دواء ألفينترن Alphintern - ويكي عربي

دواء ألفينترن Alphintern

دواء ألفينترن Alphintern

دواء ألفينترن

دواء ألفينترن يحتوي على مادة تريبسين كيموتريبسين (trypsin chymotrypsin)، وهي مادة مهضمة تُفرز من البنكرياس في الجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة حيث تساعد على هضم البروتين الموجود في الطعام، مما يسهل على الجسم امتصاص الطعام.وعليه فإن دواء ألفينترن يستخدم في  علاج الالتهاب والتورم، وذلك لأنه يقوم بهضم البروتينات الغير حية المتواجدة في أماكن التورم.[1]

نذكر دواء ألفينترن (Alphintern) .. دواعي الإستخدام وموانعه بالأسفل.

إستخدام دواء ألفينترن

يستخدم دواء ألفينترن لدواعي علاج الإلتهابات والتورم، وذلك بسبب إحتوائه على مادة التريبسين الكيمتريبسين. حيث يستخدم في الحالات التالية، وهي:[2]

  • الكدمات المصحوبة بالتورم.
  • الحروق، حيث يعمل ألفينترن على منع تدمير الخلايا في حالات الحروق.
  • علاج التورم في الأسنان بعد الخلع الأسنان.
  • علاج التهابات اللثة.
  • في حالات الكسور.
  • علاج التهاب الجيوب الأنفية.
  • علاج تورم والتهاب اللوزتين.
  • التهاب الجلد والتقرحات الجلدية.
  • التئام الجروح بعد العمليات.
  • بعض الأطباء تستخدمه أثناء العملية الجراحية لعلاج المياه البيضاء على العين.
  • علاج التهاب الثدي.

كيفية إستخدام ألفينترن وجرعاته

هناك طرق لكيفية إستخدام دواء ألفينترن ومنها:[3]

  • يؤخذ دواء ألفينترن عن طريق الفم في صورة أقراص، ويحدد الطبيب المعالج أو الصيدلي الجرعة اللازمة على حسب كل حالة، أو على حسب العمر.
  • العمر الأكبر من 12 عامًا، تكون الجرعة الموصى بها هي من قرص إلى قرصين ثلاثة مرات يوميًا، ويفضل أخذه بعيدًا عن الوجبات للحصول على وظيفته المطلوبة كمضاد للالتهاب والتورم، فيتم أخذه قبل الوجبة بساعة أو بعد الوجبة بساعتين على الأكثر.
  • الأطفال: تتمثل الجرعة للأطفال أو لصغار السن الأكبر من 12 عامًا في: قرص ثلاث مرات يوميًا بعيدًا عن الوجبات.

الاعراض الجانبية لدواء ألفينترن

قد يُسبب دواء Alphintern ببعض الأثار والأعراض الجانبية، وبشكل عام فأنه يعتبر آمن بحيث أنه تم تصنيعه بصورة ليشبه ذلك المُفرز من البنكرياس، وعليه فإن الأعراض الجانبية التي قد تنتج عنه نادرة، فنادرًا ما قد تحدث أعراض جانبية بسبب دواء ألفينترن، والتي قد تتمثل في أعراض جانبية خفيفة مثل: الحساسية الجلدية التي قد تظهر في صورة طفح جلدي وحكة، أو أعراض جانبية خطيرة تتطلب التدخل الطبي في الحال، وهي:[3]

  • صعوبة في التنفس ناتجة من التورم في المجرى التنفسي.
  • فقدان الوعي.

لم تظهر أعراض جانبية عند استخدام مادة الكيموتربسين وهي المادة الفعالة لدواء ألفينترن عند استخدامه بشكل سطحي على الحروق، وبشكل عام يجب الرجوع فورًا إلى الطبيب أو إلى الصيدلي في حالة ظهور أي أعراض جانبية من الدواء.

موانع إستخدام دواء ألفينترن

يجب الامتناع عن أخذ دواء ألفينترن إذا ما كان هناك أي نوع من الحساسية من تركيبة الدواء وهي التريبسين الكيمتريبسين، أو الحساسية من أي من مكونات الدواء، وكذلك لا ينصح بأخذ دواء ألفينترن في حالة العدوى البيكتيرية، حيث في حالات العدوى البكتيرية يجب البدء بإعطاء المضادات الحيوية.[3]

الحمل والرضاعة

لا توجد دلائل أكيدة عن ما إذا كان دواء ألفينترن آمن أثناء الحمل والرضاعة أم لا، وعليه فيفضل تجنب استخدامه أثناء الحمل والرضاعة، خاصة وأنه ليس أساس العلاج وإنما هو عامل مساعد في الشفاء.[3]

الخلاصة

يعتبر دواء ألفينترن من أكثر الأدوية استخدامًا وذلك لأنه آمن ونادرًا ما تظهر منه أعراض جانبية. يستخدم دواء ألفينترن في علاج الالتهابات في الأعضاء المختلفة من الجسم، كالفم، والعين، والجلد، والغدد، كذلك يستخدم في علاج تورم الجسم السطحي أو العميق. تختلف جرعة دواء ألفينترن لدى الكبار عن الأطفال، حيث تتمثل جرعته لدى الكبار فوق 12 عام في قرص إلى قرصين ثلاثة مرات في اليوم. يُنصح بتناول الدواء بعيدًا عن الوجبات.

تنبيه: يمكنك على موقع ويكي عربي أن تقوم بإيجاد المعلومات والمحتويات التعليمية ذات الصلة، ولا يعد مكاناً لممارسة الطب، بل يمكن أن يكونو مصدراً للمعلومات الصحية العامة الموثوقة ذات الصلة، ونأمل أن تكون هذه الخدمات قيمة بالنسبة لك. ونتمنى أن تسخدمها بحذر ومسؤولية.

المراجع

  1. ↑ “Trypsin“, www.webmd.com , Retrieved 2021-10-28 , Edited.
  2. ↑ “Chymotrypsin“, www.drugs.com , Retrieved 2021-10-28 , Edited.
  3. ↑ “CHYMOTRYPSIN“, www.rxlist.com , Retrieved 2021-10-28 , Edited.

هل كان المقال مفيداً؟

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

81 مشاهدة