أول شهيدة في الإسلام | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

أول شهيدة في الإسلام

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 19 مارس 2020
أول شهيدة في الإسلام

أول شهيدة في الإسلام من النساء

أول شهيدة في الإسلام هي سمية بنت خباط وهي مولاة أبي حذيفة بن المغيرة بن عبدالله بن عمر بن مخزوم، وكنيتها ” أم عمار”، وهي من أوائل من آمنوا بالنبي صلى الله عليه وسلم، وكما ذكر في الحديث عن ابن ابي شيبة في المُصنف عن مجاهد، قال: أول من أظهر الإسلام سبعة: رسول الله صلى الله عليه وسلم، و أبو بكر الصديق وبلال، وخباب، وصهيب، وعمار، وسمية أم عمار، فأما رسول الله صلى الله عليه وسلم فمنعه عمه، وأما أبو بكر فمنعه قومه، وأخذ الآخرون فألبسوا أدراع الحديد، ثم صهروهم في الشمس، حتى بلغ الجهد منهم كل مبلغ، فأعطوهم ما سألوا فجاء إلى كل رجل منهم قومه بأنطاع الأدم فيها الماء، فألقوهم فيها، ثم حملوا بجوانبه إلا بلالا، فلما كان العشي، جاء أبو جهل فجعل يشتم سمية ويرفث، ثم طعنها فقتلها، فهي أول شهيدة استشهدت في الإسلام، إلا الصحابي بلال بن رباح، فإنه هانت عليه نفسه في الله حتى ملوا، فجعلوا في عنقه حبلا، ثم أمروا صبيانهم فاشتدوا به بين أخشبي مكة، وجعل يقول: أحد، أحد.[1]

المراجع

  1. "أوائل من آمنوا بالنبي صلى الله عليه وسلم"، "www.islamweb.net، اسلام ويب" اطّلع عليه بتاريخ 19-03-2020. بتصرّف
169 مشاهدة