ما هي صلاة الوتر | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

ما هي صلاة الوتر

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 3 يناير 2021
ما هي صلاة الوتر

صلاة الوتر

صلاة الوتر هي صلاة كغيرها من الصَّلوات، مع إختلافها بكونها صلاةً فرديَّةً، فتصلى بركعةٍ واحدةٍ أو ثلاث ركعات أو خمسة أو سبعة ركعات أو ثلاث عشرة ركعةً، ولقد اختلف العُلماء في تحديد عدد ركعات صلاة الوتر، فمنهم من المذهب الحنفي ذهب إلى أنها ثلاث ركعاتٍ تُصلّى كصلاة المغرب وبتسليمةٍ واحدةٍ فقط، ومنهم من المذهب المالكي ذهب إلى أنها ركعةٌ واحدةٌ فقط ولها شفع أي بمعنى (صلاة زوجيّة) وأقلُّ الشّفع ركعتان، ومنهم من المذهب الشافعي والحنبلي ذهبوا إلى أن أقلَّ عدد ركعات الوتر واحدةٌ فقط.

كيف تُصَلّى صلاة الوتر

بالإجابة على سؤال كيف تُصَلّى صلاة الوتر فلقد أجمع العلماء وفقهاء الدين على أن الهيئة العامة لصلاة الوتر أنها تُصلّى ركعتين ركعتين، وبعد ذلك يسلّم المصلّي، ومن ثم يأتي بركعة منفردة ويقوم بالتسيلّم بعدها، ولتفصيل الكيفية تابع ما يأتي:

  • إتفق المالكيّة والشافعيّة والحنابلة على أن يُصَلّى المسلم 11 ركعةً  أو 13 ركعةً، ويقوم بالفصل بين كلّ ركعتين بتشهُّدٍ وسلام، ومن ثم يأتي بركعةٍ ويقوم بالتسليم.
  • اتَّفق جميع الفُقهاء على الصّورة التالية بإستثناء الحنفيّة، على أن يُصَلّى المسلم 3 ركعات مع الفصل بينهما بسلامٍ وذلك بعد ركعتَي الشّفع.
  • إتفق الحنفيّة على أن يُصَلّى المسلم 3 ركعاتٍ وذلك بتسليمةٍ واحدةٍ وتَشَهُّدٍ واحدٍ فقط.
  • إتفق الشافعية مع الكراهة والحنابلة بدون كراهة على أن يُصَلّى المسلم ركعةً واحدةً مُنفردةً فقط.
  • إتفق المالكيّة والحنابلة على أن يُصَلّى المسلم 13 ركعةً، وبين كلّ ركعتين حتّى الثّامنة تسليم، ومن ثم يُصلّي  المسلم 5 ركعات بتسليمة واحدة

وقت أداء صلاة الوتر وقضائها

أجمع عموم العلماء على ان وقت أداء صلاة الوتر يكون بعد صلاة العِشاء مُباشرةً، وتنتهي بطلوع الفجر الثّاني ويطلق عليه إسم (الفجر الصّادق)، وبالنسبة لوقت قضاء صلاة الوتر فقد إختلف فُقهاء الدين هل يتركها أم يقضيها، فذهب الحنفيّة على أنَّ من لم يُصَلِّ صلاة الوتر بوقتها وَجَبَ عليه القضاء سواء تركها عمداً أم سهواً وإن طالت المّدة، وإذا صَلَّى صلاة الفجر وهو يذكر بانه لم يُصلِّ الوتر بدون قضائها فصلاة الفجر ألتي صلاها فاسدة، وذلك لوجوب التّرتيب بين الفريضة والوتر، وذهب الإمام مالك إلة أن الوتر تُصلُى قبل صَلاة الفجر، حتّى إذا طَلَعت الشّمس فحينها لا قَضاءَ عليه، وذهب الشافعية إلى أنَّ من نَسِيَ  أدائها حتّى صَلّى الصُّبحَ فأنّه لا يُعيد.

أحاديث صلاة الوتر عن النبي

  • رُوِي عن ابن مسعود وابن عباس وعائشة – رحمهم الله – بأنّهم قالوا: (كان الرسول صلى الله عليه وسلم يوتر بثلاث ركعات).
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: (صلاة الليل مَثنى مَثنى، فإذا خشي أحدكم الصّبح صلّى ركعةً واحدةً تُوتر له ما قد صلّى)
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: (من شاء أوترَ بسبعٍ ومن شاء أوترَ بخمسٍ، ومن شاء أوترَ بثلاثٍ، ومن شاء أوترَ بواحدةٍ)

المراجع

هل كان المقال مفيداً؟

178 مشاهدة