صعوبة إخراج البراز و كيفية التعامل معه - ويكي عربي

صعوبة إخراج البراز و كيفية التعامل معه

صعوبة إخراج البراز و كيفية التعامل معه

صعوبة إخراج البراز

صعوبة إخراج البراز وكيفية التعامل معه – في الوضع الطبيعي، سيكون برازك ناعمًا ولين وسهل الخروج مع كل مرة تحتاج فيها إلى الذهاب إلى الحمام لتخرج الفضلات ” البراز”. ومع ذلك ، فمن المحتمل أنه من وقت لآخر قد يكون لديك حركات أمعاء صلبة، ورغم حدوث حركات الأمعاء الصلبة للجميع من وقت لآخر ، إلا أنها يمكن أن تكون أيضًا أحد أعراض الحالة الطبية الأساسية، ومن الأمثلة على الحالات التي تسبب حركات الأمعاء الصعبة مرض الرتج أو العوائق المعوية أو قصور الغدة الدرقية وإذا كان لديك براز صعب الخروج ، فهناك طرق يمكنك من خلالها تسهيل حركات الأمعاء.

يمكن أن يكون لديك براز صعب لأسباب كثيرة وفي بعض الأحيان ، مزيج من العوامل هو المسؤول وعادة ، يتم تجمع البراز للشخص من منتجات ومواد الغذائية غير مهضومة بشكل جيد وصحي وهذا يتطلب أيضًا حركة معوية ، للمساعدة في تحريك البراز على طول الجهاز الهضمي للتخلص منه، ففي بعض الأحيان يكون البراز الصلب بسبب شيء تناولته (أو لم تأكله بشكل جيد وصحي) وكذلك الأدوية التي تتناولها و من الامثله و تشمل:

  • مضادات الحموضة المحتوية على الألومنيوم والكالسيوم.
  • مضادات مفعول الكولين.
  • مضادات الاختلاج لمنع النوبات.
  • التشنج.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم.
  • مدرات البول.
  • مكملات الحديد.
  • الأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب.
  • الأدوية المستخدمة لعلاج مرض باركنسون.
  • أدوية الألم المخدرة.

النظام الغذائي ونمط الحياة

تشمل الأسباب المرتبطة بالنظام الغذائي للبراز الصلب والجاف (عدم شرب كمية كافية من الماء) واتباع نظام غذائي منخفض الألياف و تشمل بعض الأسباب المحتملة المرتبطة بنمط الحياة للبراز الصلب مثل: نظام غذائي واحد أو تغيير الأدوية أو عدم الانخراط في النشاط البدني بانتظام أو السفر، وإذا كان الشخص يتجاهل في كثير من الأحيان الرغبة في وجود حركة للامعاء ، فإن هذا يمكن أن يسبب صعوبة بإخراج البراز وذلك لأن كبح حركات الأمعاء يمكن أن يحدث تغييرات في الدماغ والتي تؤثر على رغبة المستقبل في الحصول على حركة للأمعاء، ويمكن أن يتراكم البراز داخل الجهاز الهضمي ويصعب الخروج منه، وفي بعض الأحيان ، يمكن أن تسبب الحالة الطبية الكامنة براز قاسي وصعب حيث تتضمن أمثلة على هذه الشروط:

  • الشيخوخة.
  • مشاكل تشريحية في الجهاز الهضمي.
  • إصابات الدماغ.
  • مرض الاضطرابات الهضمية.
  • انسدادات.
  • الحالات المرتبطة بالهرمونات ، مثل قصور الغدة الدرقية.
  • العوائق المعوية.
  • أورام معوية.
  • مرض الشلل الرعاش.
  • حمل.
  • التهاب المستقيم ، التهاب في غدة البروستاتا.
  • إصابات الحبل الشوكي.
  • بعض هذه الحالات ، مثل انسداد الأمعاء ، يمكن أن تكون حالة طبية طارئة ولأن البراز لا يمكنه أن يخرج.

البراز الصلب مع الدم

إذا كان من الصعب مرور البراز، فليس من غير المألوف رؤية بعض الدم المتواجد في البراز ويمكن أن يؤدي البراز الصلب إلى التهيج في بطانة الأمعاء التي تسبب النزيف، وإذا كان الدم متواصل أو يستمر لأكثر من يوم ، فاستشر الطبيب للتأكد من أن البراز الملطخ بالدم ليس علامة على وجود حالة طبية أساسية أو مرض آخر، وفي بعض الأحيان قد يظهر البراز الصلب أسود وقد يشير هذا إلى وجود نزيف في منطقة أعلى من الجهاز الهضمي، مثل المعدة أو المريء وبعض الأدوية التي تتناولها ، مثل مكملات الحديد ، يمكن أن تسبب أيضًا برازًا أسود أو مظلم.

أعراض صعوبة إخراج البراز

تتمثل أخطر أعراض البراز الصعب والقاسي في نزيف في المستقيم أو وجود دم في البراز وقد تتطلب هذه العناية الطبية الطارئة إذا استمر الشخص في النزيف، وتشمل أعراض البراز الصلب الأخرى تشمل: وجع في البطن أو صعوبة في إخراج الريح “الضراط” أو الإجهاد عند المحاولة في الإخراج، والعديد من هذه الأعراض يمكن أن تجعلك تخشى أن تقوم بإخراج البراز من جسدك والذهاب للحمام وهذا الخوف يمكن أن يتفاقم أكثر مما يجعلك مصابا بالإمساك.

المضاعفات

يمكن أن يتراكم البراز الصلب في الجهاز الهضمي ، مما يتسبب في تلف بطانة الجهاز الهضمي يمكن أن تشمل مضاعفات البراز الصلب مثل: شقوق في الشرج أو انحشار البراز أو البواسير أو انسداد معوي أو هبوط المستقيم، ويمكن منع حدوث هذه عن طريق الحفاظ على البراز ناعم وسلس قدر الإمكان.

علاج صعوبة إخراج البراز من المنزل

إذا لم يكن لديك دم في البراز أو ليس لديك ألم شديد ، فيجب عليك البدء في محاولة تليين البراز في المنزل لتجتنب الإصابة به، ومن أمثلة العلاجات المنزلية لتخفيف البراز ما يلي:

  • تدليك البطن: في بعض الأحيان ، يمكن أن يساعد تدليك المعدة في تحفيز الأمعاء إذا لم تكن تتحرك بما يكفي للمساعدة في هضم البراز بسرعة أكبر.
  • شرب المزيد من الماء: زيادة المياه في الجهاز الهضمي يمكن أن تجعل البراز أكثر ليونة وأسهل في الخروج وهناك علامة جيدة على أنك تشرب كمية كافية من الماء إذا كان لون البول أصفر باهت.
  • تناول المزيد من الألياف: يمكن للألياف أن تضيف الجزء الأكبر إلى البراز ، والتي يمكن أن تحفز الأمعاء وتساعد في تحريك البراز عبر الجهاز الهضمي. ومع ذلك ، فإن إضافة الكثير من الألياف مرة واحدة يمكن أن يكون له تأثير معاكس ويسبب انتفاخ البطن. حيث تشمل الأمثلة على مصادر الألياف الممتازة ومنها خبز القمح الكامل والفاصوليا السوداء والتوت والتفاح والجزر والبازلاء الخضراء والبروكلي واللوز والفول السوداني.
  • تجنب الأطعمة الخالية من السعرات الحرارية: لا تضيف الكثير من الأطعمة قليلة الألياف الكثير من القيمة الغذائية إلى نظامك الغذائي و تجنب الوجبات السريعة والأطعمة المصنعة والبطاطا.
  • ممارسه الرياضه: يمكن أن يكون للنشاط البدني له تأثير محفز للأمعاء على الجسم.

المراجع

هل لديك سؤال؟

1508 مشاهدة