اسباب الولادة المبكرة | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

اسباب الولادة المبكرة

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 15 مارس 2020
اسباب الولادة المبكرة

الولادة المبكرة

الولادة المبكرة (بالإنجليزية: Premature birth)، هي ولادة الطفل ألسابقة لأوانها، بحيث يستمر الحمل الطبيعي حوالي 40 أسبوعاً، وتعتبر الأسابيع الأخيرة في الرحم هي الأسابيع الحاسمة لزيادة الوزن الصحي والتمنية الكاملة للاعضاء الحيوية المُختلفة، كالدماغ والرئتين، ولذلك إن حدوث الولادة المُبكرة قد يضر بالجنين وقد يجعله يُعاني من مشاكل صحية كثيرة وقد تكون طويلة المدى كالإعاقات في الجسد أو صعوبات التعلم وغيرها من المشاكل، وسوف يقوم الطبيب بوضع الطفل في الخداج بحال تم ولادته مُبكراً، وكما ان الولادة المُبكرة من الاسباب الرئيسية لوفاة الرّضع، ولكن من خلال تحسن الرعاية الصحية للأطفال حديثي الولادة، تراجعت مؤشرات وفاة الرّضع كثيراً، ويُعتبر من الاسباب الرئيسية لإضطرابات الجهاز العصبي طويل المدى عند الأطفال، وسنتعرف من خلال موضوع اسباب الولادة المبكرة ، عن أهم الأسباب في الأسفل.[1]

اسباب الولادة المبكرة

لا يمكن أن نقوم بتحديد أسباب مُعينة للولادة المبكرة ولكن غالباً يكون هناك عوامل تزيد من خطر دخول المرأة المُخاض مُبكراً، ومن الاسباب التي قد تُساهم في الولادة المُبكرة ما يأتي:[1]

  • إذا كانت المرأة الحامل تُعاني من مرض السكري.
  • إذا كانت المرأة الحامل تُعاني من أمراض القلب المتنوعة.
  • الإصابة بأمراض في الكلية.
  • إذا كانت تُعاني من ضغط الدم المُرتفع جداً.
  • سوء التغذية الصحي قبل الحمل وأثناء الحمل، بحيث انه يجب رعاية المرأة الحامل وتغذيتها بشكل جيد وصحي.
  • تناول كمياتٍ كبيرة جداً من الأدوية، وخاصةً إذا لم يقم الطبيب بوصفها.
  • إذا كانت المرأة تشرب النيكوتين “التدخين” أو تعاطي المُخدرات أو شرب الكثير من المشروبات الروحية “الكحول” أثناء الحمل.
  • وجود بعض الإلتهابات ومن أهمها إلتهابات المسالك البولية والغشاء الذي يُحيط في الجنين.
  • إذا كان رحم المرأة غير طبيعي ومُصاب بمشاكل.
  • يمكن لسن الأم إذا كانت أصغر من 17 عاماً أو أكبر من 35 عاماً، فذلك يمكنه أن يؤثر بشكل كبير على ولادتها مبكراً.
  • نقصان وزن المرأة الحامل بشكل مُفاجئ.
  • ضعف فتح عنق الرحم.
  • إذا كانت مُصابة بتصلّب الشرايين.

مضاعفات الولادة المبكرة المؤثرة على الطفل

هناك مضاعفات ومشاكل تطرأ على الطفل “الخدج” بعد الولادة المبكرة له، فكلما ولد الطفل بشكل مبكر ستزيد إحتماليات تعرضه للمشاكل الطبية العديدة ومن اهم هذه العلامات ما يأتي:[1]

  • الإصابة بصعوبات في التنفس.
  • ولادت الطفل بوزن خفيف.
  • إنخفاض نسبة الدهون في جسمه.
  • لا يستطيع الحفاظ على درجات الحرارة الصحية والثابته للجسم.
  • سيكون نشاطه أقل بكثير من النشاط المُعتاد.
  • سيواجه مشاكل في حركته.
  • سيواجه صعوبات في التغذية.
  • سيطرأ تغيير على لونه، بحيث أن لونه سيكون شاحب أو أصفر وغير طبيعي.

مضاعفات خطيره للولادة المبكرة

قد يكون هناك مضاعفات تهديد حياة الأطفال الذين خرجوا عن طريق الولادة المبكرة ومن هذه المضاعفات والتي تشمل مايلي:[1]

  • الإصابة بنزيف في الدماغ.
  • الإصابة بنقص السكر في الدم أو انخفاضه.
  • الإصابة بعدوى الدم البكتيرية.(الإنتان الوليدي)
  • التهاب في الرئتين.
  • وجود ثقب مفتوح وغير مغلق بالأوعية الدموية الرئيسية للقلب.
  • الإصابة بفقر الدم ونقص خلايا الدم الحمراء التي تقوم بنقل الأكسجين لجميع أنحاء الجسم.
  • اضطرابات في عملية التنفس الناجمة عن ضعف الرئتين.

المراجع

↑ "Premature Infant", www.healthline.com , Retrieved 2020-03-15 , Edited.
130 مشاهدة