مده شفاء جرح عمليه استئصال كيس شعر

كتابة: كُتاب الموسوعة - آخر تحديث: 6 يناير 2020
مده شفاء جرح عمليه استئصال كيس شعر

ماهو كيس الشعر

مده شفاء جرح عمليه استئصال كيس شعر – اولا ان كيس الشعر أو ما يعرف علميا باسم الناسور العصعصي وعادة هذا المرض يصيب الرجال أكثر من النساء وفئة الشباب هي الفئة المعرضة للإصابة بكيس الشعر وللتعرف على هذا المرض سنقوم بتعريف ما هو كيس الشعر وأسباب حدوثه وطريقة علاجه. فمرض كيس الشعر من الأمراض الجلدية الداخلية ومن المرجح بأن سبب ظهوره هو عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.

مده شفاء جرح عمليه استئصال كيس شعر

في العادة المدة الطبيعية للشفاء من الجرح تكون من 4 الى 6 اسابيع حسب حجم الجرح واذا كان هناك حكة تكون حكة طبيعية و عند الالتئام النهائي الجرح سوف يقفل لوحده ويلتئم مثل أي نوع اخر من العمليات الجراحية، وأهم عامل للشفاء هو الانتباه جيداً لتعليمات الطبيب قبل الجراحة وبعدها، وهذه بعض النصائح العامة:

  • المحافظة على نظافة المنطقة بإستمرار.
  • الإنتباه إلى أي علامات أو أعراض لحدوث التهاب أو عدوى، مثل: الاحمرار، القيح، الألم وإخبار الطبيب مباشرةً.
  • يجب عليك الإلتزام بمواعيد المراجعات الطبية وعدم إهمالها حتى في فترة التعافي.
  • الحفاظ على المنطقة نظيفة من الشعر.

الوقاية من نشأة كيس الشعر

إن المحافظة على النظافة العامة هو أمر في غاية الأهمية لمنع نشأة وتطور كيس الشعر، ومنع الإصابة به مجدداً، وهذه بعض الممارسات التي سوف تساعدك:

  • المحافظة على المنطقة نظيفة وجافة.
  • المحافظة على خلو المنطقة من الشعر، إما بالحلاقة أو باستخدام كريمات خاصة.
  • تجنُب الجلوس لفترات طويلة من الزمن.

كما ينصح الأشخاص المصابون بالسمنة بالتخفيف من أوزانهم، فهذا سوف يقلل من فرص إصابتهم بكيس الشعر أو تكرار إصابتهم به.

أسباب نشأة كيس الشعر

لأسباب نشأة كيس الشعر نظريات عدة، وعندما يقال نظريات فذلك يعني أن السبب الرئيسي غير معروف بالتأكيد. من ضمن هذه النظريات هي النظرية المضمحلة وكونه عيب خلقي، أما النظرية المفضلة الآن فهي كونه ناتج عن دخول الشعر وهذه هي الشواهد على أفضلية هذه النظرية:

  • هذا المرض يصيب عادة الرجال المشعرين، ويكون في السن ما بين 20 و30 عاما.
  • وجود هذا المرض ليس فقط في أسفل الظهر ولكن أيضا بين الأصابع والسرة وتحت الإبط.
  • لا يوجد بصيلات للشعر الذي يكون في الناسور.
  • ارتجاع المرض.
  • شائع الحدوث.

عوامل تساعد على حدوث المرض

  • البدانة.
  • الخمول والكسل.
  • التعرق الشديد.
  • الجسد المشعر.
  • أصحاب المهن التي تستلزم الجلوس لوقت طويل (مثل: القيادة المتواصلة لفترة طويلة).
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • استخدام المناديل الورقية للتنشيف فقط من دون الماء.

التدخل الجراحي

يتوقف على درجة المرض، ففي حالة الالتهاب البسيط يتم إجراء جراحة لاستئصال الخلايا الالتهابية وتصريف الصديد وتنظيف الجرح وإزالة الشعر، ثم الخياطة، ولا تستغرق مدة الشفاء في الحالات البسيطة أكثر من عدة أيام لكن في حالة تكرار الالتهاب يفتح الجرح وينظف ويترك مفتوحاً، ويتم عمل الغيار والغسيل المستمر حتى يشفى.

ويتبع نفس الأسلوب في الحالات الالتهابية الحادة حيث يتم فتح الكيس وتصريف الصديد واستئصال الخلايا الالتهابية وإزالة الشعر الميت، وفي هذه الحالة لا يتم خياطة الجرح ويترك مفتوحاً مع الحرص على نظافته حتى يتم الشفاء، والذي يستغرق فترة تستمر من ستة إلى عشرة أسابيع يغلق خلالها الجرح تماماً.

ومن أنواع الجراحات أيضا هو أن نحول شق الفلقتين إلى اليمين أو اليسار وهذه تؤدي إلى نتائج أفضل وهي معروفة باسم كاريداكس. وأيضا هناك طريقة بسكومو وهي أن يفتح أحد الأرداف على يمين الناسور ويستأصل من الداخل وتترك هذه الفتحة مفتوحة ثم تستأصل الفتحات الصغيرة وتغلق، وأيضا هناك طريقة تحويل الشكل الرباعي أو تحويلة حرف Z.

52 مشاهدة