من هم منكر ونكير - ويكي عربي

من هم منكر ونكير

كتابة: فريق ويكي عربي - آخر تحديث: 25 أبريل 2021
من هم منكر ونكير

منكر ونكير

منكر ونكير هما ملكان اثنان يأتيان إلى العبد بعدما يموت ويوضع في قبره، ويسألانه عن ربه وعن دينه الذي إتبعه في الحياة الدنيا، ويسألانه عن نبيه الذي إتبعه وأمن به، ويعود سبب تسميتهم بمنكر ونكير لنكارة الميت الموجّه له السؤال لهما، والميّت عندما يراهما لا يعرفهما من قبل ولم يسبق له معرفة اشكالهما أيضاً، ولقد قال فيهم المناوي رحمه الله فقال: (منكر ونكير يأتيان للعبد والكافر على ذات الهيئة، وإنهم يسألان كلّ الأموات، وعلى سبيل المثال إن ملك الموت هو نفسه من يقبض روح كلّ ميتٍ، وعلماً بأنّه لم يرد أي نصوص صريحة في ذلك).[1][2]

سؤال الملكين في القبر

سؤال الملكين في القبر وهما منكر ونكير يكون عن ثلاثة أمور هامة، والسؤال الأول هو سؤال الميّت عن ربه، والثاني سؤاله عن دينه، والثالث سؤاله عن نبيه، ففي حديث روى عن عثمان بن عفان رضي الله عنه أنه قال: كان رسول الله عليه الصّلاة والسّلام إذا فرغ من دفن الميّت وقف عليه وقال: (اسْتَغْفِرُوا لِأَخِيكُمْ، واسْأَلُوا اللهَ لَهُ التَّثْبِيتَ فَإِنَّهُ الآنَ يُسَأَلُ)[3]، وفي حديث عن أنس بن مالك رضي الله عنه بأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لولا أنْ لا تَدافنوا لدعوتُ اللهَ أنْ يُسمِعَكمْ مِنْ عذابِ القبرِ).[4][5]

اوصاف منكر ونكير

ورد حديث في اوصاف منكر ونكير عن النبي صلى الله عليه وسلم في حديث أخرجه الترمذي في سننه من حديث أبي هريرة رضي الله عنهم بأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إذَا قُبِرَ الْمَيّتُ -أوْ قالَ أَحَدُكُمْ – أتَاهُ مَلَكانِ أَسْوَدَانِ أَزْرَقَانِ. يُقَالُ لأحَدِهِما الْمُنْكَرُ وَالآخَرُ النّكيرُ. فَيَقُولاَنِ: مَا كُنْتَ تَقُولُ في هذَا الرّجُلِ؟ فَيَقُولُ مَا كانَ يَقُولُ: هُوَ عَبْدُ الله وَرَسُولُهُ. أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاّ الله وَأَنّ مُحَمّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ. فَيَقُولاَنِ: قَدْ كُنّا نَعْلَمُ أَنّكَ تَقُولُ هذَا. ثمّ يُفْسَحُ لَهُ في قَبْرِهِ سبْعُونَ ذرَاعاً في سَبْعِينَ. ثُمّ يُنَوّرُ لَهُ فِيهِ. ثُمّ يُقَالُ لَهُ: نَمْ. فَيَقُولُ أَرْجِعُ إِلَى أَهْلِي فأُخْبِرُهُمْ؟ فَيَقُولاَنِ: نَمْ كَنَوْمَةِ الْعَرُوس الّذِي لاَ يُوقِظُهُ إلا أَحَبّ أَهْلِهِ إلَيْهِ، حَتّى يَبْعَثَهُ الله مِنْ مَضْجَعِهِ ذلِك. وَإِنْ كانَ مُنَافِقاً قالَ: سَمِعْتُ النّاسَ يَقُولُونَ فَقُلْتُ مِثْلَهُ. لاَ أدْرِي. فيَقُولاَنِ: قَدْ كُنّا نَعْلَمُ أنّكَ تَقُولُ ذلِكَ. فيُقَالُ لِلأرْضِ: الْتَئِمِي عَلَيْهِ. فَتَلْتَئِمُ عَلَيْهِ. فَتَخْتَلِفُ فيها أضْلاَعُهُ. فَلاَ يَزَالُ فِيهَا مُعَذّباً حتّى يَبْعَثَهُ الله مِنْ مَضْجَعِهِ ذلِكَ).[6][7]

اللغة التي يسأل بها الميّت

لغة منكر ونكير في القبر لم يرد بخصوصه نصوص تبين اللغة التي سوف يسأل فيها المّيت في قبره، والله تعالى قادر على أن يجعل وسيلة مخاطبة للتفاهم ما بين الملائكة وصاحب القبر، وأما بالنسبة إلى الكفّار وكما صحح الكثير من أهل العلّم بانهم يخاطبون بفروع الشرع، ويعاقبون ويحاسبونلاعليها أيضاً، ولكن لا تقبل منهم لو عملوها إلا بعد إيمانهم.[8]

المراجع

  1. ↑ “منكر ونكير واسوداد وجه الكافر“، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-04-2021. بتصرّف.
  2. ↑ ” ما صح من الأحاديث في وصف منكر ونكير“، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 24-04-2021. بتصرّف.
  3. ↑ رواه النووي، في الخلاصة، عن عثمان بن عفان، حديث إسناده حسن.
  4. ↑ رواه مسلم بن الحجاج أبو الحسن القشيري النيسابوري، في صحيح مسلم، عن أنس بن مالك، حديث صحيح.
  5. ↑ حسن محمد أيوب، تبسيط العقائد الإسلامية، صفحة رقم 210، جزء رقم 1.
  6. ↑ صححه الشيخ الألباني في السلسلة الصحيحة
  7. ↑ “صفة الملكين المكلفين بسؤال القبر“، “www.islamweb.net، اسلام ويب” اطّلع عليه بتاريخ 24-04-2021، بتصرّف.
  8. ↑ “اللغة التي يسأل الملكان بها الميت“، “www.islamweb.net، اسلام ويب” اطّلع عليه بتاريخ 24-04-2021، بتصرّف.

هل كان المقال مفيداً؟

658 مشاهدة