ما هي الخاطرة في التعبير - ويكي عربي

ما هي الخاطرة في التعبير

ما هي الخاطرة في التعبير

الخاطرة في التعبير

ما معنى الخاطرة

بالإجابة على سؤال ما هي الخاطرة في التعبير فإن الخاطرة هي فن أدبي تعبيري عن ما كل يخطر في القلب أو العقل، والتعبيرات التي تدور عادةً في النفس البشرية والذي ينتج عنها كلام يخرُج من داخل القلب وفي كثير من الأُمور مثل الصراعات الحزن الحب السعادة الفرح الألم وغيرها من الأمور العامة فهي تعبير عن ما يدور من مكنونات في النفس من صراعات أو حب أو حزن أو حتى ضيق وألم وفرح وسعادة، ويمكن تعريف الخاطرة أيضاً بأنها كلام القلب الذي يقوم اللّسان بترجمته لكلمات، فالخاطرة هي التعبيرات ألتي بدون شروط أو قيود أو أحكام ولا تشترط بقافية أو وزن أدبي أيضاً، ولكن يفضل أن يكسوها التناسق سواء في اللّحن او الكلمات التي نعبر فيها عن الاحاسيس الداخلية بسلاسة وطلاقة، ويوجد انواع عديدة للخواطر وذلك بإختلاف موضوعها ومنها: خواطر الحب والعشق، خواطر الحزن والألم والفراق، الإنسانية والإجتماعية.

كيف أكتب خاطرة

بالإجابة على سؤال كيف أكتب خاطرة، فالخاطرة تتصف بقصرها وإيجازها الواضح، فالشخص ألذي يكتب الخاطرة يقوم بوضع جميع أحاسيسه ضمن قالب فنّي واحد جميل، ويوجد بعض الخواطر الطويلة قليلاً ولكن يجب على الكاتب عدم المبالغة فيها للحفاظ على وصول الفكرة بشكل سلس للقارئ فإنها تشبه لحد كبير الشّعر الحرّ والقصائد النّثريّة، ويوجد انواع من الخواطر تلقى بشكل شفوي وتكون إشارةً إلى موقف معين أو قضية، والخاطرة ألتي تكتب كتابةً تكون هي الأجمل لأنها تكون غنية بالصّور والكلمات والمعاني الرّقيقة وقوّتها في التّعبير والتشويق، فالخاطرة تكتب  عند تعرض الشخص لمواقف معينة سواء عاطفية أو حزينة، وقد تكتب الخواطر عادةً بعد حصول الموقف بفتررات زمنية طويلة أو في وقتها الراهن للموقف، فيجب مراعاة ما يلي عند كتابة خاطرة:

  • ربط الافكار ببعضها.
  • وضوح وسلاسة المعاني وصحتها.
  • أن تحتوي كلماتها على التشويق والغموض احياناً.

 

مثال على الخاطرة

هذا مثال على الخاطرة وهي خاطرة حب وعشق بعنوان (حَرب وحُب)، منسوب لكاتبها:

أمسكتُ الأوراقَ التي تبعثرتْ من نسماتِ

الهواء أمامَ أمواجِ البحر وقمتُ أجري لِأُحضر

قلماً لأكتبَ لكَ أنت…

يا من عَشِقتُ روحكَ وأنفاسُك، أحببتُكَ بِكُلِ

ما يَعنيه الحب، تَرَكتُ كُلَ شيءٍ لِأجلِكَ أقَمتَ

حرباً بِداخلي… حَربٌ بلا دِماء فقط بِدَمي

وعُروقي… بِقَلبِي الذي ينبُضُ بِك…

حَربٌ بلا أسلِحة لِأن عُيونَكَ أصابَتني…

أصابَت كُلَ أجزائي…

بلا طائرات بِلا جيشْ..

فقط أَنتَ أَمامي…

إنها حَربٌ استثنائية…

عِندَما تسلَلْت عَيناكَ لِعَينايَ أولَ مرة…

قَد أَسَرتَ عَينايْ وأحباليَ الصوتية…

أما عَن مركزِ جَسَدي ألا وهُوَ القلبْ دَفَعَ كَميةً هائلة مِنَ الدِماءِ لِسائِرَ جَسَدي…

لَم أَعُدَ أتَحَرك أو أنطُقَ بأي كَلِمة؛ فقط عينايَ تنظُران لِسلاحِكَ الفَتاك ذلِكَ الذي أصَبتَني به ألا وهوُ عَيناكْ..

نعم تِلكَ العَينانُ لِبَريقِهما حِكاية….

أتمنى أن تُنهِي تِلكَ الحرب وأن تَنطُقَ بِها…

نَعَم إستَعمِر قَلبي وابني ما تَشاء..

لا تَجعَل أيَ جُزءٍ بي يُفَكِرُ إلا بِك…

قُل لي أُحِبُكِ وأَعِدُكَ بِأَنَكَ سوفَ تَنْتَصِر لِتَكُونَ أَوَلَ رَجُلٍ إستَعمَرَ قَلْبَ أُنثى بِرِضاها….

هل كان المقال مفيداً؟

562 مشاهدة