ما نصف الكرة الجنوبي - ويكي عربي

ما نصف الكرة الجنوبي

ما نصف الكرة الجنوبي

نصف الكرة الجنوبي

نصف الكرة الجنوبي هي جميع الأراضي والمياه التي تقع جنوبي خط الاستواء ويشكل 40% من مساحة اليابسة في الكرة الأرضية، ويشمل قارة أستراليا، أنتاركتيكا، أمريكا الجنوبية وبعض من البلدان الأفريقية وأجزاء من الهند، ويغطي أجزاء من المحيطات الأربعة ومنها: الجزء الجنوبي، نصف الأرض و يبتدأ من خط الاستواء عند خط عرض صفر ويستمر جنوبًا لخطوط عرض أعلى تصل إلى 90 درجة جنوبًا، والقطب الجنوبي وهو في منتصف القارة القطبية الجنوبية، وغالبية نصف الكرة الشمالي تتألف من كتل أرضية بدلاً من المياه، ونصف الكرة الجنوبي يتألف من كتل برية أقل قليلاً ويحتوي على مياه أكثر بحيث يشكل جنوب المحيط الهادئ، الأطلسي، الهندي، والعديد من البحار مثل بحر تسمان وبحر ويدل، ولوجود المياه بكثرة في النصف الجنوبي، فسيكون المناخ الجنوبي للأرض معتدلاً مقارنةً بالشمالي، وطبيعة المياه فيها تكون ساخنه وباردة وتبرد ببطئ أكثر من الأرض، ونظرًا لأن المياه تحيط في الأرض بأجزاء كبيرةر فإن الكثير من المياه قد تكون معتدلة وذلك أكثر من نصف الكرة الشمالي، كما ويعتبر نصف الكرة الجنوبي كالشمالي، وهو مقسم للعديد من المناطق المُختلفة بناءً على المناخ، وأكثرها إنتشارًا هي المناطق المعتدلة الجنوبية والتي تمتد من مدار الجدي لبداية الدائرة القطبية الشمالية عند درجة 66.5 جنوبًا، وتتميز هذه المنطقة بمناخها المعتدل الذي يحتوي علىرالكثير من الأمطار والشتاء البارد والصيف الدافئ، وبعض من البلدان المشمولة في المناطق المعتدلة الجنوبية مثل دولة تشيلي وكل دولة نيوزيلندا و دولة أوروجواي.

عدد السكان

عدد السكان في نصف الكرة الجنوبي أقل من النصف الشمالي، وتقع غالبية سكان الأرض وأكبر المدن في الشمالي، وبالرغم من وجود الكثير من المدن الكبيرة مثل دولة ليما ودولة بيرو ودولة كيب تاون، وجنوب إفريقيا وسانتياغو وتشيلي وأوكلاند ونيوزيلندا، ومن الجدير بالإشاره هنا بأن دولة أنتاركتيكا تعتبر أكبر مساحة أرضية في نصف الكرة الجنوبي وأكبر صحراء باردة حول العالم، ولكنها غير مأهولة بسبب مناخها القاسي وصعوبة بناء مستوطنات دائمة فيها، ولكن في النصف الجنوبي يكون متنوع حيوياً لأن غالبية الغابات الإستوائية المطيرة في العالم تقع فيها، مثل غابات الأمازون المطيرة.

المناخ في النصف الجنوبي للكرة الأرضية

يستمر فصل الصيف في نصف الكرة الجنوبي من 21 ديسمبر وحتى الإعتدال الخفي في يوم 20 مارس، ويستمر فصل الشتاء من 21 يونيو إلى الإعتدال الخريفي في 21 سبتمبر، وقد ترجع هذه التواريخ للميل المحوري للأرض ومن الفترة التي ما بين 21 ديسمبر إلى 20 مارس، ويميل النصف الجنوبي بإتجاه الشمس، بينما خلال 21 يونيو إلى سبتمبر 21 يميل تكون بعيدا عن الشمس.

تأثير كوريوليس ونصف الكرة الجنوبي

تأثير كوريوليس فيزيائياً على حركة الأجسام، عندما ينظر إليها من إطار مرجعي دوراني، وأحد العناصر المهمة للجغرافيا الطبيعية في النصف الجنوبي، هو تأثير كوريوليس والإتجاه المحدد الذي تنحرف به الأجسام في النصف الجنوبي من الأرض وفي النصف الجنوبي، وأي جسم يتحرك فوق سطح الأرض ينحرف يساراً، ولهذا السبب أي أنماط كبيرة في الهواء أو الماء تتحول عكس إتجاه عقارب الساعة جنوبي خط الاستواء، ومثالاً على ذلك يوجد العديد من الألوان المحيطية الكبيرة شمالي المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ وكلها تتحول عكس إتجاه عقارب الساعة، ويتم عكس هذه الإتجاهات لأن الكائنات تنحرف إلى اليمين، إضافة إلى ذلك قد يؤثر الإنحراف الأيسر للأجسام على تدفق الهواء فوق الأرض، A نظام الضغط العالي، ومثالاً على ذلك هي منطقة حيث الضغط الجوي هو أكبر من المنطقة المحيطة بها، وفي النصف الجنوبي، تتحرك عكس إتجاه عقارب الساعة بسبب تأثير كوريوليس، وتتحرك أنظمة الضغط المنخفض أو المناطق التي يقل فيها الضغط الجوي عن المنطقة المحيطة في إتجاه عقارب الساعة بسبب تأثير كوريوليس في النصف الجنوبي.

المراجع

هل كان المقال مفيداً؟

1370 مشاهدة