اداب ليلة الدخلة | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

اداب ليلة الدخلة

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 30 يناير 2020
اداب ليلة الدخلة

ليلة الزفاف

ليلة الدخلة هي الخطوة الاولى للحياة الزوجية الجديدة، فهي ليلة يبدأ فيها مرحلة مُختلفة تماماً وجديدة لحياة الزوج والزوجة، وهناك الكثير من الأشخاص من يعتقدون بأنها ليلة مُخيفة نوعا ما أو صعبة أو ماشابه ذلك وهذه امور غير صحيحة، فليلة الزفاف هي من اجمل ليالي العُمر والخطوة الاولى لبناء أسرة، وتبقى ذكرياتها ولا تزول أبداً، ليلة الدخلة ينبغى أن يغلبُها أساليب المُلاطفة والتودد والمودة والرحمة من الزوج و الزوجة، وفي موضوع اداب ليلة الدخلة سنقوم بذكر اهم الاداب لليلة الدخلة أو ما تُسمى بـ ليلة الزفاف.

اداب ليلة الدخلة

هناك سُنن للزفاف واداب عديدة يجب الإلتزام بها كما ثبت في السنة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومنها مايلي:1

  • من السنه إذا دخل الزوج بأهله أي زوجته، أن يُصلي ركعتان، ويدعوا الله سبحانه وتعالى بالتوفيق، والزوجة أيضاً يُسن لها بأن تُصلي ركعتان، سواء جماعةً وزوجها إمام لها أو لوحدها.
  • بعد ذلك يقوم الزواج بوضع يده على ناصيتها أي ” جبتها وما فوق” ويدعوا الله تعالى بالقول : ( اللهم إني أسألك خيرها وخير ما جبلتها عليه ، وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه )2
  • ينبغى للزواج أن يُرفق بزوجته في الليلة الاولى وخاصةً إذا كانت الزوجة خائفة او لانها لم تتزوج من قبل، بأن يكون لطيفاً وهيناً وسهلاً في التعامل معها، وأن لا يكون لديه أي نوع من العنف.
  • ملاطفة الزوج لزوجتة عند الدخول بها في تلك الليلة المُباركة.
  • يجب غلى الزوج قبل أن يُجامع زوجته أن يدعو كما روي البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي قال: ( لو أن أحدكم إذا أراد أن يأتي أهله قال: بسم الله اللهم جنبناً الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإنه أن يقدر بينهما ولد لم يضره الشيطان أبداً ).
  • يُستحب الخروج صبيحة ليلة الدخلة للسلام على الأهل.
  • يجوز أن يأتي الزوج زوجته في قُبُلها، من أي جهة يريد، لقوله سبحانه وتعالى: ( نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ ۖ وَقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُمْ ۚ) والحذر بأن يأتي الزوج امرأته في دُبُرها، أو في حال الصيام، أو إذا كانت حائضً؛ ويجوز له أن يستمتع بها دون الفرج وهي حائض.
  • الوضوء بين كل جماع ، والغُسل يكن أفضل أي إذا أتي الزوج إمرأته وأراد أن يُجامعها مرةً أخرى فيجب عليه هنا أن يتوضأ أو يغتسل لما رواه الإمام مُسلم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إذا أَتَى أحدُكم أهلَهُ، ثم أرادَ أن يعودَ، فليتوضأْ، زادَ أبو بكرٍ في حديثِهِ : بينَهما وُضوءًا، وقال: ثم أرادَ أن يُعاوِدَ) وعن أسلم القبطي أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: (أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم طاف ذاتَ يومٍ على نسائِه يغتسِلُ عندَ هذه وعندَ هذه قال قلتُ له يا رسولَ اللهِ ألا تجعَلُه غُسلًا واحدًا قال هذا أزكى وأطيبُ وأطهرُ)
  • يُستحب للزوجان إن أراد أن ينام وهو على جُنُب بأن يتوضّأ أو يتيمّم.
  • يُحرم أن يقوم كلا الزوجان من مشاركة أو نشر أسرار علاقتهم الزوجية مع أي أحد لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إنَّ من أشرِّ النَّاسِ عندَ اللَّهِ منزلةً يومَ القيامةِ الرَّجُلَ يفضي إلى امرأتِهِ وتُفضي إليْهِ ثمَّ ينشُرُ سرَّها)

  1. ليلة الزفاف“، ” www.saaid.net ” اطّلع عليه بتاريخ 30-01-2020. بتصرّف[]
  2. رواه ابن ماجه ، وحسنه الألباني[]
214 مشاهدة