العلاج بالزنجبيل - ويكي عربي

العلاج بالزنجبيل

العلاج بالزنجبيل

الزنجبيل

الزنجبيل هو عبارة عن نبات استوائي مزّهر وينمو وينتشر كثيراً في شرق آسيا، أو في أي بقعة يصلها الشمس بمكان محمي وخالي من الصقيع، الدفيئة أو الحديقة الشتوية مثالية، ولكن يمكننا أن نعثر عليه على نطاق واسع من العالم، والزنجبيل ينتمي لعائلة (بالإنجليزية: Zingiberaceae) وهذا ما يجعله أكثر قرباً من الكركم، واسمه العلمي هو (بالإنجليزية: Zingiber officinale)، ويحتوي على زهور لونها أخضر أرجواني، وجذوره تحت الأرض يطلق عليه اسم (الجذمور)، ويم استخدامه كنكهات عطرية في الكثير من الأطعمة والصابون والمشروبات والتجميل، ويتم استخدامه كمكمل غذائي للغثيان الذي يحصل بعد الجراحة أو بعد العلاجات الكيميائية والحمل والتهابات المفصل الروماتيدي والمفاصل العامة، ويتوفر الزنجبيل على أكثر من صفة ومنه المجفف والطازج والأقراص والكبسولات والسوائل والشاي.[1][2]  

زراعة الزنجبيل

يمكنك زراعة الزنجبيل في منزلك من خلال جلب بعضًا من جذور الزنجبيل الطازج الذي سوف تقوم بشرائه من الأسواق المختصة، ويباع عادةً مع الأعشاب أو مع الثوم والفلفل الحار، ويجب عليك التحقق من الجذر بعناية، ويجب عليك اختيار جذرًا ثابتًا من البرقوق مع العيون، وهي عبارة عن سيقان الزنجبيل النامية، وبعدها قم بزرعه في سماد ضحل في صينية بذور، وقم بالاحتفاظ به بمكان دافئ لمدة تصل إلى حوالي ستة إلى ستة أسابيع ونصف، حتى تنمو وتتطور البراعم، وبعدها فم بوضع القدر في قدر طازج مع إضافة السماد مع السيقان التي نمت، ومن ثم حافظ على سقيها بشكل جيد، وبحيث يجب أن يكون الزنجبيل جاهزًا للحصاد في فصل الخريف.

نمو الزنجبيل

أثناء نمو الزنجبيل يجب عليك حفظه بمكان دافئ ومظلل جزئيًا، ويجب عليك سقائه بالماء بشكل منتظم، مع ضمان بقاء السماد بشكل رطبًا، ومن ثم قم بتعبئة السماد الإضافي عندما ينمو الساق، وبحيث يمكنك وضع نبات الزنجبيل في القدر وزراعته أيضاً كنبات في المنزل أو حتى في خارج المنزل في أشهر الصيف المشمسة، ويجب عليك الحرص على أن لا يتعرض للرياح الشديدة أو الرياح الباردة، وفي حال كنت تقوم بزراعته خارج المنزل أو في الخارج، فيجب عليك نقله للداخل في حال بدأت درجات الحرارة تنخفض في فصل الخريف.

أمراض قد يعالجها نبات الزنجبيل

يعالج نبات الزنجبيل الكثير من الأمراض المتنوعة ومنها ما يأتي:[3][4]

  • الأمراض التي تتعلق بالالتهابات.
  • أمراض تقي منها مضادات الأكسدة: مثل أمراض السرطان، القلب، أعراض الشيخوخة، أمراض العصبية. التنكسية وتشمل: مرض باركنسون، الزهايمر، هنتنغتون.
  • الفشل الكلوي.
  • تشنجات وتقلص الدورة الشهرية.
  • التهاب المفاصل.
  • غثيان الصباح.

المراجع

  1. ↑ “A Detailed Guide to Ginger“, www.everydayhealth.com, Retrieved 2022-04-05. Edited.
  2. ↑ “ginger“, www.nccih.nih.gov ,Retrieved 2022-04-05. Edited.
  3. ↑ “What Are the Benefits and Side Effects of Ginger Water?“, www.healthline.com, Retrieved 2022-04-05. Edited.
  4. ↑ “GINGER” ،www.webmd.com ،Retrieved 2022-04-05. Edited.

هل لديك سؤال؟

271 مشاهدة