فوائد القهوة وأضرارها وأهم النصائح للحصول على فوائدها - ويكي عربي

فوائد القهوة وأضرارها وأهم النصائح للحصول على فوائدها

فوائد القهوة وأضرارها وأهم النصائح للحصول على فوائدها

فوائد القهوة

تقدّم القهوة الكثير من الفوائد للجسم يوميًّا، ومن أهم فوائدها ما يأتي:[1]

تحسين مستويات الطاقة والذكاء

لأنّها تحتوي الكافيين الذي يمتصّه الدم سريعًا، ثمّ ينقله إلى الدماغ، ثمّ يمنع الناقل العصبي المثبط الأدينوزين، وزيادة كمية الناقلات العصبية الأخرى مثل الدوبامين والنوربينفرين، وهذا يعزّز جوانب مختلفة من وظائف المخ، مثل المزاج، والذاكرة، واليقظة، ومستويات الطاقة، وأوقات رد الفعل، والوظيفة العقلية العامة.

المساعدة في حرق الدهون

الكافيين أحد المواد الطبيعية القليلة التي ثبت أنها تعزّز حرق الدهون، وتبيّن الدراسات أنّ الكافيين يمكن أن يعزز معدل الأيض بنسبة 3-11٪، ويمكنه زيادة حرق الدهون تحديدًا بنسبة تصل إلى 10٪ لدى الناس الذين يعانون من السمنة المفرطة، و29٪ لدى الناس النحيفين، لكنّ هذا التأثير يقلّل كلّما اعتدا الجسم على القهوة.

تحسين الأداء البدني

يحفز الكافيين عمل الجهاز العصبي؛ مما يحفّز الخلايا الدهنية لتفتيت دهون الجسم، لكنه يزيد أيضًا من مستويات الإبينفرين (الأدرينالين) في الدم، وهو هرمون القتال أو الهروب، الذي يُعدُّ الجسم لمجهود بدني مكثّف، وبما أنّ الكافيين يكسّر دهون الجسم، فإنّ الأحماض الدهنية تصبح وقودًا للجسم، وهذا يُحسّن الأداء البدني بنسبة 11-12٪ في المتوسط؛ لذا يُنصح بشرب القهوة قبل التمرين بنصف ساعة.

الحماية من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني

يُعدّ مرض السكري من النوع الثاني مشكلة صحية كبيرة، ويحدث بسبب مقاومة الأنسولين، أو انخفاض القدرة على إفرازه، وعند شاربي القهوة بانتظام، ينخفض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بشكل ملحوظ، تصل إلى 23-50٪.

الحماية من الزهايمر والخرف

مرض الزهايمر أكثر أمراض التنكس العصبي شيوعًا، والسبب الرئيسي للخرف في جميع أنحاء العالم، وعادة ما تبدأ هذه الحالة عند من يتجاوزون 65 عامًا، ولا يوجد علاج معروف له، لكن هناك العديد من الأشياء التي تقلّل احتمالية الإصابة به، مثل النظام الغذائي الصحي وممارسة الرياضة وشرب القهوة؛ فقد بيّنت الدراسات أنّها تُقلّل فرصة الإصابة بالزهايمر إلى 65%.

تقليل مخاطر الاصابة بمرض باركنسون

هو ثاني أكثر الأمراض العصبية شيوعًا بعد مرض الزهايمر، وهو ناتج عن موت الخلايا العصبية المُنتِجة للدوبامين في الدماغ، والتركيز على الوقاية منه هو المهم؛ لأنّه لا يوجد له علاج، وتشير الدراسات إلى أن من يشربون القهوة لديهم فرصة أقل بكثير للإصابة بمرض باركنسون، تصل إلى 60%؛ لأنّ الكافيين مفيد لإنتاج الدوبامين.

حماية الكبد

يعدُّ الكبد عضوًا حيويًّا يؤدي مئات الوظائف المهمة، لكنّه قد يصاب باضطرابات خطيرة، تؤدّي في النهاية إلى تليّف الكبد، وقد بيّنت الدراسات أنّ الأشخاص الذين يشربون 4 أكواب أو أكثر نت القهوة يوميًّا، تقلُّ لديهم خطورة الإصابة بأمراض الكبد بنسبة تصل إلى 80٪.

محاربة الاكتئاب

الاكتئاب اضطراب عقلي خطير يؤدي إلى انخفاض كبير في نوعية الحياة، وبيّنت دراسة أنّ من يشربون 4 أكواب أو أكثر من القهوة يوميًّا يتعرّضون أقل للإصابة بالاكتئاب بنسبة 20٪.

تقليل مخاطر الإصابة بأنواع من السرطان

السرطان أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم، ويحدث بسبب نمو الخلايا غير المنضبط في الجسم، وتؤكّد الدراسات أنّ القهوة تحمي من أنواع عديدة من السرطان، مثل سرطان القولون والمستقيم، وسرطان الكبد.

تقليل مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية

لا ترفع القهوة ضغط الدم أبدًا، إلّا إذا لم تُشرب بانتظام، لكنّها قد ترفع الضغط في حالات قليلة حتى بعد الاعتياد عليها؛ لذا يجب معرفة طبيعة الجسم قبل تناول القهوة بكثرة يوميًّا، كما أنّ تناول القهوة بانتظام يُقلّل فرصة الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 20% تقريبًا.

القيمة الغذائية للقهوة

يوفّر كوب من القهوة السوداء من دون سكر أو كريمة (270 ملغ) المكونات الغذائية الآتية:[2]

تصبح القهوة مصدر قلق غذائي فقط عندما يضاف إليها الحليب، والمنكِّهات، والسكر، والقشدة المخفوقة، عندها قد تعادل السعرات الحرارية والدهون في كوب القهوة شريحة كعك كبيرة.

أضرار القهوة

برغم أنّ فوائد القهوة العديدة، إلّا أنّها قد تؤثّر سلبًا على بعض الأشخاص، وفيما يأتي عدد من سلبياتها:[2]

  • هشاشة العظام: يمكن أن تزيد القهوة من خطر الإصابة بكسور العظام بشكل كبير مع كل فنجان قهوة تشربه المسنّات.
  • الإجهاض: هناك دليل ثابت على أن القهوة قد تزيد من خطر فقدان الحمل، أو الولادة المبكرة، أو انخفاض الوزن عند الولادة.
  • مرض الجزر المعدي المريئي: ترتبط القهوة الخضراء بزيادة خطورة الإصابة بمرض الجزر المعدي المريئي (GERD)، لكنّ القهوة المحمّصة جيّدًا لها تأثير أقلّ في الحموضة.
  • الكوليسترول: تزيد القهوة غير المفلترة من مستويات الكوليسترول، بالإضافة إلى مستوى الدهون الثلاثية، والكوليسترول منخفض الكثافة (LDL)؛ لذا قد يساعد استخدام مرشحات القهوة في تقليل هذه المخاطر.
  • تحتوي القهوة مادة الكافيين، وهي منبّه قوي يمكن أن يؤدي إلى ظهور أعراض سلبية في حالة الإفراط في استخدامه.
  • الأرق.
  • العصبية والقلق.
  • الصداع.
  • اضطراب المعدة.
  • الاستفراغ والغثيان.
  • طنين في الأذنين.
  • اضطراب نبضات القلب.
  • الإسهال.

أنواع القهوة وفوائدها

للقهوة أنواع كثيرة، وليست مختلفة الطعم فحسب، بل إنّها تُقدّم فوائد صحية كبيرة، وفيما يأتي أشهر أنواع القهوة والفوائد التي تقدّمها:[3]

الكابتشينو

هو قهوة إسبريسو مصنوعة من كمية أقل من الحليب المبخّر، وطبقة كثيفة من الرغوة، وتناوله يوميًّا يمنع أكسدة الكوليسترول السيئ بشكل كبير، ويقي من مشاكل القلب، كما أنه يقلل من فرصة الإصابة بسكتة دماغية بنسبة 20%، وعند تناوله بدون سكر فإنّه يسيطر على نسبة السكر في الدم، كما أنّه يعزّز الهضم.

الإسبرسو

الإسبرسو مصنوع فقط من مسحوق البن الطازج والماء الساخن، وشربه يوميًّا يقوّي الذاكرة، ويُحسّن التركيز، كما أنّه يحتوي نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة، وفيه مادة البوليفينول التي تكافح العدوى، والحساسية، وتحمي من الجذور الحرة، والأشعة فوق البنفسجية ومخاطر التدخين، كما أنّ محتوى السعرات الحرارية فيه منخفض.

اللاتيه

يُصنع اللاتيه عادةً من الإسبرسو، ويخلط مع الحليب المبخر ورغوة الحليب، وحاليًّا يُخلط بالعديد من النكهات، مثل الكركم والشمندر والجزر والفطر، ومن فوائده المهمة أنّه يُقلّل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وتناوله باعتدال يقي من اضطرابات القلب والأوعية الدموية ويُعزّز حرق الدهون، وعند إضافة النكهات الطبيعية له، مثل الكركم والشمندر، يزيد توهّج البشرة، ويُعزّز الذاكرة، ويُخفّف آلام العضلات ويُحارب الالتهابات.

نصائح لجعل القهوة مفيدة دائمًا

فيما يأتي أهم النصائح لتكون القهوة صحية للغاية:[4]

  • عدم شرب القهوة بعد الساعة 2 ظهرًا؛ لأنّه يُبقي الشخص مستيقظًا حتى وهو مُتعب.
  • تتحول القهوة إلى ضارة عندما تُحلّى كثيرًا؛ لذا من الأفضل أن تُشرب من دون سكر، أو بسكر قليل.
  • اختيار علامة تجارية عالية الجودة، ويفضّل أن تكون عضوية.
  • تجنُّب شرب الكثير من القهوة يوميًّا.
  • إضافة بعض القرفة للقهوة يمكن أن يُقلّل نسبة السكر في الدم، والكوليسترول، والدهون الثلاثية، عند مرضى السكر.
  • تجنُّب المبيضات قليلة الدسم والاصطناعية.
  • إضافة الكاكاو للقهوة؛ لأنّه مليء بمضادات الأكسدة، ويقدّم الكثير من الفوائد للجسم، مثل حماية القلب.
  • تحضير القهوة باستخدام مرشح ورقي؛ لتقليل خطر مادة الكافستول، التي يمكن أن ترفع مستوى الكوليسترول في الدم.

المراجع

  1. ↑ “13 Health Benefits of Coffee, Based on Science“, www.healthline.com , Retrieved 2021-01-24 , Edited.
  2. Health Benefits and Risks of Coffee“, www.verywellfit.com , Retrieved 2021-01-24 , Edited”.
  3. Health Benefits Of Different Types Of Coffee“, www.netmeds.com , Retrieved 2021-01-24 , Edited”.
  4. 8 Ways to Make Your Coffee Super Healthy“, www.healthline.com , Retrieved 2021-01-24 , Edited”.

هل كان المقال مفيداً؟

623 مشاهدة