ما وظيفة البلعوم - ويكي عربي

ما وظيفة البلعوم

ما وظيفة البلعوم

البلعوم

البلعوم (بالإنجليزية: Pharynx) ويشار إليه أيضاً بإسم (الحلق)، وهو عبارة عن أنبوب عضلي يبدأ في قاعدة الجمجمة وتحديداً خلف تجويف الأنف، ويمتد إلى الحنجرة والمريئ، ووظيفته الأساسية تخدم كلا من الجهاز التنفسي، وذلك عن طريق إمتصاص الهواء من تجويف الأنف، وكذلك الجهاز الهضمي وذلك عن طريق تناول الطعام والشراب من تجويف الأنف.[1]

يساعد البلعوم على الكلام عن طريق إنتاج الصوت، ولكي يعمل البلعوم بشكل جيد يجب أن يكون موقعه دقيقًا جداً، من خلال وجوده في منتصف العنق، ليقوم بمساعدة الجهاز التنفسي والهضمي على حد سواء.

تغيرات البلعوم العضلية قد تؤثر على موقعه، سواء العضلات الطولية المتصلة بشكل غير صحيح أو العضلات المفقودة، ومما قد يؤثر ذلك على تدفق الهواء أو الهضم.[1]

ما هي أقسام البلعوم

فإن أقسام البلعوم هي ثلاثة أقسام رئيسية وهي: البلعوم الأنفي، البلعوم الفموي، البلعوم الحنجري، وهي مرتبةً أسفل البلعوم، بحيث أن البلعوم الأنفي هو الجزء العلوي من الحلق ويقع خلف تجويف الأنف، وبشكل البلعوم الجزء الأوسط خلف تجويف الفم، والبلعوم الحنجري يقع في الجزء السفلي وتحديداً خلف التجويف الأنفي (الحنجرة) ويشار إليه بإسم (صندوق الصوت) وهو الذي يحتوي على أصوات الكلام.[1]

أجزاء البلعوم

تتكون أجزاء معينة من البلعوم من عضلات وخلايا مختلفة، فعلى سبيل المثال يتكون البلعوم الأنفي من طهارة الجهاز التنفسي، وهو عبارة عن عشاء مخاطي واقي يكسو المجاري التنفسية والجهاز التنفسي، والبلعوم الأنفي هو المكان الذي توجد فيه اللوزتين الغدانيات، وهي عبارة عن بقعة من الأنسجة المرتفعة في الحلق والتي تشكل بعضاً من اللوزتين.[1]

لا يحتوي البلعوم الفموي على اللوزتين فقط، والمعروفة بإسم (اللوزتين اللسانيتين والحنك)، ولكن على الثلث الخلفي من اللسان وعضلة ضيقة تساعد على البلع، كما ويحتوي البلعوم الحنجري على مجموعتين من العضلات الضيقة أيضاً، كما وتساعد عضلات العائق الأوسط للبلعوم والعائق البلعومي السفلي على دفع الطعام لأسفل المريء من أجل الهضم، وعادةً ماتكون العضلات المضيقة دائرية الشكل.[1]

العضلات الطويلة

العضلات الطويلة في البلعوم تقوم وظيفتها على أن تقصر وتوسع البلعوم، إضافةً إلى دفع الحنجرة للاعلى عند البلع، ويطلق على إسم هذه العضلات الإبرة البلعومية، الحنك البلعومي، العصب البلعومي اللساني، العصب المبهم.[1]

هذه الأعصاب عي المسؤولة عن الوظائف الحركية والحسية للبلعوم، مثل البلع أو التبث بالطعام ودفعه إلى المريء، وعادةً ما يتطلب 25 وةجاً من العضلات في الفم والبلعوم والحنجرة والمريء.

ما وظيفة البلعوم

وظيفة البلعوم الأساسية هي مساعدة الجهاز التنفسي للسماح للهواء بأن يشق طريقه إلى الجهاز التنفسي، وبالنسبة لعملية الهضم، فإن إستخدام العضلات المخيطة بالبلعوم مثل (العضلات الضيقة الدائرية والعضلات الطولية)، والتي تعمل معاً لإرسال الطعام والشراب إلى المريء، فالعضلات الدائرية تقوم بدفع الطعام والشراب نزولاً إلى الأمعاء، وبينما تتوسع العضلات الطولية وترفع البلعوم، وهذا ما يساعده على البلع.[1]

البلعوم له وظيفة أقل شهرةً وهي دوره في المساعدة على الكلام، نظراً لأنه مساحة مغلقة يمكن ان تقوم بغتيير شكلها وذلك بفضل هيكلها العظمي، فالهواء قادر على الإنتقال عبر البلعوم وصولاً إلى الحنجرة (صندوق الصوت)، ونظراً لأن الحبال الصوتية تعمل على إصدار الأصوات، فإن البلعوم قادر على تضخيم هذه الاصوات عند إنفتاح الحنجرة على البلعوم.

كم يبلغ طول البلعوم

فإن طول البلعوم يبلغ حوالي 5 سم إجمالياً، وفي حين أن الأنبوب هو عبارة عن أنسجة صلبة إلى حد كبير، فإن بعض المناطق من البلعوم تتكون من أنسجة رخوة.[1]

المراجع

  1. ↑ “The Anatomy of the Pharynx“, www.verywellhealth.com , Retrieved 2021-03-24 , Edited.

أسئلة طرحها الآخرون

في يوم الجمعة يسعى المسلم للتناجي والتواصل مع ربه سبحانه وتعالى، فيقوم بالبحث عن أدعية وآيات قرآنية بنية التقرب من الله تعالى في يوم الجمعة المبارك، ويمكن للإنسان المسلم الدعاء بما شاء من الأدعية، وسنذكر لكم بالأسفل مجموعة مختارة من دعاء يوم الجمعة: دعاء يوم الجمعة في يوم الجمعة اللهم قِنا عذابك يوم تبعث عبادك، […]

تعريف كواكب المجموعة الشمسية عدد كواكب المجموعة الشمسية هو 8 كواكب، وفيما يلي الكواكب مرتبةً بحسب قربها من الشمس وهي كما يلي: عطارد يُعد كوكب عطارد ويطلق عليه (بالإنجليزية: MERCURY)، أقرب الكواكب للشمس، يبعد عن الشمس مسافة 57910000 كيلومتر/ 35980000 ميل. كما يبلغ قطره: 4878 كيلومتر. تبلغ درجة الحرارة على الكوكب نهاراً 427 درجة سيليزية، […]

نزول اللعاب أثناء النوم نزول اللعاب أثناء النوم عادةً ما يكون أمرًا طبيعيًا بالرغم من أن الناس ينتجون اللعاب بشكل عام أثناء النهار وبشكل أقل في الليل، فاللعاب يؤدي مهمة تتمثل في الحفاظ على ترطيب الفم والحلق لصحة جيدة، ولكن استمرار إفراز اللعاب أثناء النوم قد يؤدي إلى عواقب غير مرغوب فيها، فعلى سبيل المثال، […]

هل لديك سؤال؟

1330 مشاهدة