متى ولد الرسول بالميلادي - ويكي عربي

متى ولد الرسول بالميلادي

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 20 أبريل 2021
متى ولد الرسول بالميلادي

متى ولد الرسول

ولد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في 12 ربيع الاول، كما ذكره الذهبي في تاريخه والبيهقى والطبري وابن اثير والمقريزي وغيرهم من العلماء الكبار والثُقاة، ولقد ذكر ابن سعد في طريق الواقدي أن النبي صلى الله عليه وسلم ولد في اليوم الثاني، وكما قال البعض أنه ولد في اليوم الثامن، والذي رجح ذلك ونقله ابن عبد البر و ابن كثير والقسطلاني وغيرهم من العُلماء.

محمد بن عبد الله
الولادة 12 ربيع الأول 53 ق هـ 22 أبريل 571م
مكة المكرمة
الوفاة 12 ربيع الأول 11 هـ / يونيو 632 م
المدينة المنورة
المهنة رعي الغنم، التجارة
البعث رمضان 13 ق هـ / أغسطس 610 م، غار حراء في مكة المكرمة
المقام الرئيسي حجرة عائشة في المسجد النبوي في المدينة المنورة
تاريخ الذكرى 12 ربيع الأول من كل عام
شفيع(ة) العالمين
النسب من العرب من قريش من ولد إسماعيل بن إبراهيم
أمّه آمنة بنت وهب
أبوه عبد الله بن عبد المطلب
أمّهاته بالرضاعة حليمة السعدية، وثويبة
أبوه بالرضاعة (أي زوج مرضعته حليمة السعديّة) الحارث بن عبد العزى
أخوانه بالرضاعة حمزة (عمّه)، وأبو سلمة بن عبد الأسد، وأبو سفيان بن الحارث (ابن عمّه)، وعبد الله بن الحارث، والشيماء بنت الحارث، وأنيسة بنت الحارث
زوجاته خديجة بنت خويلد، وسودة بنت زمعة، وعائشة بنت أبي بكر، وحفصة بنت عمر بن الخطاب، وزينب بنت خزيمة، وأم سلمة، وزينب بنت جحش، وجويرية بنت الحارث، ومارية القبطية، وأم حبيبة، وصفية بنت حيي، وميمونة بنت الحارث
أولاده البنون القاسم، وعبد الله، وإبراهيم
أولاده البنات زينب، ورقية، وأم كلثوم، وفاطمة الزهراء
الختم

الإختلاف في مولد الرسول

لقد إختلف العُلماء متى ولد الرسول وعن موعد أو تاريخ ولادة الرسول صلى الله عليه وسلم إختلاف كثير، على سبيل المثال أنه ولد في الليل أو في النهار، وهناك رواية دكرت في كتاب الخصائص الكبرى للسيوطي والذي قال فيها: (أخرج البيهقي والطبراني وأبو نعيم وابن عساكر عن عثمان بن أبي العاص قال: حدثتني أمي أنها شهدت ولادة آمنة أم رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة ولدته، قالت: فما شيء أنظر إليه في البيت إلا نور، وإني لأنظر إلى النجوم تدنو حتى أني لأقول ليقعنّ علي، فلما وضعت خرج منها نور أضاء له البيت والدار حتى جعلت لا أرى إلا نوراً)، وكما قال السهيلي في “كتاب الروض الأنف” بقوله: ( أن مولد النبي صلى الله عليه وسلم كان في ربيع الأول، وهو المعروف، وكما قال الزبير: (كان مولده في رمضان) وهذا القول يوافق من قال: إن أمه حملت به في أيام التشريق، ولقد قيل في ولادة النبي صلى الله عليه وسلم غير ذلك في شهر الميلاد، فقيل: في صفر وقيل في المُحرم.

كم كان عمر النبي عند وفاة أبيه

اختلفت أقوال العلماء في كم كان يبلغ عمر النبي عند وفاة أبيه، فإبن إسحاق رحمه الله تعالى قال: (ثم لم يلبث عبد الله بن عبد المطلب أن توفي وأم رسول الله صلى الله عليه وسلم حامل به)،[3] وكما ذكر محمد بن سعد البغدادي في كتابه الطبقات الكبرى، بثلاثة أقوال وهي ان النبي صلى الله عليه وسلم حُمل لما توفي أبيه، والقول الثاني أن عمر الرسول صلى الله عليه وسلم لما توفي أبوه كان “28 شهرا”، والقول الثالث أن عمره صلى الله عليه وسلم وقت وفاة أبيه كان “سبعة أشهر”، ورجح أنه كان حملا، حيث قال: (توفي عبد الله بن عبد المطلب بعدما أتى على رسول الله صلى الله عليه وسلم “28 شهراً”، ويقال: “7أشهر”، قال محمد بن سعد: والأول أثبت أنه توفي ورسول الله صلى الله عليه وسلم حمل)، وهذه الاقوال تبين بأن النبي صلى الله عليه وسلم قد ولد بعد وفاة أبيه بأربعة سنوات، فهذه افتراءات يراد بها تضليل الناس، والقول الثاني الذي ذكره ابن سعد وبمعنى أن والد النبي صلى الله عليه وسلم توفي حين كان عمر النبي سنتين وأربعة أشهر.

هل كان المقال مفيداً؟

777 مشاهدة