ما هي السورة التي تريح القلب - ويكي عربي

ما هي السورة التي تريح القلب

كتابة: فريق ويكي عربي - آخر تحديث: 15 فبراير 2021
ما هي السورة التي تريح القلب

قراءة القرآن

قرأءة القرأن الكريم من الأعمال العظيمة، والله سبحانه وتعالى وعد عليها الكثير من الثواب، فقد روى الترمذي عن عَبْد اللَّهِ بْن مَسْعُودٍ قال: قَالَ الرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (مَنْ قَرَأَ حَرْفًا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ فَلَهُ بِهِ حَسَنَةٌ ، وَالحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا، لَا أَقُولُ الم حَرْفٌ، وَلَكِنْ أَلِفٌ حَرْفٌ وَلَامٌ حَرْفٌ وَمِيمٌ حَرْفٌ)[1]، والمسلم الذي يقوم بقراءة القرأن الكريم بمشقة وتعب فله بدل الاجر أجران من الله سبحانه وتعالى، فعن عائشة رضي اللَّه عنها قالت: قال رسولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: (الَّذِي يَقْرَأُ القُرْآنَ وَهُو ماهِرٌ بِهِ معَ السَّفَرةِ الكِرَامِ البَرَرَةِ، وَالَّذِي يقرَأُ القُرْآنَ ويَتَتَعْتَعُ فِيهِ وَهُو عليهِ شَاقٌّ لَهُ أَجْران متفقٌ عَلَيْهِ)[2]، وسنجيب بهذا المقال على سؤال ما هي السورة التي تريح القلب بالأسفل.[9]

أحاديث فضل قراءة القرآن

هذه مجموعة من أحاديث فضل قراءة القرآن عن النبي صلى الله عليه وسلم:[8]

  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: (الَّذِي يَقْرَأُ القُرْآنَ وَهُو ماهِرٌ بِهِ معَ السَّفَرةِ الكِرَامِ البَرَرَةِ، وَالَّذِي يقرَأُ القُرْآنَ ويَتَتَعْتَعُ فِيهِ وَهُو عليهِ شَاقٌّ لَهُ أَجْران)[3]
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: (مثَلُ المُؤمنِ الَّذِي يَقْرَأُ القرآنَ مثَلُ الأُتْرُجَّةِ: ريحُهَا طَيِّبٌ، وطَعْمُهَا طَيِّبٌ، ومثَلُ المُؤمنِ الَّذي لا يَقْرَأُ القُرْآنَ كَمَثَلِ التَّمْرةِ: لا رِيح لهَا، وطَعْمُهَا حُلْوٌ، ومثَلُ المُنَافِق الَّذِي يَقْرَأُ القُرْآنَ كَمَثَلِ الرّيحانَةِ: رِيحها طَيِّبٌ، وطَعْمُهَا مُرٌّ، ومَثَلُ المُنَافِقِ الَّذِي لا يَقْرَأُ القرآنَ كَمَثلِ الحَنْظَلَةِ: لَيْسَ لَها رِيحٌ، وَطَعْمُهَا مُرٌّ)[4]
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إِنَّ اللَّه يَرْفَعُ بِهذَا الكِتَابِ أَقوامًا، ويضَعُ بِهِ آخَرين)[5]
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: (لا حَسَدَ إلَّا في اثنَتَيْن: رجُلٌ آتَاهُ اللَّه القُرآنَ، فهوَ يقومُ بِهِ آناءَ اللَّيلِ وآنَاءَ النَّهَارِ، وَرجُلٌ آتَاهُ اللَّه مَالًا، فهُو يُنْفِقهُ آنَاءَ اللَّيْلِ وَآنَاءَ النهارِ)[6]

ما هي السورة التي تريح القلب

بالإجابة على سؤال ما هي السورة التي تريح القلب فعموماً عليك قرأءة القران الكريم كله لأنه شفاء للصدور وإزالة الهموم، ولاسيما قراءة سورة الفاتحة والمعوذات وآية الكرسي، ولا تعجز عن قراءة: (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين)، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (دعوة ذي النون إذ دعا وهو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، فلا يدعو بها مسلم في شيء قط إلا استجاب الله له).[7]، وبرواية أخرى له: (لم يدع بها مسلم في كربة إلا استجاب الله له).

المراجع

  1. ↑ صححه الألباني في “صحيح الترمذي” .
  2. ↑ متفقٌ عَلَيْهِ.
  3. ↑ متفقٌ عَلَيْهِ.
  4. ↑ متفقٌ عَلَيْهِ.
  5. ↑ رواه مسلم.
  6. ↑ متفقٌ عَلَيْهِ.
  7. ↑ رواه الترمذي والحاكم
  8. ↑ ” 320 من حديث: (الذي يقرأ القرآن وهو ماهر به مع السفرة الكرام البررة..)“، “binbaz.org.sa”، اطّلع عليه بتاريخ 27-12-2020، بتصرّف.
  9. ↑ ” قراءة القرآن، والسور التي تذهب الهم“، “www.islamweb.net”، اطّلع عليه بتاريخ 27-12-2020، بتصرّف.

هل كان المقال مفيداً؟

375 مشاهدة