الصلاة على النبي - ويكي عربي

الصلاة على النبي

الصلاة على النبي

كيف نصلي على النبي

عن أبي محمد كَعب بن عُجرَةَ، رضي اللَّه عنْهُ أنه قال: خَرج علَيْنَا النبي -صلى الله عليه وسلم- فقُلْنا: يا رسول اللَّه، قَدْ علِمْنَا كَيْف نُسلِّمُ عليْكَ فَكَيْفَ نُصَلِّي علَيْكَ؟ قال : (قُولُوا : اللَّهمَّ صَلِّ على مُحمَّدٍ، وَعَلى آلِ مُحمَّد، كَمَا صَلَّيْتَ عَلى آلِ إبْرَاهِيمَ، إنَّكَ حمِيدٌ مجيدٌ . اللهُمَّ بارِكْ عَلى مُحَمَّد، وَعَلى آلِ مُحَمَّد، كَما بَاركْتَ على آلِ إبْراهِيم، إنَّكَ حميدٌ مجيدٌ)[1]

كيفية الصلاة على النبي بالطريقة المثلى، فقد وردَ في ذلك عِدّة صِيَغ صَحيحة، ومن أصحّها وأشهرها: الصِّيغتان اللَّتان علَّمهما النبي -صلى الله عليه وسلم- لأصحابه -رضي الله عنهما- لمَّا سألوه عن كيفيَّة الصَّلاة عليه -صلى الله عليه وسلم- وهما:[2]

  • صيغة الصلاة الأولى: اللهمَّ صلِّ على محمَّد وعلى آل محمَّد، كما صليتَ على إبراهيم وعلى آل إبراهيم؛ إنَّك حميدٌ مجيد. اللهمَّ بارِك على محمَّد وعلى آل محمَّد، كما باركتَ على إبراهيم وعلى آل إبراهيم؛ إنَّك حميدٌ مجيد. رواه البخاري (3370)، ومسلم (406)، من حديث كعب بن عجُرة -رضي الله عنه-.
  • صيغة الصلاة الثانية: اللهمَّ صلِّ على محمَّد وأزواجه وذُريَّته، كما صليتَ على آل إبراهيم، وبارِك على محمَّد وأزواجه وذُريَّته، كما باركتَ على آل إبراهيم؛ إنَّك حميدٌ مجيد. رواه البخاري (3369)، ومسلم (407)، مِن حديث أبي حُمَيد السَّاعدي -رضي الله عنه-. وهو عليه الصلاة والسلام لا يختار إلا الأشرف والأفضل.

 والأولَى هو التنويع بين هذه الصِّيغ الواردة – بأنْ يأتي بهذه تارةً وبغيرها تارةً أخرى؛ اتِّباعًا للسُّنَّة والشَّريعة، ولئلا يؤدِّي لُزُوم إحدى الصِّيَغ إلى هَجر الصِّيغ الأخرى الثابتة، ولما في ذلك من الفوائد الكثيرة الأخرى التي لا تتحصَّل بالمواظبة على إحدى الصِّيغ دون الأخرى.

ينبغي الانتباه إلى أنَّه لا يُشرَع الجمع والتلفيق بين هذه الألفاظ لتخرجَ في صيغةٍ واحدةٍ مجموعةٍ منها؛ بل هو مخالِفٌ للسُّنَّة؛ كما قرَّره جمعٌ مِن أهل العِلم، وهذا كله إذا كان في الصلاة عليه -صلى الله عليه وسلم- بعد التشهد في الصلاة.

المراجع

  1. ↑ متفقٌ عليهِ.
  2. ↑ “ الطريقة المثلى للصلاة على النبي“، islamqa.info, اطّلع عليه بتاريخ 18-10-2019.

هل لديك سؤال؟

808 مشاهدة