كيف تكون صلاة المسافر عند السفر - ويكي عربي

كيف تكون صلاة المسافر عند السفر

كيف تكون صلاة المسافر عند السفر

الصلاة

كيف تكون صلاة المسافر عند السفر – إن الصلاة هي تواصل المُسلم بخالقه سواء بإشتكائه لحاجاته او همومه وتركها يُعتبر من اعظم الذنوب وأثم تركها أعظم من إثم قتل النفس والزنا وشرب الخمر، ولقد كان الرسول – صلى الله عليه وسلم – يقول للصحابي بلال رضي الله عنه: (أرحنا بها يا بلال)، فالصلاة هي ألتي من تريح الإنسان وتنهاه عن المنكر وتأمره بالمعروف ولقد شرّع الله عز وجل أشكالاً وصوراً لتتناسب مع المُسلم في كل الحالات، لأن الصلاة هي أهم الفروض فلا تسقط عن أدائها سواء في السفر أو في حالة المرض بإستثناء بعض الأعذار الشرعية والتي تخص النساء، فلقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر)، وقول النبي أيضاً: (إن بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة)، وبلفظ: بين العبد وبين الكفر ترك الصلاة، والسفر إصطلاحاً هو الظهور أو البروز، ومنه أسفر الصباحُ إذا لمع، ومنه: سفرت المرأةُ عن وجهِها: إذا كشفته وأظهرته والسفر في اللغة أيضاً هو قطع المسافة، وجمعُه “أسفار”، ولغةً: هو خروج الأشخاص من عمارتهم أي موضع إقامتهم والفقهاء زادوا بهذا التعريف المسافة أو المدة و السفر هو مجاوزة العمران، أو الخروج عن محلِّ الإقامة وقد اختلف الفقهاء في تقدير تلك المسافة.

كيف تكون صلاة المسافر

كيف تكون صلاة المسافر عند السفر – عندما يسافر الشخص سيقل عدد ركعات الصلوات الرباعية كالظهر والظهر والعشاء لتصبح ركعتين فقط ولكن صلاة المغرب والفجر يبقوا على حالهم دون تغيير او تقليل وهذا هو قصر الصلاة بالفقه وهو للمسافر فقط ومع ذلك عند تقليص عدد ركعات الصلاة (قصر الصلاة) فيُسمح للمسافر أن يقوم بالجمع بين صلاتي الظهر والعصر معاً والمغرب والعشاء أيضاً في وقت احد الصلاوات سواء جمع تقديم او تأخير، فعلى سبيل المثال تقدم صلاة العصر لتصليها مع صلاة الظهر او صلاة العشاء مع صلاة المغرب أو ان تقوم بتأخير صلاة الظهر لتصليها مع العصر أو تاخير صلاة المغرب لتصليها مع العشاء وهكذا وهذا مايُعرف بالجمع بين الصلوات وصلاوات الجمع ليس للمسافر حصراً بل هي عامةً على سبيل المثال من الممكن ان تكون الجمع بسبب تساقط الثلوج او الامطار او الحج او مرض وهناك حالات اخرى كثيرة، وإن الله عزَّ وجلّ يحب أن تؤتى رُخصه كما يحب أن تؤتى عزائمه فقد رُوي أنَّ عائشةَ زوجُ النبي ﷺ قالت: (فُرِضَتِ الصّلاةُ ركعتينِ ركعتينِ، في الحضرِ والسفرِ، فأُقِرَّتْ صلاةُ السّفرِ، وزِيدَ في صلاةِ الحَضَرِ)، وهذه تُعتبر رخصة شرعية رحمةً من الله تعالى للمسلمين الذين لا يمكن لهم ان يصلون الصلاوات في وقتها عند السفر.

كيفية جمع وقصر الصلاة عند السفر

هناك نقاط كثيرة لطريقة جمع وقصر الصلوات عند السفر، يجب فعلها والأخذ فيها وهي كما ياتي:

  • ان يكون هناك سبب شرعي لقصر او جمع الصلوات.
  • يبداء المُضلي بالصلاة التي في وقتها ” التي قد اتى وقتها” حيث اذا اراد جمع صلاة الظهر مع العصر تقديماً فيبداء بصلاة الظهر اولاً وكذلك الصوات الاخرى كالمغرب والعشاء فيبداء بصلاة المغرب.
  • إقامة الصلاة الثانية مباشرة بعد الانتهاء من الصلاة الاولى “عليه بإقامة الصلاة لكل صلاة” ويجب على المُصلى إعطاء وقت بين كل صلاة كمدة صلاة ركعتين مثلاً وليس فوراً بحيث لو لم يفعل ذلك وطال الوقت يجب عليه اداء الصلوات بوقتها وعدد ركعاتها.
  • الصلاة غير الرباعية كصلاة المغرب لا تُقصر بسبب السفر بل تُصلى كما هي ولا تجمع صلاة الفجر مع غيرها من الصلوات.
  • من الشروط انه يجب على المسافر أن يفارق العمران ولايجوز له القصر والجمع في حال كان متواجداً في دياره وليس مسافراً بل يقوم بجمع الصلاة دون قصر بشروط تحقق نيته للسفر.
  • يجوز القصر والجمع بسبب السفر على ان يكون جمع تاخير او تقديم وبشرط البدء بالصلاة الاولى فأن ان جمع تقديم فيبداء بالصلاة بوقتها وان كانت جمع تاخير يبداء بالصلاة التي قام بتاخيرها عن وقتها و يجوز الجمع في السفر للفرد أو للجماعة ايضاً.

المراجع

هل كان المقال مفيداً؟

866 مشاهدة