طيف التوحد أو التوحد لدى الأطفال | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

طيف التوحد أو التوحد لدى الأطفال

كتابة: بلسم عادل المومني - آخر تحديث: 4 أغسطس 2020
طيف التوحد أو التوحد لدى الأطفال

تعريف طيف التوحد

طيف التوحد أو التوحد: هو أحد اضطرابات التطور المعروفة طبياً بإسم “اضطرابات في الطيف الذاتوي” وهو مرتبط بنمو وتطور الدماغ؛ مما يؤدي إلى عدم قدرة الطفل المصاب على تمييز الأشخاص، وصعوبة التعامل معهم اجتماعياً، وعدم قدرته على التواصل وتطوير العلاقة المتبادلة معهم. ويتضمن الاضطراب أشكال محددة ومتكررة من السلوكيات لدى الطفل.

تبدأ أعراض طيف التوحد بالظهور منذ الطفولة المبكرة؛ أي من سن الرضاعة وقبل بلوغ الطفل عمر الثلاث سنوات، وغالبا ما يكون ذلك في غضون العام الأول من عمره إلا أن بعض الأطفال تكون مراحل نموهم وتطوره طبيعية ثم تبدأ بعدها مرحلة الإرتداد خلال الشهرين الثامن عشر والرابع والعشرين من عمره عندما تظهر عليه الأعراض.

أعراض مرض التوحد

  • اللغة

يكون الطفل غير قادر على التلفظ بالكلمات والجمل، كما يكون من الصعب عليه البدء في أي محادثة أو الاستمرار فيها، وإن بدء فيها فيكون ذلك فقط من أجل الإفصاح عن طلباته وتسمية الأشياء. قد يتكلم ايضا الطفل المصاب بنبرة غير طبيعية شبيه بالإنسان الآلي، ويقوم بتكرار الكلمات والعبارات دون معرفة كيفية استخدامها.

  • العلاقات الاجتماعية

يرفض الطفل المصاب أي سلوكيات تساعد على تطور علاقته الاجتماعية بمن حوله، فلا يظهر أي استجابة عند مناداته باسمه،  ويرفض العناق والإمساك به، كما أنه يفضل اللعب لوحده دون مشاركة الأطفال الآخرين وكأنه يتقوقع في عالمه ومحيطه الخاص. كما يكون التعبير عن العواطف والأحاسيس صعب ويبدو غير مدرك لمشاعر الآخرين. في بعض الأحيان قد يظهر الطفل تفاعلاً اجتماعيا ولكن بصورة خاطئة فيكون متبلداً، عدائياً ومخرباً، اضافةً لصعوبة التعرف على الإشارات التعبيرية الغير لفظية كتعابير الوجه.

  • السلوك

يكرر الطفل المصاب حركات بشكل نمطي كالتأرجح، والدوران، ورفرفة اليدين، وينبهر بشكل كبير في تفاصيل الأشياء بحماسة وتركيز مفرطين؛ كدوران عجلات السيارة في لعبته دون إدراك وظيفتها أو الهدف من وجودها. إضافة لقيامه بأنشطة مؤذية كالعض وضرب الرأس دون أي مبالاة اتجاه الألم، ويعاني أيضا من مشكلات في التناسق والقيام بسلوكيات حركية غريبة كالمشي على أصابع القدمين. أما الطعام فيظهر لديه تفصيلات معينة كتناول القليل من الطعام أو رفض البعض منه فقط لأنه ذو ملمس معين.

زيارة واستشارة الطبيب

يختلف تطور نمو الأطفال فيما بينهم مع عدم ضرورة اتباعهم للمواعيد الزمنية المدرجة في كتب الأمومة، وفي حال تولد شعور القلق لدى الأبوين حيال نمو وتطور طفلهم أو الاشتباه بإصابته باضطرابات طيف التوحد  لا مانع من مراجعة الطبيب مع ضرورة التنويه بأن الأعراض المرتبطة باضطرابات التوحد قد تكون مرتبطة أيضا باضطرابات النمو الأخرى، وفي حال ظهور احدى العلامات التالية يوصى بمراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة:

علامات مرض التوحد

  1. عند بلوغه الشهر السادس من عمره لا يظهر استجابة عند الشعور بالسعادة كالابتسامة.
  2. عند بلوغه الشهر التاسع لا يقوم بإظهار تعبيرات باستخدام وجهه أو من خلال تقليد الاصوات.
  3. عند بلوغه الشهر الثاني عشر لا يصدر اصواتا او لا يتلعثم عند الكلام.
  4. عند بلوغه الشهر الرابع عشر لا يقوم بعمل حركات تفاعلية كالإشارة نحو الشيء أو التلويح باليد.عند بلوغه الشهر السادس عشر لا يتمكن من نطق كلمات متفرقة.
  5. عند بلوغه الشهر الثامن عشر لا يكون قادراً على لعب العاب التخيل و التظاهر بأنه شخصية محببة لديه.
  6. عند بلوغه الشهر الرابع و العشرون لا يكون قادر على نطق العبارات المؤلفة من كلمتين.
  7. فقدانه للمهارات الاجتماعية أو اللغة في أي عمر.

 

المراجع

143 مشاهدة