كم يبلغ طول النخلة - ويكي عربي

كم يبلغ طول النخلة

كم يبلغ طول النخلة

النخيل

أصبحت أصناف النخيل جزءًا من الثقافات العديدة المتنوعة في جميع أنحاء العالم، بحيث يتم إستخدام أصناف النخيل للغذاء والمأوى، حيث يتم دمج السعف في الاحتفالات الدينية والتنجيمية والانتصارية الهامة عند بعض التقاليد، وقد تم تتبع نسب أشجار النخيل إلى مناطق الهند وشمال إفريقيا ومناطق جنوب شرق آسيا وجزر جنوب المحيط الهادئ.[1]

تفضل أشجار النخيل المناخات المدارية وشبه الاستوائية[1] فأشجار النخيل تحتوي على نظام جذر ليفي مع نمو الجذور بسطحية على عمق لا يتجاوز 36 بوصة، وتنمو بشكل أفقي، وتبقى ضيقة حتى مع نمو النبات، بحيث تنمو جذور شجرة النخيل بعمق يصل إلى 36 بوصة داخل منطقة التربة السطحية بنمط نمو أفقي، وتظل الجذور ضيقة وتحافظ على عمق ضحل حتى عندما تتمدد.

وعلى الرغم من أن الشجرة يمكن أن تكون كبيرة، إلا أن الجذور تنتشر على نطاق أوسع على عمق لا يزيد عن 24 بوصة، فإذا كنت تزرع نخلة في حديقتك، فقم بسقيها بالمياه بقطر أوسع في كل عام، وذلك للتأكد من وصول جميع الجذور الأفقية إلى الماء والمغذيات.[2]

كم يبلغ طول النخلة

يصل ارتفاع بعض أشجار النخيل إلى 70 قدمًا أو أكثر من ذلك بكثير، فعلى سبيل الماثال نخيل الشمع (Quindio) هي أطول الأنواع ويمكن أن تنمو بارتفاع 160 إلى 200 قدم، وتعتبر هذه الشجرة الشعارات الوطنية لكولومبيا، وهي الآن من الأنواع المحمية، مما يعني أنه لا يمكن استخدامها لقطع الأشجار، تشمل أشجار النخيل الطويلة الأخرى:[2]

  • نخيل واشنطونيا متينة: يمكن أن يصل ارتفاع نخل واشنطونيا متينة (بالإنجليزية: Mexican fan palm) الذي شوهد في منطقة لوس أنجلوس وجنوب كاليفورنيا، إلى 98 قدمًا.
  • نخلة التمر: يمكن أن يصل نخيل التمر (بالإنجليزية: Phoenix dactylifera)، إلى 80 قدمًا وهو مزارع سريع..

كيف تنمو جذور شجرة النخيل

تنمو النخلة بسرعة عندما تكون في الهواء الطلق، وتضيف حوالي 3-10 بوصات في كل عام إذا كانت الظروف مواتية، وقد لا تنمو الجذور بعمق كما تتوقع أن تنمو شجرة يمكن أن تصل إلى ارتفاع يزيد عن 100 قدم، بحيث تنمو جذور شجرة النخيل في أعلى 36 بوصة من التربة السطحية، ويسهل الوصول إلى العناصر الغذائية والمياه.[3]

تشكل الشجرة كرة جذر تنمو منها خيوط رفيعة من الجذور عند القاعدة وتنتشر أفقيًا للاستفادة من معظم العناصر الغذائية، وقد تكون بعض الجذور مكشوفة ومرئية فوق الأرض، فبدلاً من النمو مباشرة لأسفل، تحب جذور شجرة النخيل أن تنمو أفقيًا وتنتشر داخل منطقة التربة السطحية بعمق يتراوح بين 12 و 36 بوصة، فيما يمكن أن تنتشر بعيدًا عن جذع شجرة النخيل كتكيف لامتصاص أكبر قدر ممكن من الماء والمواد المغذية.[3]

تنمو معظم أنواع أشجار النخيل في تربة رطبة ولكنها فضفاضة وجيدة التصريف، وفي بع الأحيان تنمو في التربة الرملية، حيث يكون احتباس الماء منخفضًا، وتنتشر الجذور أفقيًا من الجذع وكرة الجذر لزيادة مساحة السطح لامتصاص الماء والمغذيات، مما يساعد الشجرة على النمو بشكل أسرع وتزدهر حتى في المواسم الحارة.[3]

تحتوي قاعدة الجذع في أشجار النخيل على خلايا نشطة النمو، ويمكن أن تنمو جذورًا مكشوفة فوق سطح الأرض، ويطلق عليها بإسم الجذور العرضية، ويمكن أن تبدو جافة أيضاً، فالجذور المكشوفة غير نشطة ولكن النبات سيستمر في التغذية من خلال الجذور التي تظل تحت الأرض.[3]

لا يمكن أن تنمو جميع أنواع أشجار النخيل مرةً أخرى بعدما يتم قطع الجذع، فالأشجار التي تنمو مرةً أخرى هي أشجار النخيل العنقودية، والتي تعرف بأنها تنبت جذوعًا جديدة من الجذور بمجرد قطع الجذع، وبالنسبة لأنواع الأشجار الأخرى، فإن قطع الجذع يعني موت الشجرة، لذا يجب التأكد من قطع أشجار النخيل لاستخدامها في الخشب أو لاستخدامات أخرى لأنها لن تنمو مرة أخرى.[3]

يمكن تقليم الجذور التي تنمو خارج كرة الجذر، وسيظل النبات على قيد الحياة وينعش مع تجديد الجذور الجديدة، وبالرغم من ذلك، فقد تضعف هذه الممارسة من قوة الشجرة وتجعلها عرضة لأضرار العواصف.[3]

معلومات عن شجر النخيل

فيما يأتي حقائق ومنها مزعومة عن أشجار النخيل وهي كما يلي:

  • اعتقد الآشوريون أن الرمز النهائي للحياة الأبدية هو شجرة تنمو بجانب المجاري المائية، وقد كانوا يقدسون أشجار النخيل عن دون انواع الأشجار الأخرى.
  • في أحد الشعانين، قبل أسبوع من عيد الفصح، غالبًا ما يحمل المسيحيون سعف النخيل كجزء من طقوس رمزية تحيي ذكرى دخول يسوع المسيح إلى القدس، ووفقاً للكتاب المقدس أن النبي زكريا تنبأ بقطع الناس أغصانًا من أشجار النخيل، ووضعوها على طريق يسوع، ولوحوا بها في الهواء.
  • اعتمادًا على الأنواع، يمكن أن تعيش بعض أشجار النخيل لأكثر من قرن، وتوجد أيضًا أدلة حديثة بأنه على المستوى الخلوي، فقد تكون أشجار النخيل بالفعل أقدم الأشجار الحيّة لأن خلاياها لا يتم استبدالها بخلايا جديدة، كما هو الحال مع الأشجار الأخرى.
  • يعتبر رش الماء على أوراقها بالخرطوم مفيد أيضًا، بحيث يساعد على التخلص من الغبار وطرد الحشرات مثل القشرة والعث والبق الدقيقي التي تحب الاختباء في السيقان الطويلة لبعض النخيل، ويوفر الغسيل أيضًا الرطوبة التي تشتد الحاجة إليها، بحيث تتم زراعة معظم أشجار النخيل في المناطق الجافة.
  • يمكن نقل النخيل أو إعادة زراعته من مكان إلى مكان أخر.
  • يعد تقليم سعف النخيل عملًا خطيرًا أو حتى مميتًا، فقد حدثت حالات وفاة عندما تم اختناق قاطعي الأشجار بسبب السعف التي انزلقت على العامل، وعندما يحدث هذا يكاد يكون من المستحيل على العامل إزالة السعف، لأن جسده كون مثبت على الجذع، مما تدفع السعف رأس العامل وذقنه إلى صدره، مما يؤدي إلى الاختناق.
  • تعتبر ثمار العديد من النخيل مثل جوز الهند والتمر لذيذة وصحّية غير سامة، والبعض الآخر مثل الساغو  فهي من الأنواع السامة للإنسان والحيوان.

المراجع

  1. ↑ “Where Are Palm Trees From (And Where Can They Grow)?“, gardentabs.com , Retrieved 2021-12-17 , Edited.
  2. ↑ “11 Fascinating Facts About Palm Trees By LISA HALLETT TAYLOR Updated on 02/19/21“, www.thespruce.com , Retrieved 2021-12-17 , Edited.
  3. ↑ “Palm Tree Roots – How Deep Do They Grow? [Facts]“, gardenine.com , Retrieved 2021-12-17 , Edited.

هل لديك سؤال؟

955 مشاهدة