فضل الصدقة الجارية - ويكي عربي

فضل الصدقة الجارية

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 14 فبراير 2021
فضل الصدقة الجارية

الصدقة الجارية

الصدقة الجارية هي الصدقة التي تبقى فترة طويلة حتى بعد وفاة صاحبها، قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف: “ ‏إذا مات إبن آدم إنقطع عمله إلا من ثلاثة: صدقة جارية، وعلم ينتفع به، وولدً صالحً ‏يدعو له[1]، وسنتعرف في الأسفل على فضل الصدقة الجارية وأمثلة عليها وما هي أفضل الصدقات.[2][3]

أمثلة على الصدقة الجارية

سنذكر لكم بعض الأمثلة على الصدقة الجارية وهي كما يأتي:[2]

  • المشاركة في بناء مسجد أو بناء مسجد كامل
  • بناء بئر مياه.
  • وقف المال لمساعدة الأشخاص في طلب العلم.
  • إنشاء مكتبة إسلامية لتكون خدمة لأهل العلم.
  • بناء مستشفى.
  • من أمثلة الصدقة الجارية أيضاً بناء بيت للعجزة أو للمساكين أو للأرامل.
  • بناء المدارس.
  • بناء مدارس لتعليم وتحفيظ القران الكريم.
  • غرس الأشجار.
  • الجهاد بسبيل الله.

الفرق بين الصدقة الجارية والصدقة

  • الصدقة الجارية: إن الصدقة الجارية هي التي تبقى حتى إذا توفى صاحبها وإنقطع عمله فستبقى الصدقة الجارية واصلةً له، كبناء مسجد على سبيل المثال أو بئر ماء.
  • الصدقة: الصدقة على سبيل المثال مساعدة فقير بإطعامه أو إعطائه المال، فهنا له ثوابها ولكنها ليست صدقة جارية لأنها بوقتها ولا تبقى ولكن يأخذ ثوابها.

أفضل الصدقات الجارية

لقد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم لنا أفضل الصدقات للإنسان بعد وفاته في حديث عن أنس بن مالك بقوله صلى الله عليه وسلم: (سبعٌ يجري للعبد أجرُهن وهو في قبره بعد موته: مَن علَّم علماً ، أو أجرى نهراً ، أو حفر بئراً ، أو غرس نخلاً ، أو بنى مسجداً، أو ورَّث مصحفاً، أو ترك ولداً يستغفر له بعد موته[4]وفي حديث للنبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال الرسول صلى الله عليه وسلم : (إن الرجل لترفع درجته في الجنة فيقول : أنَّى لي هذا ؟ فيقال : باستغفار ولدك لك).[3]

فضل الصدقة الجارية

فضل الصدقة الجارية في الأخرة

  • إستمرار الثواب ووصوله حتى إذا توفى صاحبها.[5]
  • الصدقة الجارية يظل صاحبها بظل الله سبحانه وتعالى يوم لا ظل إلا ظلّه.
  • الصدقة من أسباب دخول الجنّة والوقاية من عذاب الله عز وجل.
  • تزكية نفس صاحبها، فعند التصدق يقوم بتطهير السيّئات.
  • دفع موت السوء أي بمعنى الوفاة التي قد تكون على معصية الله سبحانه وتعالى.
  • صاحب الصدقة الجارية يقي نفسه من الاهوال في يوم القيامة.

فضل الصدقة الجارية في الدنيا

الصدقة الجارية لها فضل وأهمية كبيرة جداً في الحياة الدنيا وفي الحياة الأخرة أيضاً، ولكن في الحياة الدنيا لها أثر أيضاً من خلال العديد من النواحي كالنواحي الصّحية أو النفسية أو الإجتماعية وفيما يلي بعض أمثلة على أهمية الصدقة:[6]

  • راحة القلب.
  • حسن الخلق.
  • إنشراح الصدر.
  • الزيادة في الرزق.
  • الصدقة حل كبير لمشاكل الفقر في المجتمعات.
  • محبة الله والناس لك.
  • دفع البلاء والمرض والشرور.
  • الصدقة علامة من علامات صلاح الدين ونصرته أيضاً.

هل كان المقال مفيداً؟

479 مشاهدة