متلازمة تكيس المبايض - ويكي عربي

متلازمة تكيس المبايض

متلازمة تكيس المبايض

ما يجب ان تعرفيه عن متلازمة تكيس المبايض

متلازمة تكيس المبايض (بالإنجليزية: Polycystic ovary syndrome) هي اضطراب هرموني يصيب ما يقارب سبعة في المائة من جميع النساء في العالم، يتم تعريف متلازمة تكيس المبايض ايضا على أنها اضطراب في الغدد الصماء يسبب في المقام الأول انقطاع الإباضة وتكيس المبايض وتشمل أعراضه العقم، والسمنة، وحب الشباب، والشعر الزائد في الجسم، وتساقط الشعر، ومقاومة الأنسولين، وتكيس المبايض. إذا تُركت دون علاج، يمكن أن تؤدي متلازمة تكيس المبايض إلى الإضرار الذي يحدث مع مثل هذه الأمراض.

تعاني النساء المصابات بمتلازمة شتاين ليفينثال أو متلازمة تكيس المبايض من تأثيرات نفسية ضئيلة بينما قد تعاني معظم النساء من تأثيرات متوسطة إلى شديدة. يمكن أن تؤدي النساء المصابات بهذا الاضطراب إلى أمراض مثل السمنة والسكري التي تؤثر على الجسم كله. يمكن أن يحدث الاكتئاب أيضًا لدى مرضى متلازمة تكيس المبايض. تحتاج معظم النساء اللواتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض إلى دعم عاطفي واجتماعي. هذا الدعم ضروري للتعامل بشكل بناء مع تأثير ذلك على حياتهم.

ما العلاج المناسب

العلاج الأكثر شيوعًا لمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات هو موانع الحمل الفموية، والمعروفة أيضًا باسم حبوب منع الحمل. تساعد موانع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم على الحفاظ على الدورة الشهرية وكمية أقل من الشعر غير المرغوب فيه وبشرة أكثر نقاءً وفوائد علاجية أخرى. يمكن أن تساعد حبوب منع الحمل في جعل فترة الحيض طبيعية بحيث تأتي الدورة كل ثمانية وعشرين يومًا تقريبًا. عادة، تسبب حبوب منع الحمل دورات أخف أيضًا.

يعتبر فقدان الوزن أيضًا من الحلول المعروفة التي تقلل هرمونات معينة  تقضي على إفراز هرمونات الذكورة.  يمكن استخدام الأدوية المضادة لمرض السكري  لتقليل وجود متلازمة شتاين ليفينثال أو متلازمة تكيس المبايض.

الغذاء المناسب

ما هو الغذاء المناسب اذا كنت تعانين من متلازمة تكيس المبايض ؟

اثنين من الطرق الأساسية التي يؤثر بها النظام الغذائي على متلازمة تكيس المبايض هي التحكم في الوزن وإنتاج الأنسولين ومقاومته، ومع ذلك، يلعب الأنسولين دورًا مهمًا في متلازمة تكيس المبايض، لذا فإن التحكم في مستويات الأنسولين من خلال نظام غذائي لمتلازمة تكيس المبايض هو أحد أفضل الخطوات التي يمكن للأشخاص اتخاذها لإدارة الحالة.

يمكن أن يشمل النظام الغذائي الصحي لمتلازمة تكيس المبايض الأطعمة التالية:

  • الأطعمة الطبيعية غير المصنعة.
  • الأطعمة الغنية بالألياف.
  • الأسماك الدهنية، بما في ذلك السلمون والتونة والسردين.
  • اللفت والسبانخ وغيرها من الخضر الورقية.
  • الفواكه ذات اللون الأحمر الداكن، مثل العنب الأحمر والتوت والعليق والكرز.
  • القرنبيط.
  • الفاصوليا المجففة والعدس والبقوليات الأخرى.
  • الدهون الصحية، مثل زيت الزيتون، وكذلك الأفوكادو وجوز الهند.
  • المكسرات، بما في ذلك الصنوبر والجوز واللوز والفستق.
  • الشوكولاته الداكنة بإعتدال.
  • البهارات مثل الكركم والقرفة.

اطعمة يجب تجنبها

بشكل عام، يجب على الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا لمتلازمة تكيس المبايض تجنب الأطعمة التي يُنظر إليها على نطاق واسع على أنها غير صحية. وتشمل هذه:

  • الكربوهيدرات المكررة، مثل المعجنات والخبز الأبيض.
  • الأطعمة المقلية مثل الوجبات السريعة.
  • المشروبات السكرية مثل المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.
  • اللحوم المصنعة مثل النقانق.
  • الدهون الصلبة، بما في ذلك المارجرين والسمن.
  • اللحوم الحمراء مثل شرائح اللحم والهامبرغر.

المراجع

هل كان المقال مفيداً؟

52 مشاهدة