نتائج غزوة بدر - ويكي عربي

نتائج غزوة بدر

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 4 أبريل 2021
نتائج غزوة بدر

غزوة بدر

غزوة بدر كانت في السنة الثانيّة للهجرة[1]، ولقد سماها الله تعالى في القرأن الكريم بيوم الفرقان قال الله تعالى: (وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الفُرْقَانِ) الأنفال:41، وقال تعالى: (وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللهُ بِبَدْرٍ) آل عمران:123، وذلك لأنه يوم فُرق فيه بين الحق والباطل، وكانت بدر يوماً عظيماً في أيام التاريخ الإسلامي، ولقد كانت معركة بدر الكبرى بدايةً لظهور الإسلام والمسلمين وعلو شأنهم، وكانت بدايةً للفتوحات الإسلامية العظيمة والمباركة، وبهذا المقال سنتعرف على نتائج غزوة بدر، وبإمكانك زيارة هذا الموضوع للتعرف على أسبابها ما سبب غزوة بدر[2]، ولقد كان لغزوة بدر الكثير من النتائج، وهي كما يأتي.

نتائج غزوة بدر

نتائج غزوة بدر وهي كما يلي:[3][4][5]

  • سمى الله تعالى غزوة بدر في كتابه العزيز بإسم (يوم الفرقان)، وذلك لتفريقها بين الحق والباطل، وقال تعالى: (وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّـهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُوا اللَّـهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ* إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَن يَكْفِيَكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَبُّكُم بِثَلَاثَةِ آلَافٍ مِّنَ الْمَلَائِكَةِ مُنزَلِينَ* بَلَىٰ إِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَـٰذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلَافٍ مِّنَ الْمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِينَ* وَمَا جَعَلَهُ اللَّـهُ إِلَّا بُشْرَىٰ لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّـهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ)
  • هزيمة المشكرين وزعزعة قوتهم عسكرياً.
  • إغتنام المسلمين غنائم كبيرة.
  • هزم المشكرين نفسياً وذهلوا بنتائجها، وذلك بعدما رأوا مدى قوة وعظمة الإسلام والمسلمين، وبعدما قتلوا عدد كبير من الزعماء في قريش.
  • لم يمكن في مكة المكرمة بيت إلا وفيه أسير او قتيل.
  • كان من أثر هذه الغزوة المباركة رفع معنويات المسلمين المستضعفين، مما جعلهم يقفون في وجوه الكفار بعدما كانوا لا يجرؤون على مواجهتهم قبل المعركة.
  • غزوة بدر بينت من هم المنافقين والمشركين الحقيقيين في المدينة المنورة، والذين يحملون الحقد والضغينة على الإسلام والمسلمين.
  • كانت غزوة بدر قوة للمسلمين، وإعلاء من شأنهم وإرهاب عدوهم بعدما فعلوا ما عفلوه مع زعماء قريش.
  • أصيب ابو لهب بعلةٍ ومات من أثرها، وقد تركت الألم والحزن عند نفوس المشركين جميعهم.
  • تم قطع التجارة في وجه المشكرين وتحديداً الذين يعتمدون على التجارة كدخل لهم، ولقد لجئوا على قطع طريق أبعد عنهم، وذلك بسبب سيطرة الصحابة على طرق المدينة.
  • استشهد في بدر 14 من الصحابة الكرام، وقتل أكثر من 69 من زعماء المشركين ومنهم: أبو جهل، أمية بن خلف، عُقبة بن أبي مُعيط.

لماذا سميت غزوة بدر بهذا الاسم

سميت غزوة بدر بهذا الاسم نسبةً إلى منطقة بدر، وهي عبارة عن بئرٌ مشهورةٌ وتقع ما بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، ومن الجدير بالذكر بأن معركة بدر الكبرى وقعت في السنة الثانيّة للهجرة[6]، وكانت يوم الجمعة الموافق 17 من شهر رمضان، من سنة اثنتين من الهجرة.

شهداء غزوة بدر

أستشهد في غزوة بدر 14 شهيداً، ستة منهم من الخزرج وإثنان من الأوس، وكما ذكر الذهبي وابن هشام وابن كثير ومنهم:[7]

  1. عبيدة بن الحارث المطلبي.
  2. عمير بن أبي وقاص الزهر.
  3. صفوان بن بيضاء.
  4. ذو الشمالين عمير بن عبد عمرو الخزاعي.
  5. عمير بن الحمام بن الجموح الأنصاري.
  6. معاذ بن عمرو بن الجموح السلمي.
  7. معاذ بن عفراء.
  8. حارثة بن سراقة بن الحارث بن عدي الأنصاري.
  9. يزيد بن الحارث بن قيس الخزرجي.
  10. رافع بن المعلى الزرقي.
  11. سعد بن خيثمة الأوسي.
  12. مبشر بن عبد المنذر أخو أبي لبابة.
  13. عاقل بن البكير بن عبد ياليل الكناني الليثي.

المراجع

  1. ↑ أحمد أحمد غلوش، السيرة النبوية والدعوة في العهد المدني، بيروت: مؤسسة الرسالة للطباعة والنشر والتوزيع، صفحة رقم: 252. بتصرّف.
  2. ↑ “مشاهد من غزوة بدر“، “www.islamweb.net، اسلام ويب” اطّلع عليه بتاريخ 04-04-2021، بتصرّف.
  3. ↑ محمد بن محمد بن سويلم أبو شُهبة، السيرة النبوية على ضوء القرآن والسنة، دمشق: دار القلم، صفحة رقم: 170-171، جزء 2. بتصرّف.
  4. ↑ الجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية، مجلة الجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية، صفحة رقم: 399-404، جزء 10. بتصرّف.
  5. ↑ صالح بن طه عبد الواحد، سُبُل السَّلام مِن صَحيح سيرة خَير الأنَامِ عَليه الصَّلاة وَالسَّلام، الدار الأثرية، صفحة رقم: 326-330، جزء 1. بتصرّف.
  6. ↑ “تقرير/ غزوة بدر أول معركة من معارك الإسلام الفاصلة“، “www.spa.gov.sa” اطّلع عليه بتاريخ 04-04-2021، بتصرّف.
  7. ↑ “شهداء غزوة بدر“، “www.islamweb.net” اطّلع عليه بتاريخ 04-04-2021، بتصرّف.

هل كان المقال مفيداً؟

34 مشاهدة