معلومات عن طائر ابو الطيط - ويكي عربي

معلومات عن طائر ابو الطيط

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 16 فبراير 2021
معلومات عن طائر ابو الطيط

طائر ابو الطيط

يُعتبر طائر ابو الطيط من عائلة الزقزاق الكبير، ويتواجد غالباً في القمم العالية، وهناك انواع مُختلفة وعديدة لطائر ابو الطيط، بإستثناء أمريكا الشمالية، وغالباً مايتواجدون في الحقول الكبيرة ويقومون ببناء أعشاشهم هناك، وانواع طائر ابو الطيط شائع تواجدها في أسيا وأوروبا، ومن النادر ان يتجولون في الشرق من دولة كندا، أو شمال شرق الولايات المتحدة.[1]

اوصاف طائر ابو الطيط

يبلغ طول طائر ابو الطيط حوالي 25 إلى 31 سم، ويبلغ طوال جناحيه حوالي 70 إلى 83 سم، ويبلغ وزن طائر الطيط حوالي 127 إلى 335 غ ، ويمتلك على جسده خيوط طويلة تميزه عن غيره من الطيور، ورأسه باللون الاسود غالباً، ومنطقة الصدر والظهر والاجنحة غالباً ماتكون باللون الأخضر، وذيله باللون البرتقالي، ومنطقة البطن باللون الأبيض.

طعام طائر ابـو الطيط

عادةً مايكون النظام الغذائي لهذا الطائر، يختلف بإختلاف المناطق والاراضي التي يتواجد فيها هذا الطائر ، وطائر ابو الطيط يقوم بأكل العناكب والحشرات عموماً وديدان الأرض والرخويات والحبوب والبذور أيضاً، ويقوم طائر ابو الطيط بالإنتظار لمدة طويلة جداً حتى تخرج فرائسها وعند خروج الفرائس يقوم هذا الطائر بالإنقضاض عليها وأكلها، ومع العلم بان هذا الطائر يقوم بخدع فرائسه ويقوم بالتظاهر أنه مُصاب فيفلت منهم وينجوا بحياته.

التزاوج وصغار طائر ابو الطيط

تتواجد أعشاش ابو الطيط في الاراضي الضحلة، التي يكون عليها بعض من الاعشاب والاوراق، وبحيث تضع انثى طائر ابو الطيط حوالي 3 إلى 4 من البيض والذي يكون لونه بنيّ ومغطى ببقع سوداء، ويحتضن طائر ابو الطيط البيض سواء الانثى او الذكر لمدة تبلغ حوالي 28 يوماً، وبعدها يستطيع الصغار ” الفراخ” قادرةً على المشي بعدة عدة أيام من الولادة، ويتولى الأب والأم رعايتهم حتى يستطيعون الطيران وذلك في السن السابع او السادس، وعند بلوغ سن الصغار لعام واحد يكونوا قد اكملوا نضوجهم الجنسي ويكونون قادرون على التزاوج.

كم يعيش طائر ابو الطيط

يبلغ متوسط عُمر طائر ابو الطيط حوالي أربعة أو خمسة اعوام في البرية، ويُعتبر هذا الطائر من الطيور المُهاجرة بشكل مُستمر، ويُهاجرون خلال فصول الشتاء للإبتعاد عن درجات الحرارة المُنخفضة.

 

المصادر والمراجع

↑ [1]Northern Lapwing“, www.audubon.org , Retrieved 2020-02-04 , Edited.

هل كان المقال مفيداً؟

426 مشاهدة