روايات وقصص

رواية رحلة البحث عن الجنة الأردنية

رواية رحلة البحث عن الجنة الأردنية

الرواية

الرواية هي فن سرد الأحداث والقصص وتمتاز بتنوع شخصياتها وأحداثها وصفات كلن منهما  ولها قواعد فنية أصبحت واضحة الشكل مع بداية القرن الماضي ، وتعد الرواية من أجمل فنون الأدب النثري وتعتبر الأكثر حداثة وشهرة  وللرواية أبعادها منها القصد الاجتماعي ومنها السياسي والأخلاقي والترفيهي وغيرهم .

رواية رحلة البحث عن الجنة الأردنية

رواية رحلة البحث عن الجنة الأردنية هي مغامرة كتبتها الكاتبة الشابة لين حسام عطيات بمناسبة عيد ميلاد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم – حفظه الله ورعاه – ومن المميز فيها أن الرواية هي إهداء لوطنها الأردن وذكرت بإهدائها أنها اختارت هذا الإهداء في هذه المناسبة خصيصاً لأن الأردن هي من أحب الأشياء على قلب العاهل الأردني لهذا السبب كان الإهداء إلى أحب الأشياء على قلبه ألا وهو الوطن ، الشابة لين اختارت الوطن ليكون هذا الشعاع الذي تنبض به حروف هذه الرواية ولكن الغريب فيها بأن الرواية لم تحمل اسم رحلة البحث عن الجنة الأردنية بشكل مباشر فكان المسمى الحقيقي هو يكتب الآن ، فما القصد من يكتب الآن ؟ تقول الكاتبة بأن هذا الاسم الذي اطلق على هذه الرواية لن يستطيع أحد كشفه إلا قارئ هذه الرواية .1)رواية رحلة البحث عن الجنة الأردنية , بقلم الكاتبة ” لين حسام عطيات

وكشفت هذه الكاتبة الشابة عن بعض شخصيات هذه الرواية وصرحت بأن البطلة هي أردن وهي التي تمثل الأم والزوجة والحبيبة والوطن ومن المثير للاهتمام أن بطل هذه الرواية يدعى غريب مما يدعنا نقف ملياً عند اختيارها للمسميات حتى العقدة والحبكة فيها لم تسلم من هذا الغموض فالألغاز الموجودة بين ثنايا هذه الرواية في فصولها يدفع القارئ لضياع أحياناً ولكن سرعان ما يجد نفسه في معالم الأردن وآثارها فالجزء الجغرافي الأردني له دوره المثير فيذهب القارئ بنفسه إلى أماكن أثرية أردنية ليراها بحلة جديدة ومختلفة وهو يبحث عن الجنة الأردنية التي دارت حولها حبكة الرواية فيا ترى ما هي هذه الجنة وهل سنجدها برفقة أبطالها؟!

فيما صرحت الكاتبة عن المقصد من هذا الكتاب فيما نوهت بأن المقاصد منها كثيرة ولكننا لو لخصنا هذه المقاصد بجزئية  مقتصرة فأول هذه المقاصد والتي ستحتل المرتبة الأولى هي قيمة الأردن وثمرة الإنتماء إليها فهنا سيدرك القارئ أهمية ظل شجرة الوطن عيشاً بدلاً عن سكون الغربة، فيما صرحت أيضاً بأنها حاولت جاهدة إبرز المعالم الأثرية المهمة قائلة ( دائماً لكانت البتراء هي أبرز المعالم التي نفتخر بها ونحاول تعزيز مكانتها للعالم ولكن الحقيقة مختلفة فنحن أهملنا إلى جانبها آثار ومعالم أردنية لا تقل أهمية عن البترا كقلاع أردننا الشامخة التي حاولت أن أبرزها بالصورة التي تستحقها في هذه الرواية )

الاقتباسات الذكية التي حملتها الرواية

صدقيني ….. صدقيني

فأنا فيكِ عز وفيكِ امتلاء

فيكِ السلام وفيكِ الوفاء

فيكِ ما لا يفهمه قيد وانكسار

فيكِ التاريخ أي القول قد يقال ؟

ألا أقول لكِ صدقيني فلا تصدق الأوطان

فلتُلغى نيسان

ولتتيم أيلول

لتسقي الزهر ندى

يشعل في القلب نغماً وطنياً

يا موطني فيك الحلى

وفيكَ من الرجال ماهوى

وفيك من النساء ما قد ثرى

وفي دروبك هيام وعشق حد المدى

وإن لم تصدقيني سأكون عند الحدود حارساً وأول شهيد قد رفع راية

تقول في حبك :ها قد أتى…

المصادر و المراجع   [ + ]

1.رواية رحلة البحث عن الجنة الأردنية , بقلم الكاتبة ” لين حسام عطيات
السابق
خاطرة بعنوان هرمتُ بالعاشرة – رسالة وداع
التالي
ما هو فيروس كورونا