خاطرة بعنوان فصول العمر | موسوعة ويكي عربي

خاطرة بعنوان فصول العمر

كتابة: رائده الحسن - آخر تحديث: 4 ديسمبر 2019
خاطرة بعنوان فصول العمر

خاطرة بعنوان فصول العمر – الخاطرة هي التعبيرات التي تدور في النفس والذي ينتج عنها كلام يخرُج من داخل ألقلب وفي كثير من الأُمور مثل الصراعات الحزن الحب السعادة الفرح الألم وغيرها من الأمور العامة .

فصول العمر

ومضى الربيع يختال مزهوا بكذبته القصيرة..
مر الربيع كأن لم يمر..
كأن الفصول كانوا ثلاثة منذ القدم..
فمنذ بتروا حبلها السري..
ما زالت تنتظر الربيع..
في حسرة تحسّست عضوها المبتور ..
فمن هنا سدوا طريق النور ..
بتروا المحبة والسلام ..
وألقوا الضياء في وسط الظلام..
ولم يعجبها الصيف كثيرا..
أو أنها لم تكن تحب الصيف..
فقد كانت شبيهة بتفاحة ناضجة..
بانتظار المشتري تُباهى بها البياع..
من يبتاع..
فاكهة طازجة تسّر الناظرين..
وكم دنسها الجوع ..في عيون العابرين..
وباعوها بثمن بخس..
وكان النحس..
ومن حر فصل الصيف ..
اصفر قلبها ثم تصحر ..ثم جف ..
وأتى الخريف ..
تجردت غصون العمر كأعجاز نخل خاوية..
وروحها كبئر يوسف..
موحشة ..خالية..
لكن لا بأس في فصل الخريف ..
تتوازن الأضداد في عين العباد..
وتصبح الدنيا مجرد غانيه..
وبأننا بعض التراب ونفنى كما هي فانيه..
وأتى الشتاء ..
شيخا عبوسا ساخرا من غبنها..
ليزيد في روحها الصقيع..
فلا عكاز يقوم ظهرها المحني كالعرجون..
وذكرى الأمس قد خرفت ..
وتجعدت منها الجفون..
أتى الشتاء..
يخبرها بأنها منذ الأزل..
مسطورة تحت الشقاء..
ستقف الآن على الحياد ..
تراقب تلك التي هي كانت هي..
وقد تسخر من صفعات القدر..
وتنهر عنها كلاب الطريق ..
إذا ما استكانت وصارت حجر..
ستنهي الكأس إلى السكرات..
وتسخر من صفعات القدر..
فإن العمر كان من الأفراح أقصر..
ومن الأحزان يبقى العمر أقصر..

 

إقراء أيضاً: خاطرة بعنوان رفيق الامس

المراجع

  1. ↑ خاطرة بعنوان فصول العمر – بقلم ”رائدة الحسن“
256 مشاهدة