أجمل ما قال الشافعي من شعر - ويكي عربي

أجمل ما قال الشافعي من شعر

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 29 مارس 2021
أجمل ما قال الشافعي من شعر

دع الأيام تفعل ما تشاء

أجمل ما قال الشافعي من شعر في الصبر:[1]

  • دع الأيام تفعل ما تشاء
  • وطب نفساً إذا حكم القضاء
  • ولا تجزع لحادثه الليالي
  • فما لحوادث الدنيا بقاء
  • وكن رجلاً على الأهوال جلدا
  • وشيمتك السماحة والوفاء
  • وإن كثرت عيوبك في البرايا
  • وسرك أن يكون لها غطاء
  • تستر بالسخاء فكل عيب
  • يغطيه كما قيل السخاء
  • ولا ترى للأعادي قط ذلاً
  • فإن شماتة الأعداء بلاء
  • ولا ترج السماحة من بخيل
  • فما في النار للظمان ماء
  • ورزقك ليس ينقصه التأني
  • وليس يزيد في الرزق العناء
  • ولا حزن يدوم ولا سرور
  • ولا بؤس عليك ولا رخاء
  • إذا ما كنت ذا قلب قنوع
  • فأنت ومالك الدنيا سواء
  • ومن نزلت بساحته المنايا
  • فلا أرض تقيه ولا سماء
  • وأرض الله واسعة ولكن
  • إذا نزل القضاء ضاق الفضاء
  • دع الأيام تغدر كل حين
  • فما يغني عن الموت الدواء

يا واعظ الناس عما أنت فاعله

  • يا واعظ الناس عما أنت فاعله[2]
  • يا من يعد عليه العمر بالنفس
  • أحفظ لشيبك من عيب يدنسه
  • إن البياض قليل الحمل للدنس
  • كحامل لثياب الناس يغسلها
  • وثوبه غارق في الرجس والنجس
  • تبغي النجاة ولم تملك طريقتها
  • إن السفينة لا تجري على اليبس
  • ركوبك النعش ينسيك الركوب على
  • ما كنت تركب من بغلٍ ومن فرس
  • يوم القيامة لا مال ولا ولد
  • وضمة القبر تنسي ليلة العرس

إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا

شعر الإمام الشافعي عن الصديق:[3]

  • إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا
  • فدعه ولا تكثر عليه التأسفا
  • ففي الناس أبدال وفي الترك راحة
  • وفي القلب صبر للحبيب ولو جفا
  • فما كل من تهواه يهواك قلبه
  • ولا كل من صافيته لك قد صفا
  • إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة
  • فلا خير في ود يجيء تكلفا
  • ولا خير في خل يخون خليله
  • ويلقاه من بعد المودة بالجفا
  • وينكر عيشا قد تقادم عهده
  • ويظهر سرا كان بالأمس في خفا
  • سلام على الدنيا إذا لم يكن بها صديق
  • صدوق صادق الوعد منصفاً

صن النفس واحملها على ما يزينها

  • صن النفس واحملها على ما يزينها[4]
  • تعش سالماً والقول فيك جميل
  • ولا تولين الناس إلا تجملا
  • نبا بك دهر أو جفاك خليل
  • وإن ضاق رزق اليوم فاصبر إلى غد
  • عسى نكبات الدهر عنك تزول
  • ولا خير في ود امرئ متلون
  • إذا الريح مالت مال حيث تميل
  • وما أكثر الإخوان حين تعدهم
  • ولكنهم في النائبات قليل

ما في المقام لذي عقل وذي أدب

  • ما في المقام لـذي عقـل وذي أدب[5]
  • من راحة فـدع الأوطان واغترب
  • سافر تجد عوضاً عمن تفارقه
  • وانصب فإن لذيذ العيش في النصب
  • إني رأيـت وقوف الماء يفسده
  • إن ساح طاب وإن لم يجر لم يطب
  • والأسد لولا فراق الأرض ما افترست
  • والسهم لولا فراق القوس لم يصب
  • والشمس لو وقفت في الفلك دائمـة
  • لملها الناس من عجم ومـن عـرب
  • والتبر كالترب ملقى فـي أماكنه
  • والعود في أرضه نوع من الحطب
  • فـإن تغرب هـذا عـز مطلبه
  • وإن تغرب ذاك عـز كالـذهب

أجمل مقولات الشافعي

  • وجدْتُ سكوتي متجراً فلزمتهُ إِذا لم أجدْ ربحاً فلسْتُ بخاسرِ، وما الصمتُ إِلا في الرجالِ متاجرٌ وتاجرُهُ يعلو على كلِّ تاجرِ.
  • إذا حار أمرك في شيئين، ولم تدري حيث الخطأ والصواب، فخالف هواك فإنّ الهوى يقود النفس إلى ما يعاب.
  • وَالناسُ يَجمَعُهُم شَملٌ وَبَينَهُم في العَقلِ فَرقٌ، وَفي الآدابِ، وَالحَسَبِ.
  • أري الغر إذا كان فاضلاً ترقي علي رؤوس الرجال ويخطب، وإن كان مثلي لا فضيلة عنده؛ يقاس بطفل في الشوارع يلعب.
  • تموت الأسود في الغابات جوعاً، ولحم الضأن تأكله الكلاب، وعبد قد ينام على حرير، وذو الأنساب مفارشه التراب.
  • ورزقك ليس ينقصه التأني، وليس يزيد في الرزق العناء.
  • أثقل أخواني على قلبي؛ من يتكلف لي، وأتكلف له، وأحب أخواني إلى قلبي؛ من أكون معه، كما أكون وحدي.
  • عواقب مكروه الأمور خيار، وأيام شر لا تدوم قصار، وليس بباقٍ بؤسها ونعيمها، إذا كرَّ ليلٌ، ثم كرَّ نهار.
  • يا لهف نفسي على مال أفرقه، على المقلين من أهل المروات، إنّ إعتذاري إلى من جاء يسألني، ما ليس عندي لمن إحدى المصيبات.
  • عفوا تعف نساؤكم في المحرم، وتجنبوا ما لا يليق بمسلم، إنّ الزنا دين فإن أقرضته، كان الوفا من أهل بيتك فاعلم.
  • مَن سَامى بنفسِهِ فوقَ ما يُساوي؛ ردّه اللهُ إلى قيمتِه.
  • لا أعلم بعد الحلال والحرام؛ أنبل من الطب، إلاَّ أنّ أهل الكتاب قد غلبونا عليه.
  • سَل المفتي المكي هل في تزاور، وضمة مشتاق الفؤاد جناحُ، أقول: معاذ الله أن يذهب التقى، تلاصق أكباد بهن جراحُ.
  • بئس الزاد إلى المعاد العدوان على العباد.
  • من علامة الصِدق أن تكونَ لصديقِ صديقِك صديقاً.
  • ما شبعتُ منذ ست عشرة سنة، إلا شبعةً اطَّرحتُها؛ لأنّ الشبع يُثقل البدن، ويغشي القلب، ويزيل الفطنة، ويجلب النوم، ويُضعف صاحبَه عن العبادة.

المراجع

  1. ↑الإمام أحمد الشافعي، “دع الأيام تفعل ما تشاء”، aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 2020-4-40.
  2. ↑ الإمام أحمد الشافعي، “يا واعظ الناس عما أنت فاعله”، aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 2020-4-40.
  3. ↑ الجوهر النفيس في شعر الإمام محمد بن إدريس، صفحة 20-21.
  4. ↑ الإمام أحمد الشافعي ، “صن النفسَ واحملها على مايزينها”، adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-4-40.
  5. ↑ الإمام أحمد الشافعي، “ما في المقام لذي عقل وذي أدب”، aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 2020-4-40.

هل كان المقال مفيداً؟

569 مشاهدة