مهنة سيدنا عيسى والرسل - ويكي عربي

مهنة سيدنا عيسى والرسل

مهنة سيدنا عيسى والرسل

ما مهنة سيدنا عيسى

إن مهنة سيدنا عيسى عليه السلام هي في الطب وعلاج المرضى وذلك استدلالاً بما جاء في القرآن الكريم، قال الله تعالى كما جاء في القرآن الكريم: (وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ).[1][2]

مهنة عيسى عليه السلام لا توجد أخبار صحيحة تدل عليها، ويمكن الاستدلال من بعض الآيات الموجودة في القرآن الكريم على أن المسيح عيسى عليه السلام كان صاحب حِرفة ومنها قوله تعالى: (كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ)[3] ووجه الدلالة في الآية الكريمة هو أن حاجة الإنسان إلى الطعام يستلزم طلب وكسب الرزق.[4]

كان عيسى عليه السلام يعملُ بالطِّب، وحيثُ وبإذن الله تعالى كان يُبرئ الأكمَهَ والأبرّصَ.[14]

مِهن وحِرف الأنبياء

عمل الأنبياء وقد ورد عنهم بأنهم عملوا في:

  • النبي محمد -عليه الصلاةُ والسلام- عمل في رعي الغنم مع عمِّه أبي طالب وذلك في بداية حياته.[5]
  • شُعيب -عليه السلام- كان يعمل كان راعياً وذلك كما جاء عن ابن عباس -رضي الله عنه.[6]
  • موسى -عليه السلام- كان يعمل راعي غنَم، وذلك لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- (بُعِثَ موسَى وهوَ راعي غنَم)[7][8]
  • زكريا -عليه السلام- كان يعمل في النِجارة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (كان زكريَّا نجارًا)[9][10]
  • إدريس -عليه السلام- كان يعمل بالخياطة وذلك كما ذكر الشيباني في كتابه “كسب الأنبياء”.[11]
  • نوح -عليه السلام- كان يعمل نجَّاراً، قال تعالى في القرآن الكريم: (وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ* وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ).[12][13]
  • داود -عليه السلام- كان يعمل حداداً وكان عليه السلام يقوم بصنع الدُّروع المستخدمة في الحروب، قال تعالى: (وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ* أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ).[15][16]
  • آدم -عليه السلام- كان يعمل في الزّراعة، وفي حديث عن أنس -رضي الله عنه- أن آدم -عليه السلام- كان يعمل بالحياكة، وقد رُويَ أنّه أوَّل من عمل بالحِياكة.[17][18]
  • إبراهيم ولوط -عليهما السلام- كانا يعملان بالزِّراعة، وقد كان نبي الله إبراهيم بنَّاءً، وقد بنى الكعبة مع ابنه إسماعيل عليهم السلام، قال تعالى: (وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)[19][20]
  • سليمان -عليه السلام- كان أول من عمل في صناعة الصّابون كما جاء عن الإمام الثعالبيّ[21] وقد كان سليمان ملكاً ونبياً وصانعاً في نفس الوقت، وقد روي بأنه عليه السلام كان يصنع المكاييل أيضاً.[22]
  • يوسف -عليه السلام- كان يعمل وزيراً للماليَّة أو للتموين، أي أن عله كان يرتكز على الإحصاءات والأموال والتخزين والتوزيع[23]، قال تعالى: (قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ).[24]

المراجع

  1. ↑ القرآن الكريم، سورة آل عمران، آية رقم: 49.
  2. ↑ الشيخ سعيد عبد العظيم، “الأنبياء والرّسل أصحاب مهنة وحرفة”، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2022-12-09. بتصرّف.
  3. ↑ القرآن الكريم، سورة المائدة، آية: 75.
  4. ↑ “الصنعة أو الحرفة التي كان يعمل بها عيسى عليه السلام”، www.ibn-jebreen.com، اطّلع عليه بتاريخ 2022-12-09. بتصرّف.
  5. ↑ علي صبح، التصوير القرآني للقيم الخلقية والتشريعية، مصر: المكتبة الأزهرية للتراث، صفحة رقم: 282. بتصرّف.
  6. ↑ نجم الدين، أبو العباس، أحمد المقدسي، مُخْتََصَرُ مِنْهَاجِ القَاصِدِينْ، دمشق: مكتَبَةُ دَارِ البَيَانْ، صفحة رقم: 82. بتصرّف.
  7. ↑ رواه الألباني، في صحيح الأدب المفرد، عن عبدة بن حزن، الصفحة: 449، حديث صحيح.
  8. ↑ أحمد الساعاتي، الفتح الرباني لترتيب مسند الإمام أحمد بن حنبل الشيباني ومعه بلوغ الأماني من أسرار الفتح الرباني (الطبعة الثانية)، بيروت: دار إحياء التراث العربي، صفحة رقم: 194، جزء 20. بتصرّف.
  9. ↑ عمر الأشقر، الرسل والرسالات (الطبعة الرابعة)، الكويت: مكتبة الفلاح للنشر والتوزيع، صفحة رقم: 77. بتصرّف.
  10. ↑ رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 4456، حديث صحيح.
  11. ↑ محمد الشيباني، الكسب (الطبعة الأولى)، دمشق: عبد الهادي حرصوني، صفحة رقم: 35. بتصرّف.
  12. ↑ محمود شوق، الاتجاهات الحديثة في تخطيط المناهج الدراسية في ضوء التوجيهات الإسلامية، مصر: دار الفكر العربي، صفحة رقم: 255. بتصرّف.
  13. ↑ القرآن الكريم، سورة هود، آية: 37-38.
  14. ↑ مصطفى شلباية، سلسلة التفسير لمصطفى العدوي، صفحة رقم: 10، جزء رقم: 63. بتصرّف.
  15. ↑ القرآن الكريم، سورة سبأ، آية: 10-11.
  16. ↑ محمود غريب، شريعة الله يا ولدي (الطبعة الأولى)، القاهرة: المطبعة السلفية، صفحة رقم: 145. بتصرّف.
  17. ↑ خالد الخراز، مَوْسُوعَةُ الأَخْلَاقِ (الطبعة الأولى)، الكويت: مكتبة أهل الأثر للنشر والتوزيع، صفحة رقم: 413، جزء 1. بتصرّف.
  18. ↑ محمد الأماسي، روض الأخيار المنتخب من ربيع الأبرار (الطبعة الأولى)، حلب: دار القلم العربي، صفحة رقم: 120. بتصرّف.
  19. ↑ أحمد الطويل، اتقاء الحرام والشبهات في طلب الرزق (الطبعة الأولى)، الرياض: دار كنوز إشبيليا للنشر والتوزيع، صفحة رقم: 64، جزء 1. بتصرّف.
  20. ↑ القرآن الكريم، سورة البقرة، آية: 127.
  21. ↑ أحمد القلقشندي، صبح الأعشى في صناعة الإنشاء، بيروت: دار الكتب العلمية، صفحة رقم: 486، جزء 1. بتصرّف.
  22. ↑ برهان الدين مَازَةَ، المحيط البرهاني في الفقه النعماني فقه الإمام أبي حنيفة رضي الله عنه (الطبعة الأولى)، بيروت – لبنان: دار الكتب العلمية، صفحة رقم: 356-357، جزء 5. بتصرّف.
  23. ↑ خالد الجريسي، إدارة الوقت من المنظور الإسلامي والإداري، صفحة رقم: 78، جزء 1. بتصرّف.
  24. ↑ القرآن الكريم، سورة يوسف، آية: 55.

أسئلة طرحها الآخرون

عندما صفعتني الحياة

بعلبك هي مدينة الشمس بلبنان المدينة الملقبة بمدينة الشمس هي مدينة بعلبك في لبنان، وقد تأسست هذه المدينة على يد الفينيقيين[1] ويعتبر تاريخ مدينة بعلبك مبهماً وذلك قبل الغزو اليوناني إلى سوريا، وقد خضعت مدينة الشمس والمناطق المحيطة بها لسيطرة وحكم سلالة البطالمة في مصر وكان ذلك بعد وفاة الإسكندر الأكبر، وقد تم إحتلالها أيضاً […]

العلاقة بين قوة الاحتكاك و القوة العمودية

هل لديك سؤال؟

65 مشاهدة