فضل الصلاة على النبي - ويكي عربي

فضل الصلاة على النبي

فضل الصلاة على النبي

الصلاة على النبي

أمرنا الله تعالى بالصلاة على النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- إذ قال الله تعالى: (إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً)[1]، فالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم من الأمور الواجبة على المسلم، وقال ابن كثير في تفسيره: (وحكى بعضهم أنه إنما تجب الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم في العمر مرة واحدة امتثالاً لأمر الآية، ثم هي مستحبة في كل حال)، وأفضل الأوقات للصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم هو يوم الجمعة وليلتها، وذلك استدلالا بحديث أوس الثقفي رضي الله عنه أنه قال: ( إنَّ من أفضلِ أيَّامِكُم يومَ الجمعةِ فيهِ خُلِقَ آدمُ وفيهِ قُبِضَ وفيهِ النَّفخةُ وفيهِ الصَّعقةُ فأكْثِروا عليَّ منَ الصَّلاةِ فيهِ فإنَّ صلاتَكُم معروضةٌ عليَّ قالَ قالوا يا رسولَ اللَّهِ وَكَيفَ تُعرَضُ صلاتُنا عليكَ وقد أرِمتَ – يقولونَ بليتَ – فقالَ إنَّ اللَّهَ عزَّ وجلَّ حرَّمَ علَى الأرضِ أجسادَ الأنبياءِ)[2]، وبالأسفل سنتعرف على فضل الصلاة على الرسول.[3]

فضل الصلاة على النبي

ورد الكثير من الأحاديث في فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، فقد روى مسلم وغيره بأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (صلوا علي فإنها زكاة لكم)، ولقد بشر جبريل النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ( إن الله عز وجل يقول لك: من صلى عليك صليت عليه، ومن سلم عليك سلمت عليه)، وفي حديث شريف عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا . وفي رواية: وكتب له بها عشر حسنات)[4] وفي حديث آخر قال النبي: (أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة)[5]، وفضل الصلاة على الرسول يدفع ميتة السوء ويقي من سوء الخاتمة أيضاً.[6]

صيغ الصلاة على النبي

لا توجد صيغ واردة من صيغ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في السنة، ولفظاً يفيد مضاعفة أجرها بعدد ما خلق الله سبحانه وتعالى، وفي حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول، ثم صلوا علي، فإنه من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا)[7]، ويأتي معنى صلى علي أي قال اللهم صلى على محمد، ومعناها بأن القائل يسأل الله سبحانه وتعالى المزيد من الرحمة والثناء والأمان للرسول صلى الله عليه وسلم، ولا مانع من أن يصلى على النبي صلى الله عليه وسلم بعدد كذا وكذا لأنه ليس محظور شرعاً، وكما قال الإمام الشافعي في الرسالة: (فصلى الله على نبينا كلما ذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون)، ولقد سأل الصحابة النبي فقالوا: (قد علمنا كيف نسلم عليك فكيف نصلي عليك؟ قال فقولوا: اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد)[8][9]

المراجع

  1. ↑ القرآن الكريم، سورة الأحزاب، الآية رقم:56.
  2. ↑ عن أوس بن أبي أوس الثقفي، وقيل أوس بن أوس والد عمرو، المصدر : صحيح أبي داود، الصفحة أو الرقم: 1047، حديث صحيح
  3. ↑ “الصلاة على النبي…ثوابها..وأفضل أوقاتها“، “www.islamweb.net” اطّلع عليه بتاريخ 22-03-2021، بتصرّف.
  4. ↑ رواه الترمذي وغيره.
  5. ↑ رواه الترمذي وغيره.
  6. ↑ “فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم“، “www.islamweb.net” اطّلع عليه بتاريخ 22-03-2021، بتصرّف.
  7. ↑ رواه مسلم وغيره
  8. ↑ رواه البخاري ومسلم وغيرهما
  9. ↑ “أفضل صيغة في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم”، “www.islamweb.net” اطّلع عليه بتاريخ 22-03-2021، بتصرّف.

هل لديك سؤال؟

1009 مشاهدة