أسباب عقوق الوالدين | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

أسباب عقوق الوالدين

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 11 مايو 2020
أسباب عقوق الوالدين

أسباب عقوق الوالدين

من أسباب عقوق الوالدين الناتجة عن الأبناء

مهما كانت الأسباب فيحرم على الأبناء عقوق والديهم ولو كانوا الوالدين عاقيين لوالديهم، ولكن قد يكون عقوق الوالدين أحياناً ناتج عن الابناء بكثير من الأمور، ومن خلال موضوع أسباب عقوق الوالدين سنتعرف على أهم الاسباب ومنها ما يلي:[5] [4]

  • مصاحبة الأصدقاء السيئين، فهي من أسباب عقوق الابناء للوالدين، فيمكن ان تكون المصاحبة السيئة وسيلة من وسائل تعلم الاخلاق الغير حميدة مما ينعكس ذلك على المنزل والوالدين.
  • عدم الإكتراث بمشاعر الوالدين لان الابناء لم بقوموا بتجربة الأبوة او الأمومة، وبالتالي عدم شعورهم بما يصيب والديهم.
  • الجهل في الدين وعدم معرفة مايترتب على عقوق الوالدين، التي فيها عواقب في الدنيا والأخرة.
  • ذنوب قد أقترفها الأب غير العاق والذي قد يعاقبه الله سبحانه وتعالى عليها بعقوق اولاده.[4]
  • قد يكون عقوق الابناء للوالدين مجرد إبتلاء لهم في الدنيا واختبار لهم.[4]

من أسباب العقوق الناتجة عن الوالدين

قد يكون أسباب عقوق الوالدين أحياناً ناتجه عن الوالدين، بكثير من الأمور ومنها مايلي:[6]

  • عدم التربية الصّالحة والسليمة والمبنية على الاخلاق والمبادئ والقيم والدين، والتي تكون بعيدة عن أي معاني البر والتقوى، والتي تقوم بجعل الابناء بارّين وصالحين بوالديهم.
  • إذا كان الوالدين يقومون بتعليم الابناء الامور الصالحة وهم لا يفعلوها.
  • التمييز بين الابناء فهذا من اسباب عقوق الأباء للأبناء، فيساهم ذلك في البعض بنفوس الأبناء، وكره هذه المُعاملة من الوالدين.
  • عدم غعانة الوالدين أبنائهم على برهم، فربما يقصروا في البر لأنهم لم يجدوا الإعانه من والديهم والدعاء منهم.
  • عندما يكون الوالدين سبباً رئيسياً في حالات الطلاق أو الإنفصال، أي بمعنى إذا قاموا بتحريض الابن او الابنة على الطلاق.

عدم سؤل الأب عن أبنائه لا يبرر لهم هجره

عدم سؤال الأب عن ابنائه لا يبرر لهم هجره اطلاقاً، أو حتى إساءة الأب للأبناء لايبرر التقصير بحقه وعقوقه، فيجب على الابناء أن يبروه ويؤدوا بحقه عليهم مهما فعل، أو إذا حصل طلاق بين الزوجين فهذا ليس سبب لقطع التواصل بين الاولاد والأباء، ولا يسقط عن الأب حق النفقة عليه من أولاده، قال: رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (كفى بالمرء إثما، أن يضيع من يقوت).[7]

هل كان المقال مفيداً؟

331 مشاهدة