خاطرة بعنوان رفيق الأمس | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

خاطرة بعنوان رفيق الأمس

كتابة: رائده الحسن - آخر تحديث: 11 مايو 2020
خاطرة بعنوان رفيق الأمس

ما هي الخواطر

خاطرة بعنوان رفيق الأمس – إن الخواطر هي تعبيرات عما يدور في النفس وهو كلام يخرج من القلب وفي كثير من الأُمور مثل الصراعات الحزن الحب السعادة الفرح الألم وغيرها من الأمور .

خاطرة بعنوان رفيق الأمس

تصور يا رفيق الأمس..

إن عدنا كما كنا.

وإن عادت مقاعدنا تعاهدنا وتنطرنا…

فكم تغدو سعادتنا إذا عدنا..

إذا عادت عيونك تلقي الأشعار ..

بلا لغة..

ولا حرف..

فاسمعها وتسمعني..

وافهمها وتفهمني..

واسألها تجاوبني ..وتسألني أجاوبها…

بلا حرف ولا لغة..

بلا قول ولا كلمة..

تصور يا رفيق الأمس ..

إن عادت ليالينا ..

تسامرنا ..وتسحرنا..

وتأخذنا إلى أرض إلهية..

خيالية..حقيقية..

ننام بها على الأزهار..

تغطينا بها الأشعار..

تضاحكنا..تغازلنا…

نسينا الكون كل الكون..

وتهنا في مشاعرنا..

نغذيها..ننميها..فتعطينا ونعطيها…

ولكن يا رفيق الأمس..

يمضي العمر بالأحلام..

وأدركنا…

إذا عادوا فما عدنا…

وإن عدنا فما عادوا..

فلا عادوا ولا عدنا..

فقد تاهت مواعدنا..

رفيق الأمس ..ماذا لو..

تحول أمسنا للغد ..ومن صدري قطفت الورد..

على زندي أرحت الخد..

رفيق الأمس ..فلتعلم ..

بأنك انت ما زلت ..

رفيق الأمس..

رفيق اليوم..

رفيق الغد.

 

إقراء أيضاً: خاطره بعنوان وحيدة كالقمر

2596 مشاهدة