبعد المريخ أكثر من 142 مليون ميل عن الشمس، وهو حوالي نصف حجم الأرض، تبلغ ساعات اليوم على المريخ 24.6 ساعة، والسنة على المريخ هي 687 يومًا من أيام الأرض.، والمريخ جوّه بارد جداً، وقد بلغت متوسط ​​درجة الحرارة فيه بنحو 80- درجة فهرنهايت تحت الصفر، أي أقل بكثير من درجة التجمد.[2]

ارسلت ناسا إلى الكوكب الأحمر (المريخ) مركبة جوالة متقدمة بعد رحلة استغرقت 203 يومًا، وقطعت 293 مليون ميل (472 مليون كيلومتر)، وهي واحدة من ثلاث مركبات فضائية وصلت إلى المريخ في عام 2021م، وصلت مركبة الأمل المدارية من الإمارات العربية المتحدة في 9 فبراير 2021، ووصلت بعثة تيانوين الصينية في 10 فبراير 2021م، وتشمل مركبة مدارية ومركبة هبوط، وعربة روفر.[1]

أصبحت الصين ثاني دولة تهبط بنجاح على سطح المريخ في مايو 2021م، وذلك عندما هبطت المركبة الجوالة (Zhurong Mars)، بحيث يقوم أسطول دولي مكون من ثمانية مدارات بدراسة الكوكب الأحمر من أعلى، بما فيها ثلاثة مدارات تابعة لوكالة ناسا: 2001 (Mars Odyssey و Mars Reconnaissance Orbiter و MAVEN).[1]

وجد المستكشفون الآليون الكثير من الدلائل على أن المريخ كان أكثر رطوبة ودفئًا، مع غلاف جوي أكثر سمكًا منذ مليارات السنين.[1]

لماذا سمي كوكب المريخ بالكوكب الأحمر

يُعرف المريخ بالكوكب الأحمر لإن تربته تشبه الحديد الصدأ الأحمر، فالمريخ له قمرين صغيرين وهما: Phobos (FOE-bohs) و Deimos (DEE-mohs)، ويغطي الغبار الأحمر كل كوكب المريخ تقريبًا، مع وجود الغيوم والرياح تماماً مثل كوكب الأرض، فالمريخ كوكب صخري كما ذكرنا في الأعلى مع إحتوائه على الأخاديد والبراكين والحفر في كل مكان منه.[1]

أحيانًا تهب رياح الأغبرة الحمراء مع هبوب عاصفة ترابية، ويمكن أن تبدو العواصف الترابية الصغيرة مثل الأعاصير، ويمكن للعواصف الكبيرة أن تغطي الكوكب كله، بحيث يمتلك المريخ حوالي ثلث جاذبية الأرض.[1]

فعند سقوط صخرة على المريخ فإنها تسقط بشكل بطيئ، أي أبطئ من سقوط صخرة على الأرض، وتزن الأشياء على المريخ أقل من وزنها على الأرض، فعلى سبيل المثال الشخص الذي يزن 100 كيلو على الأرض فسوف يزن حوالي 38 كيلو فقط على المريخ بسبب قلة الجاذبية فيه.[1]

لا يحتوي الهواء حول المريخ على الكثير من الأكسجين، فالناس تحتاج إلى الأكسجين للتنفس، ويتكون الهواء في الغالب من غاز يسمى ثاني أكسيد الكربون.[1]

المراجع

  1. ↑ “Mars“, www.healthline.com , Retrieved 2021-11-10 , Edited.
  2. ↑ “What Is Mars?“, www.nasa.go , Retrieved 2021-11-10 , Edited.

هل كان المقال مفيداً؟

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

39 مشاهدة