العالم تقي الدين النبهاني - ويكي عربي

العالم تقي الدين النبهاني

العالم تقي الدين النبهاني

تقي الدين النبهاني

العالم تقي الدين النبهاني، ولد عام 1914 في قرية تُسمى “إجزم” في فلسطين المُحتلة،  والده الشيخ إبراهيم النبهاني، وكان والده شخصاً فقيهاً وكان يعمل مدرساً للعلوم الشرعية بوزارة المّعارف الفلسطينية، ونال العالم تقي الدين النبهاني رحمه الله الشهادة العالمية في الشريعة من جامعة الأزهر عام 1932، وعمل قاضياً بمحكمة الإستئناف في القدس الشريف، وهو مؤسس حزب التحرير عام 1953م، وهو حزب سياسي إسلامي، ولقد حفظ الشيخ تقي الدين القرآن منذ الصغر عندما كان يبلغ من العمر 13 عاماً، وتوفيّ عام 1977م.

أهم مؤلفات تقي الدين النبهاني

  • الشخصية الإسلامية (الجزء الأول، الجزء الثاني، الجزء الثالث – أصول الفقه).
  • نظام الإسلام.
  • التكتل الحزبي.
  • مفاهيم حزب التحرير.
  • النظام الاقتصادي في الإسلام.
  • النظام الاجتماعي في الإسلام.
  • نظام الحكم في الإسلام.
  • الدستور (مشروع دستور لدولة الخلافة التي يسعى إليها حزب التحرير).
  • مقدمة الدستور.
  • الدولة الإسلامية.
  • مفاهيم سياسية لحزب التحرير.
  • نظرات سياسية.
  • نداء حار.
  • الخلافة.
  • التفكير.
  • سرعة البديهة.
  • نقطة الانطلاق.
  • دخول المجتمع.
  • تسلح مصر.
  • الاتفاقيات الثنائية المصرية السورية واليمنية.
  • حل قضية فلسطين على الطريقة الأميركية والإنكليزية.
  • نظرية الفراغ السياسي حول مشروع أيزنهاور.

كما أصدر النبهاني عدداً من الكتب بأسماء أعضاء في الحزب ليتسنى له نشرها، بعد أن صدر حظر قانوني لتداول كتبه ونشرها على مستوى محلي وعالمي، ومن أهم هذه الكتب:

  • السياسة الاقتصادية المثلى.
  • نقض الاشتراكية الماركسية.
  • كيف هدمت الخلافة.
  • أحكام البينات.
  • نظام العقوبات.
  • أحكام الصلاة.
  • الفكر الإسلامي.

ومن الكُتب التي قام تقي الدين النبهاني بإصدارها قبل تأسيس حزب التحرير:

  • إنقاذ فلسطين.
  • رسالة العرب.

معلومات عن حياة النبهاني

  • التحق النبهاني بالثانوية الأزهرية منذ عام 1928م، وقام بإجتيازها في العام نفسه بتوفق حيث نال شهادة الغرباء.
  • الشهادات التي يحملها العالم تقي الدين النبهاني هي: الثانوية الأزهرية، شهادة الغرباء من الأزهر، دبلوم في اللغة العربية وآدابها من كلية دار العلوم في القاهرة، إجازة في القضاء من المعهد العالي للقضاء الشرعي التابع للأزهر، الشهادة العالمية في الشريعة من الأزهر عام 1932 – وهي أعلى شهادة تقوم جامعة الأزهر بإصدارها لطلابها.
  • عمل تقي الدين النبهاني في سلك التعليم الشرعي في وزارة المعارف حتى سنة 1938م، حيث إنتقل لمزاولة القضاء الشرعي، فتدرج في ذلك حيث ابتدأ بوظيفة باش كاتب محكمة حيفا المركزية، ثم مساعد قاضي.
  •  ثم عمل النبهاني قاضي لمحكمة الرملة حتى عام 1948م، حيث خرج للشام إثر سقوط فلسطين بيد اليهود. ثم عاد في السنة نفسها ليعين قاضياً لمحكمة القدس الشرعية، بعدها عين قاضياً بمحكمة الإستئناف الشرعية حتى سنة 1950م حيث استقال، وإنتقل لإلقاء محاضرات على طلبة المرحلة الثانوية بالكلية العلمية الإسلامية في عمان حتى سنة 1952، وبعدها تفرغ لحزب التحرير الذي أنشأه مطلع عام 1953م.

هل كان المقال مفيداً؟

3938 مشاهدة