قصة صاحب الحوت | ويكي عربي، أكبر موقع عربي

قصة صاحب الحوت

كتابة: فريق الموسوعة - آخر تحديث: 14 أكتوبر 2020
قصة صاحب الحوت

قصة صاحب الحوت يونس

قصة صاحب الحوت – ركب صاحب الحوت النبي يونس عليه السلام البحر، متصوراً انه قام بترك قومه لغير رجعة، وعندما ركب السفينة هبت عاصفة في البحر على السفينة التي تقل يونس عليه السلام، وتقل غيره أيضاً وعندها قام الركاب بإعتقاداتهم الخاطئة وطرقهم الجاهلية بمواجهة العواصف والرياح البحرية التي كانت تصور لهم بانه يوجد إله من عشرات الألهة المعتقدين بوجودها بانه قد غضب على البحر والسفينة، بسبب وجود شخص معين غير مرغوب به على ظهر السفينة وهو النبي نوح عليه السلام بإعتقادهم، فالحل هنا بالنسبة لهم يكمن في رمي هذا الشخص للبحر استرضاء للألهة، ولقد قاموا بعمل إقتراع فرسى على يونس عليه السلام بإعتباره هو الشخص الغير مرغوب به، فوجد النبي يونس نفسه محاصرًا بكل المفاهيم والعادات والقيم المستندة على مجتمع الجهل والخرافة فوجد نفسه في البحر فواجه المصير الذي سبق ان واجهه عشرات الضحايا من قبل، من ضحايا الخرافة والجهل والاستبداد، فجينها ألتقمه الحوت كما قال الله سبحانه وتعالى في القرأن الكريم بقوله: ( وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ * إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ * فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ * فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ ) [الصافات 139-142].

النبي يونس والحوت

كان النبي يونس عليه السلام بأقاصي اليأس لأنه رأى الظلم الحقيقي وما كان له غير الدعاء لله سبحانه وتعالى فكان يردد ويقول: ( لا اله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين ) “الأنبياء 87″، فقال الله تعالى في سورة يونس: { فَلَوْلَا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلَّا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ }[يونس: 98] فبعث الله سبحانه وتعالى حوتًا عظيمًا من البحر الأخضر فالتقمه ، وأمره الله بأن لا يأكل له لحمًا، ولا يهشم له عظمًا، فليس لك برزق، فأخذه الحوت فطاف به البحار كلها، فلما إستقر في جوف الحوت حسب أنه قد مات، وللتأكد قام بتحريك جوارحه فتحركت فإذا هو حي ، فخر لله عز وجل ساجدًا وقائلاً: (يا رب اتخذت لك مسجدًا لم يعبدك أحد في مثله)، أنه يونس عليه السلام النبي الذي تغيرت رؤيته للعالم بعد ان دخل في بطن الحوت، وخرج منه شخصًا أخر مُتحملاً لمسؤولية الدعوة والتغيير والتحدي والثبات على الحق ولولا ذلك للبث في بطن الحوت إلى يوم يبعثون انه بطن الياس والظلمة والنسيان.

قصة النبي يونس في القران

  • قال الله تعالى: { فَلَوْلَا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلَّا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ[يونس: 98] .
  • قال الله تعالى: { وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ[الأنبياء: 87-88] .
  • قال الله تعالى: { وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ * إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ * فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ * فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ * فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ * لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ * فَنَبَذْنَاهُ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ سَقِيمٌ * وَأَنْبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِنْ يَقْطِينٍ * وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِائَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ * فَآمَنُوا فَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ[الصافات: 139-148] .
  • قال الله تعالى: { فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تَكُنْ كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ * لَوْلَا أَنْ تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِنْ رَبِّهِ لَنُبِذَ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ مَذْمُومٌ * فَاجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَجَعَلَهُ مِنَ الصَّالِحِينَ[القلم: 48-50] .

 

المصادر والمراجع

39 مشاهدة