خاطرة بعنوان احلام وردية | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

خاطرة بعنوان احلام وردية

كتابة: وعد عبد الرحيم ناصر - آخر تحديث: 15 يوليو 2020
خاطرة بعنوان احلام وردية

احلام وردية

في بداية درب الحياة يبدأ العقل برسم بالونات خفية تحمل أمنيات واحلاما مختلفة منها البسيط ومنها المعقد نرسمها بدفء لنطلقها في السماء الواسعة متأملين بتحققها
تبدأ أحلامنا ببساطتها وبرائتها كدمية صغيرة او حتى حبة شوكولا نفضلها وبعد ذلك تكثر الأمنيات وتبدأ بالتعقيد
نقرر حينها أن نزرع شجرتها في عقلنا شجرة ورد زاهية تنمو وتكبر سنة تلو سنة نسقيها بماء حبنا واملنا وسمادها صبرنا وعملنا نقطف بعضها بعد تحقيقها ونموها والبعض الآخر يموت بسبب رياح غير متوقعة تقتلعها ثم تُرمى أرضا لتتحول إلى رماد كأن شيئا لم يكن موتها يحزننا ونفتح أبواب عزائها في قلبنا خاصة ان كانت احلاما تعبنا من أجلها
فالاحلام بالنسبة لي نوعان نوع يمكن تعويضه ويعتبر من الكماليات ونوع لا يمكن بسبب ضروريته
ومع مرور العمر نكتشف أن الكثير من  أحلامنا تحقق اذا اردنا لها ذلك حتى لو بعد حين
هناك شيء في هذه الحياة يدعى باليقين كل ما ازداد في داخلك تتحقق تلك الامنيات
احلم بقدر ما شئت واجعل اليقين مغناطيسا يجذب احلامك ليحققها لا تدع شبح اليأس ان يدخل فدخوله يقتل احلامك ويشتتها
الأحلام ليست خرافة بل هي حقيقة صغيرة تكبر
بدون حلم تكون شخصا فارغا
احلامك هي جذور انجازاتك ومن غيرها لا نجاح
أحلم كما تريد ضمن المعقول واجعل احلامك جنة ورود اروها بماء الحب والطمأنية والامل واسعى انت لتحقيقها احلاما وردية بألوانها المبهجة ورائحتها العطرة

202 مشاهدة