معلومات دينية

المعوذتين نصهم وفضلهم

المعوذتين نصهم وفضلهم

المعوذتين نصهم وفضلهم – المعوذتين نصهم وفضلهم و المقصود بالمعوذتين سورتي الفلق والناس آخر سورتين في القرآن الكريم.

  • نص السورتين

بسم الله الرحمن الرحيم {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ} .

بسم الله الرحمن الرحيم {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ مَلِكِ النَّاسِ إِلَهِ النَّاسِ مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ} .

فضل السورتين

– عن عائشة أنّها قالت: ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم,اذا آوى إلى فراشه جمع كفيه ونفث فيهما وقرأ (قل هو الله أحد) والمعوذتين، ثم مسح ما استطاع من جسده، يبدأ براسه ووجهه وما أقبل من جسده، يفعل ذلك ثلاثا).

– قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( قل هو الله أحد والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شيء. ) رواه أحمد والترمذي والنسائي عن عبد الله بن حبيب .

– وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ( يا عقبة ألا اعلمك خير سورتين قرئتا؟ قل أعوذ برب الفلق وقل اعوذ برب الناس. يا عقبة اقرأهما كلما نمت وقمت ما سأل سائل ولا استعاذ مستعيذ بمثلهما. ) رواه أحمد والنسائي والحاكم عن عقبة .

الحالات المستحب فيها قراءة المعوذتين

1)فضل المعوذتين من القرآن والسنة“، www.mobtada.com, اطّلع عليه بتاريخ 31-8-2019.

  •  بعد كل صلاة

عن عقبة بن عامر رضى الله عنه قال: “أمرنى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أقرأ بالمعوذتين فى دبر كل صلاة”.

  • من قرأها فى الصباح والمساء كفته من كل شىء.

عن معاذ بن عبد الله بن خبيب، عن أبيه قال: “خرجنا فى ليلة يصلى لنا قال: فأدركته، فقال: “قل” فلم أقل شئ، ثم قال “قل” فلم أقل شيئًا، قال: “قل” قلت: ما أقول؟ قال: “قل: “هو الله أحد” والمعوذتين، حين تمسى وتصبح ثلاث مرات، تكفيك من كل شىء”

  • يتحصن بها المسلم عند النوم:

عن عائشة رضى الله عنها، أنّ النبى صلى الله عليه وسلم كان إذا أوى إلى فراشه كلَّ ليلةٍ جمع كفيه ثم نفث فيهما، فقرأ فيهما: “قل هو الله أحد”، و”قل أعوذ برب الفلق”، و”قل أعوذ برب الناس”، ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده، يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده، يفعل ذلك ثلاث مرات”.

  • المعوذات شفاء ويستشفى بهم:

كان صلى الله عليه وسلم إذا اشتكى نفث على نفسه بالمعوذات، ومسح عنه بيده، فلما اشتكى وجعُه الذى توفى فيه طفقتُ أنفث على نفسِه بالمعوذات التى كان ينفث، فأمسح بيد النبى صلى الله عليه وسلم.

فضل القراءة لهذه السور وغيرهم من السور يختلف باختلاف حال التالى لتلك السور، فالقراءة بتدبر أفضل مِن القراءة بلا تدبر، فالفضلُ ليس لكل أحد، بل لمن قرأها وقام فى نفسه الإخلاصُ والخشوع، أى لمن قام فى قلبه موجباتُ الأجر.

المصادر و المراجع   [ + ]

1.فضل المعوذتين من القرآن والسنة“، www.mobtada.com, اطّلع عليه بتاريخ 31-8-2019.
السابق
الرقية الشرعية النبوية
التالي
من هو الذي سحر الرسول محمد