مخاطر غاز الفوسين - ويكي عربي

مخاطر غاز الفوسين

مخاطر غاز الفوسين

الفوسين

الفوسفين أو فوسفيد الهيدروجين، هو نوع من أنواع الغازات السّامة، وأكثر ما يميزه بأنه قابل للإشتعال وعديم اللون ورائحته تشبه إلى حد كبير رائحة الثوم الغير محتلمة والقوية، ويمتلك صيغة بنائية تشبه إلى حد كبير صيغة الأمونيا البنائية، ولكنه يعتبر مُذيباً ضعيف ولا يذوب بشكل جيد في الماء، ويتكوّن نتيجة لتفاعل الفسفور الأبيض مع القواعد القوية ومع الماء الساخن أو نتيجةً لتفاعل الماء مع فوسفيد الكالسيوم، وعندما يرتبط غاز الفوسفين مع المركبات العضوية الأخرى فيطلق عليها مُشتقات الفوسفين، ومن الممكن إستبدال إحدى الروابط مع ذرات الهيدروجين مع إحدى هذه المجموعات، مكونةً روابط أحادية أو ثنائية أو ثلاثية، ويطلق عليه إسم (المركب الناتج) المرتبط معه، وإذا إرتبطت الأملاح المعدنية فيطلق عليها (مركبات الفوسفايد)، وعندما ترتبط ذرات الهيدروجين فيطلق عليها إسم (النواتج بمركبات الفوسفونيوم).[١]

مخاطر غاز الفوسين وتأثيراته

سينتج التعرض للفوسفين العديد من المشاكل الصحية ومنها:[2]

  • مشاكل في الجهاز العصبي والتنفسي والهضمي.
  • إنخفاض الوزن.
  • التأثير على الكلى والكبد.
  • عند تعرض الفوسفين للإحتراق والحرارة فسيبنتج عنه أبخرة سامّة جداً.[3]
  • الفوسفين من المواد القابلة للإشتعال بشكل كبير، فإذا تفاعل مع الهواء أو عند تسخين الأوعية المحفوظ فيها أو تمزق الإسطوانات التي يوضع فيها فسينتج عن ذلك إنفجار.[3]

المراجع

  1. ↑ “Phosphine (PH3)”, www.britannica.com, Retrieved 27-09-2021. Edited.
  2. ↑ “Phosphine”, www.epa.gov, Retrieved 27-09-2021. Edited.
  3. ↑ “PHOSPHINE : Lung Damaging Agent”, www.cdc.gov، Retrieved 27-09-2021. Edited.

هل كان المقال مفيداً؟

90 مشاهدة