معلومات دينية

كيفية الصلاة على النبي ﷺ

كيفية الصلاة على النبي

كيفية الصلاة على النبي

كيفية الصلاة على النبي ﷺ – عن أبي محمد كَعب بن عُجرَةَ ، رضي اللَّه عنْهُ ، قال :

خَرج علَيْنَا النبي ﷺ فقُلْنا : يا رسول اللَّه ، قَدْ علِمْنَا كَيْف نُسلِّمُ عليْكَ فَكَيْفَ نُصَلِّي علَيْكَ ؟ قال : «قُولُوا : اللَّهمَّ صَلِّ على مُحمَّدٍ ، وَعَلى آلِ مُحمَّد ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلى آلِ إبْرَاهِيمَ ، إنَّكَ حمِيدٌ مجيدٌ . اللهُمَّ بارِكْ عَلى مُحَمَّد ، وَعَلى آلِ مُحَمَّد ، كَما بَاركْتَ على آلِ إبْراهِيم ، إنَّكَ حميدٌ مجيدٌ » متفقٌ عليهِ .

الطريقة المثلى للصَّلاة

أما عن الطريقة المثلى للصَّلاة على سيِّد الخلق ﷺ فقد وردَ في ذلك عِدَّةُ صِيَغ صَحيحة، يمكنك مراجعتها في كتاب: صفة صلاة النبي ﷺ للعلامة الألباني -رحمه الله- (ص 165، طبعة مكتبة المعارف بالرياض)، ومن أصحّ هذه الصِّيغ وأشهرها: الصِّيغتان اللَّتان علَّمهما النبيُّ ﷺ لأصحابه -رضي الله عنهما- لمَّا سألوه عن كيفيَّة الصَّلاة عليه ﷺ ، وهما: 1) الطريقة المثلى للصلاة على النبي“، islamqa.info, اطّلع عليه بتاريخ 18-10-2019.

الصيغة الأولى

اللهمَّ صلِّ على محمَّد وعلى آل محمَّد، كما صليتَ على إبراهيم وعلى آل إبراهيم؛ إنَّك حميدٌ مجيد. اللهمَّ بارِك على محمَّد وعلى آل محمَّد، كما باركتَ على إبراهيم وعلى آل إبراهيم؛ إنَّك حميدٌ مجيد. رواه البخاري (3370)، ومسلم (406)، من حديث كعب بن عجُرة -رضي الله عنه-.

الصيغة الثانية

اللهمَّ صلِّ على محمَّد وأزواجه وذُريَّته، كما صليتَ على آل إبراهيم، وبارِك على محمَّد وأزواجه وذُريَّته، كما باركتَ على آل إبراهيم؛ إنَّك حميدٌ مجيد. رواه البخاري (3369)، ومسلم (407)، مِن حديث أبي حُمَيد السَّاعدي -رضي الله عنه-. وهو عليه الصلاة والسلام لا يختار إلا الأشرف والأفضل.

إقراء ايضا :  ماهي صدقة التطوع وما فضلها

ينظر: روضة الطالبين للنووي (11/ 66)، وفتح الباري لابن حجر (11/ 166)، و”صفة صلاة النبي ﷺ ” للألباني (ص 175)، “الموسوعة الفقهية الكويتية” (27/ 97).

والأولَى التنويع بين هذه الصِّيغ الواردة – بأنْ يأتي بهذه تارةً وبغيرها تارةً أخرى -؛ اتِّباعًا للسُّنَّة والشَّريعة، ولئلا يؤدِّي لُزُوم إحدى الصِّيَغ إلى هَجر الصِّيغ الأخرى الثابتة، ولما في ذلك من الفوائد الكثيرة الأخرى التي لا تتحصَّل بالمواظبة على إحدى الصِّيغ دون الأخرى.

إقراء ايضا: صفة وضوء النبي صلى الله عليه وسلم

لكن ينبغي الانتباه إلى أنَّه لا يُشرَع الجمع والتلفيق بين هذه الألفاظ لتخرجَ في صيغةٍ واحدةٍ مجموعةٍ منها؛ بل هو مخالِفٌ للسُّنَّة؛ كما قرَّره جمعٌ مِن أهل العِلم.

ينظر: “مجموع الفتاوى” لابن تيميَّة (22/335، 458، 24/ 242، 247)، و”جلاء الأفهام” لابن القيِّم (ص 373)، و”قواعد ابن رجب” (ص 14)، و”الشرح الممتع” لابن عثيمين (2/56، 65، 3/ 29، 98).

وهذا كله إذا كان في الصلاة عليه ، ﷺ ، بعد التشهد في الصلاة .

المصادر و المراجع   [ + ]

1. الطريقة المثلى للصلاة على النبي“، islamqa.info, اطّلع عليه بتاريخ 18-10-2019.
السابق
دعاء القنوت
التالي
كتاب صحيح البخاري تعرف عليه