قائد غزوة مؤتة واسبابها - ويكي عربي

قائد غزوة مؤتة واسبابها

كتابة: فريق ويكي عربي - آخر تحديث: 9 يونيو 2021
قائد غزوة مؤتة واسبابها

أسباب غزوة مؤتة

غزوة مؤتة من الغزوات العظيمة في التاريخ الإسلامي في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، وسبب معركة مؤته هو أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قام بإرسال الحارث بن عمير الأزدي رضي الله عنه بكتابه إلى ملك الروم أنذاك، وعند ذهابه إعترضه شرحبيل بن عمرو الغساني وهو عامل على البلقاء من أرض الشام من قِبل قيصر الروم، فقام بربطه وضرب عُنقه، وكان قتل السفراء والرسل من الجرائم البشعة، أي بمعنى إعلان الحرب، فوصل ذلك للنبي فاشتد ذلك عليه وعلى جميع المسلمين، فقام النبي بتجهيز جيشاً قوامه ثلاثة آلاف مقاتل، وأمرهم النبي بأن يذهبوا لمكان مقتل الحارث بن عمير، وأن يدعوا مَن هناك إلى الإسلام، فإن أجابوا سلموا، وإلا استعانوا بالله عليهم وقاتلوهم[2] وسنتعرف على من هو قائد غزوة مؤتة بالأسفل.

قائد غزوة مؤتة

عندما أرسل النبي جيشاً قوامه ثلاثة آلاف مقاتل، قام بتعيين زيد بن حارثة قائداً للجيش وإن استشهد زيد فجعفر بن أبي طالب وإن استشهد جعفر فعبد الله بن رواحة رضي الله عنهم، وفي حديث عن النبي صلى الله عليهم وسلم: (إن قُتل زيد فجعفر ، وإن قتل جعفر فعبد الله بن رواحة)[1]، ومن الجدير بالإشارة بأن معركة مؤته وقعت في العام الثامن من الهجرة، وكانت من المعارك التي قدمت لفتح بلدان النصارى،[2] ولقد تم تسميتها بالغزوة بالرغم من عدم مشاركة النبي فيها شخصياً لأن الجيش خرج بأمر مباشر من النبي وكان يشرف عليها بشكل غير شخصي، ويعود سبب تسميتها بمؤته لأنها وقعت في منطقة يطلق عليها إسم (مؤته) في بلاد الشام.[3]

ألمراجع

  1. ↑ حديث رواه البخاري
  2. ↑ “معركة مؤتة“، “www.islamweb.net، اسلام ويب” اطّلع عليه بتاريخ 08-06-2021، بتصرّف.
  3. ↑ “سبب عدم مشاركة الرسول صلى الله عليه وسلم بنفسه في غزوة مؤتة“، “www.islamweb.net، اسلام ويب” اطّلع عليه بتاريخ 08-06-2021، بتصرّف.

هل كان المقال مفيداً؟

1500 مشاهدة