ما هي كواكب المجموعة الشمسية - ويكي عربي

ما هي كواكب المجموعة الشمسية

ما هي كواكب المجموعة الشمسية

كواكب المجموعة الشمسية

أن كواكب المجموعة الشمسية كما يعتقد الكثير بأنها تتمثل في الأرض والشمس والقمر فقط، إلا أن منظمة ناسا الفضائية في العام 2006م قامت بتعريف كواكب المجموعة الشمسية بأنها يجب أن تدور في مسار مخصص حول نجم (كالشمس في مجموعتنا الشمسية)، وأن يكون ذو حجم كبير لتكوين جاذبية حوله، أو يكون كبير الحجم وذو جاذبية قوية لمنع أي أجسام في نفس حجمه حول مداره.

فإن مجموعتنا الشمسية تحتوي على ثمانية كواكب، مرتبة على حسب قربها من الشمس، إلى:[1]

  1. عطارد.
  2. الزهرة.
  3. الأرض.
  4. المريخ.
  5. المشتري.
  6. زحل.
  7. أورانوس.
  8. نيبتون.

تعريف كواكب المجموعة الشمسية

عدد كواكب المجموعة الشمسية هو 8 كواكب، وفيما يلي الكواكب مرتبةً بحسب قربها من الشمس وهي كما يلي:

عطارد

يُعد كوكب عطارد ويطلق عليه (بالانجليزية: MERCURY)، أقرب الكواكب للشمس، يبعد عن الشمس مسافة 57910000 كيلومتر/ 35980000 ميل. كما يبلغ قطره: 4878 كيلومتر. تبلغ درجة الحرارة على الكوكب نهاراً 427 درجة سيليزية، ومساءً -183 درجة سيليزية. تمثل كثافته أقل من الأرض. يظهر في كثير من الأحيان صباحًا بجانب الشمس، ومساءً كقمر ثاني.[2]

الزهرة

يُعد كوكب الزهرة ويطلق عليه (بالانجليزية: VENUS)، ثاني كواكب المجموعة الشمسية بعدًا عن الشمس، حيث تبلغ المسافة بينه وبين الشمس: 108200000 كيلومتر/67230000ميل. يبلغ قطره 12102 كيلومتر. يقارب حجمه لحجم الأرض. يدور كوكب الزهرة في اتجاه عكس دوران الأرض. هو أقرب كواكب المجموعة الشمسية للأرض، حيث يبلغ بعده 42 مليون كيلومتر عن الأرض. درجة حرارة كوكب الزهرة مرتفعة جداً حيث تصل درجة حرارته 457 درجة سيليزية. بسبب احتواء وجود غلاف جوي سميك من غاز ثاني أكسيد الكربون، ولأنه أقرب للشمس من الأرض.[3]

الأرض

يُعد كوكب الأرض ويطلق عليه (بالانجليزية: EARTH)، الكوكب الثالث من الشمس، وخامس أكبر كوكب في النظام الشمسي، وهو المكان الوحيد في الكون الذي فيه كائنات حية، ويبلغ بعده عن الشمس مسافة: 149600000 كيلومتر/92960000 ميل. كما يبلغ قطره 12756 كيلومتر. تبلغ درجة حرارته 15 درجة سيليزي، فكوكب الأرض أصغر من الكواكب العملاقة الأربعة التالية (كوكب المشتري، زحل ، أورانوس، نبتون)، وأكبر من الكواكب الصخرية الثلاثة الأخرى وهي: عطارد، المريخ، الزهرة).[4][5]

المريخ

يُعد كوكب المريخ ويطلق عليه (بالانجليزية MARS)، رابع كوكب من حيث البعد عن الشمس، ويبلغ بعده عن الشمس مسافة: 228000000 كيلومتر/ 141700000 ميل. كما يبلغ قطره 6792 كيلومتر. يعتبر كوكب المريخ أقرب كواكب المجموعة الشمسية شبهًا للأرض، حيث كلاهما يحتويان على أجزاء جليدية، كما أن كلاهما يدور بنفس زاوية الدوران، بالإضافة إلى أن المياه والبراكين، والرياح تغطي سطحيهما، ويطلق عليه بالكوكب الأحمر، وذلك لتلائم لونّه البنّي المائل للحمُرة، وقد أطلق عليه الرومان قديماً إسم (إله الحرب آريس)، وقد أطلق عليه المصريون اسم (Her Desher) أي (الأحمر)، بينما أطلق عليه علماء الفلك الصينيون القدماء اسم (نجم النار).[6][7]

المشتري

يُعد كوكب المشتري ويطلق عليه (بالانجليزية JUPITER)، خامس كوكب من الشمس، فيبعد عن الشمس مسافة 77400000 كيلومتر/4837000000 ميل، كما تبلغ كثافته، تم اكتشافه في العام 1979م، ويحيط بكوكب المشتري جزيئات صغيرة الحجم تبعد مسافة 80000 ميل عن منتصف الكوكب، يمتلك كوكب المشتري العديد من الأقمار، ويعتبر أكبر كوكب في المجموعة الشمسية، أي أكثر من ضعف كتلة جميع الكواكب الأخرى مجتمعة، وخطوط ودوامات كوكب المشتري عبارة عن سحب باردة وعاصفة من الأمونيا والماء، التي تطفو في جو من الهيدروجين والهيليوم، البقعة الحمراء العظيمة لكوكب المشتري هي عاصفة عملاقة أكبر من الأرض وقد اندلعت لمئات السنين.[8][9]

زحل

يُعد كوكب زحل ويطلق عليه (بالانجليزية SATURN)، سادس كوكب من الشمس وثاني أكبر كوكب في نظامنا الشمسي، بحيث يبعد عن الشمس مسافة 1427000000 كيلومتر/ 886700000 ميل. كما يبلغ قطره 120536 كيلومتر، فإنه يشبه كوكب المشتري في الأقمار، حيث يدور حوله العديد من الأقمار الثلجية وصغيرة الحجم، حيث يتراوح حجم هذه الأقمار من 20 كيلومتر وحتى 5150 كيلومتر، كما أنه من الممكن وجود أقمار أصغر حجمًا حوله.[10]

أورانوس

يعتبر كوكب أورانوس ويطلق عليه (بالانجليزية URANUS)، السابع من الشمس، وثالث أكبر قطر في نظامنا الشمسي، وقد تم اكتشافه في عام 1781م. ويبلغ بعده عن الشمس 1.784 بليوم كيلومتر/2.871 ميل. كما يبلغ قطره 51118 كيلومتر. يدور كوكب أورانوس بيميل زاوية 98 درجة تقريبًا، حيث يكون في الغالب بشكل عمودي على محوره، مما يجعل فصول السنة غريبة بالنسبة لكوكب أورانوس، حيث قد تكون جهة الشمال باتجاه الشمس، وفي أحيان أخرى قد يكون القطب الجنوبي، وقد كان أول كوكب يتم العثور عليه بمساعدة التلسكوب، واكتشفه عالم الفلك ويليام هيرشل أورانوس في عام 1781، على الرغم من أنه كان يعتقد في الأصل أنه إما مذنب أو نجم.[11][12]

نبتون

يُعد كوكب نبتون ويطلق عليه (بالانجليزية NEPTUNE)،  وهو أحد كواكب المجموعة الشمسية حيث تم اكتشافه في عام 1846. يبعد عن الشمس مسافة 4.497 بليون كيلومتر/ 2.794 ميل، أي أكثر من 30 مرة عن الشمس عن الأرض، وبسبب بعده عن الشمس فإن درجة حرارته تكون منخفضة جدًا تصل إلى -225 درجة سيليزي. يبلغ قطره 49528 كيلومتر/30775 ميل. يظهر كوكب نبتون باللون الأزرق المائل إلى الأخضر وهذا يرجع إلى تواجد غاز الميثان في غلافه الجوي الخارجي، حيث يتكون غلافه الجوي من ثلاثة عناصر وهي: الهيدروجين، والهيليوم، والميثان، وهو الكوكب الوحيد في النظام الشمسي غير المرئي بالعين المجردة، وفي عام 2011، أكمل نبتون مداره الأول لمدة 165 عامًا منذ اكتشافه في عام 1846م.[13][14]

الخلاصة

لا تقتصر كواكب المجموعة الشمسية على الأرض والقمر والشمس، وإنما تتكون من 8 كواكب، هم: عطارد، والزهرة، والأرض، والمريخ، والمشتري، وزحل، وأورانوس، ونبتون. تنخفض درجات الحرارة على الكواكب البعيدة عن الشمس وتصل إلى التجمد، بينما ترتفع درجات الحرارة على الكواكب القريبة للشمس. تختلف كواكب المجموعة الشمسية في زوايا الدوران وكذلك في عدد الأقمار المحيطة بكل كوكب.

المراجع

  1. ↑ “Planets“, solarsystem.nasa.gov ,Retrieved 2021-10-30 , Edited.
  2. ↑ “MERCURY FACTS“, airandspace.si.edu ,Retrieved 2021-10-30 , Edited.
  3. ↑ “VENUS FACTS“, airandspace.si.edu ,Retrieved 2021-10-30 , Edited.
  4. ↑ “EARTH FACTS“, airandspace.si.edu ,Retrieved 2021-10-30 , Edited.
  5. ↑ “Planet Earth: Facts about our home planet“, www.space.com ,Retrieved 2021-10-30 , Edited.
  6. ↑ “MARS FACTS“, airandspace.si.edu ,Retrieved 2021-10-30 , Edited.
  7. ↑ “Mars: What we know about the Red Planet“, www.space.com ,Retrieved 2021-10-30 , Edited.
  8. ↑ “VIEWS OF JUPITER“, airandspace.si.edu ,Retrieved 2021-10-30 , Edited.
  9. ↑ “Jupiter“, solarsystem.nasa.gov ,Retrieved 2021-10-30 , Edited.
  10. ↑ “THE MOONS OF SATURN“, airandspace.si.edu ,Retrieved 2021-10-30 , Edited.
  11. ↑ “Uranus“, solarsystem.nasa.gov ,Retrieved 2021-10-30 , Edited.
  12. ↑ “THE MOONS OF URANUS“, airandspace.si.edu ,Retrieved 2021-10-30 , Edited.
  13. ↑ “NEPTUNE FACTS“, airandspace.si.edu ,Retrieved 2021-10-30 , Edited.
  14. ↑ “Neptune“, solarsystem.nasa.gov ,Retrieved 2021-10-30 , Edited.

هل كان المقال مفيداً؟

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

74 مشاهدة