ما هو اكتئاب الشتاء وكيفية علاجه والوقاية منه - ويكي عربي

ما هو اكتئاب الشتاء وكيفية علاجه والوقاية منه

ما هو اكتئاب الشتاء وكيفية علاجه والوقاية منه

اكتئاب الشتاء

اكتئاب الشتاء نوع من أنواع الاضطراب العاطفي الموسمي (SAD)، يرتبط بتغيُّر المواسم، ويبدأ وينتهي في نفس الأوقات تقريبًا كل عام، وتبدأ أعراضه في الخريف وتستمر إلى نهاية أشهر الشتاء، كما أنّ احتمالية الإصابة به تزداد عند المصابين باضطراب القلق الاجتماعي.

يستنزف اكتئاب الشتاء الطاقة ويجعل المصاب متقلّب المزاج، وفي كثير من الأحيان، يسبب الاضطراب العاطفي الموسمي الاكتئاب في الربيع أو أوائل الصيف، ولا ينبغي تجاهله، أو انتظاره إلى أن يختفي بنفسه، بل يجب اتّخاذ خطوات للحفاظ على الحالة المزاجية وثبات الدوافع على مدار العام.[1]

أعراض اكتئاب الشتاء

في أغلب الحالات، تظهر أعراض اكتئاب الشتاء أواخر الخريف أو أوائل الشتاء، وتختفي في الأيام المشمِسة في الربيع والصيف، وتبدأ الأعراض خفيفة ثمّ تصبح أكثر حدّة، ومن أعراضه ما يأتي:[1]

  • كثرة النوم.
  • تغير الشهية، خاصة الرغبة بتناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات.
  • زيادة الوزن.
  • التعب أو انخفاض الطاقة.

أسباب اكتئاب الشتاء

لا يزال السبب الرئيسيّ للاضطراب العاطفي الموسمي غير معروف، ومن العوامل التي تلعب دورًا مهمًّا في الإصابة به ما يأتي:[1]

  • الساعة البيولوجية: قد يسبب انخفاض أشعة الشمس في الخريف والشتاء في حدوث اكتئاب الشتاء؛ لأنّ نقص ضوء الشمس يُسبّب تعطيلًا لساعة الجسم الداخلية.
  • مستوى السيروتونين: قد يسبب انخفاض السيروتونين (ناقل عصبي في الدماغ) تأثيرًا في الحالة المزاجية، وقد ينخفض نتيجة قلّة التّعرّض لأشعة الشمس.
  • مستوى الميلاتونين: يؤدي تغيُّر المواسم إلى عدم توازن مستوى الميلاتونين في الجسم، الذي يلعب دورًا في المزاج وأنماط النوم.

عوامل الخطر لاكتئاب الشتاء

تصاب النساء باكتئاب الشتاء أكثر من الرجال، ويصاب به البالغين صغار السنّ أكثر من المتقدّمين في العمر، ومن العوامل الأخرى التي تزيد فرصة الإصابة باكتئاب الشتاء ما يأتي:[1]

  • الوراثة: تزداد فرصة الإصابة بالاكتئاب الموسمي إذا كان أحد الأقارب بالدم مصابًا به، أو بأيِّ نوع آخر من الاكتئاب.
  • الإصابة باكتئاب شديد أو اضطراب ثنائي القطب: يمكن أن تتفاقم أعراض الاكتئاب في الشتاء أو الصيف، عند الإصابة به أصلًا.
  • العيش في المناطق الباردة: العيش بعيدًا عن خط الاستواء شمالًا أو جنوبًا، يسبّب الاكتائب الموسميّ؛ لأنّ أشعّة الشمس تكون أقصر كلّما ابتعدت عن خط الاستواء.

طرق علاج اكتئاب الشتاء

بما أنّ اكتئاب الشتاء شكل من أشكال الاكتئاب، فمن الأفضل أن يشخّصه طبيب الصحة العقلية، عن طريق طرح أسئلة تُفرّق بين الاكتئاب الموسميّ، وغيره من أنواع الاكتئاب، ومن طرق العلاج الأخرى ما يأتي:[2]

  • مضادات الاكتئاب: تساعد مضادات الاكتئاب الموصوفة في التغلب على اكتئاب الشتاء لكن من الأفضل تجنُّب الأدوية التي تُشعِر بالنّعاس، ومن المهمّ معرفة وقت بدء الأعراض، والحصول على الدواء قبل أن تتافقم الأعراض.
  • الزيوت الأساسية: يساعد العلاج بالروائح أولئك الذين يعانون من الاكتئاب الموسمي؛ إذ يمكن لروائح الزيوت الأساسية التأثير في منطقة الدماغ المسؤولة عن الحالة المزاجية، وساعة الجسم الداخلية، التي تؤثر في النوم والشهية.
  • الإجازة: إنّ أخذ إجازة شتوية في الأجواء الدافئة، يمكن أن يحمي صحّة الأشخاص الذين يعانون من اكتئاب الشتاء.
  • تدوين الأفكار: إنّ تدوين الأفكار يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على المزاج؛ لأنّه يُخلِّص المصاب من بعض المشاعر السلبية.
  • فيتامين د: يرتبط انخفاض مستويات فيتامين د بازدياد خطر الإصابة بفيتامين د؛ لذا فإنّ الحصول عليه، حتّى لو من المكملات الغذائية يحسّن النفسية، ويطوّر المهارات، ويُخلّص من التوتر والقلق، ويعزّز الذاكرة.

مضاعفات اكتئاب الشتاء

اكتئاب الشتاء أحد أنواع الاكتئاب التي يجب التعامل معها بجدّيّة؛ لأنّ أعراضه قد تتفاقم، وتسبّب مشاكل يصعب علاجها، ومن مضاعفاته ما يأتي:[1]

  • الانسحاب الاجتماعي.
  • مشاكل في الدراسة أو العمل.
  • تعاطي المخدرات.
  • اضطرابات الصحة العقلية الأخرى مثل اضطرابات الأكل أو القلق.
  • التفكير أو التصرفات الانتحارية.

نصائح للوقاية من اكتئاب الشتاء

يمكن تجنّب الإصابة باكتئاب الشتاء بالطرق الآتية:[3]

  • قضاء بعض الوقت في الخارج يوميًّا، حتى عندما يكون الجو غائمًا.
  • استخدام صندوق إضاءة عند بدء الأعراض.
  • تناول نظام غذائي متوازن؛ للحصول على الطاقة دائمًا.
  • ممارسة التمارين الرياضية على الأقل نصف ساعة يوميًّا.
  • البقاء على التصال بالدائرة الاجتماعية، وممارسة الأنشطة التطوّعيّة.

المراجع

  1. ↑”Seasonal affective disorder (SAD)“, www.mayoclinic.org , Retrieved 2021-01-31 , Edited.
  2. ↑”Ways to Ease Seasonal Depression“, www.everydayhealth.com , Retrieved 2021-01-31 , Edited.
  3. ↑”Seasonal Affective Disorder (SAD) Home“, www.webmd.com , Retrieved 2021-01-31 , Edited.

هل كان المقال مفيداً؟

353 مشاهدة