لماذا سميت مؤتة بالغزوة - ويكي عربي

لماذا سميت مؤتة بالغزوة

كتابة: فريق ويكي عربي - آخر تحديث: 9 مايو 2021
لماذا سميت مؤتة بالغزوة

غزوة مؤتة

مؤتة من أهم وأعظم الغزوات التاريخية في التأريخ الإسلامي، ووقعت بين جيش المُسلمين والنصارى، في السنة الثامنة هجرياً، ولقد سميت الغزوة بمؤتة نسبةً إلى المنطقة التي دارت فيها أحداث المعركة وإسمها مؤتة، وكانت مؤتة مقدمةً للفتوحات الإسلامية في الشام، ووقعت في العام الثامن للهجرة، وكان عدد جيوش المسلمين 3.000 جندي بكامل معداتهم العسكرية، ولم يكن النبي صلى الله عليه وسلم موجود فيها بل قام بإستخلاف ثلاثةً من أهم القادة العسكريين وأمراء للجيش وهما: زيد بن حارثة، فإن إستشهد، فجعفر بن أبي طالب ابن عم النبي فإن إستشهد، فعبد الله بن رواحه، وأوصى النبي الجيوش بالرأفه على الأطفال والشيوخ والنساء والبنات، ومع من لا يحمل سلاحاً ضدهم، وطلب منهم النبي ان يعرضوا الإسلام عليهم وإن لم يوافقوا فدفع الجزية وإن لم يوافقوا فالحرب، وسنتعرف على لماذا سميت مؤتة بالغزوة بالأسفل.[1]

لماذا سميت مؤتة بالغزوة

سميت مؤتة بالغزوة لأن الجيش خرج بأمر من النبي صلى الله عليه وسلم شخصياً، وهو من قام بالإشراف على الغزوة ولكن لم يكون موجود فيها شخصياً، ومصطلح غزوة يطلق على جميع المعارك التي شارك فيها الرسول صلى الله عليه وسلم بشكل شخصي أو بشكل غير شخصي كالإشراف عليها مثلاً، وقد إختلفت نتائج هذه الغزوة العظيمة بإختلاف الروايات في نتائجها، فيوجد من رأى أنّ المسلمين انتصروا، والبعض الآخر رأى أنّ النصر للروم، ويوجد رأي أخر يقول بأنّ كلّ فئةٍ قد انحازت عن الفئة الأخرى، والذين اعتبروها هزيمة فقد استقبلوا الجيش بالرمي بالتراب والصراخ، وبرئ النبي صلى الله عليه وسلم المُجاهدين، وأثنى عليهم.[2]

المراجع

  1. ↑ “في رحاب غزوة مؤتة“، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 09-05-2021. بتصرّف.
  2. ↑ هند بنت مصطفى شريفي، “معركة مؤتة وأثرها على المسلمين“، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ  15-02-2020. بتصرّف.

هل كان المقال مفيداً؟

952 مشاهدة